2018 | 13:57 تموز 18 الأربعاء
في النبطيّة: دهس بنغاليا وفرّ فلحق به سائق آخر وأبلغ عنه! | الوكالة الوطنيّة: الجيش الاسرائيلي يقوم بأعمال مسح وتحديد بالقرب من السياج التقني في منطقة العبارة بين بلدتي كفركلا وعديسة تمهيدا لاستكمال بناء الجدار | بدء اعتصام متعاقدي اللبنانية عند مفرق القصر الجمهوري | الدفاع المدني: حريق أعشاب وهشيم وأشجار في سوق الغرب | الوزير المشنوق التقى نظيره السعودي الأمير عبد العزيز بن سعود بن نايف | الاسمر بعد لقائه جعجع: نطالب بتأليف الحكومة بأسرع وقت ممكن على أن تكون حكومة أكفاء خارج إطار المحاصصة والتجاذبات لتتمكن من مواكبة الوضع الإقتصادي الصعب | الطيران الحربي الاسرائيلي يحلّق في أجواء منطقة مرجعيون | مقتل ناشط إيراني شرق محافظة مقتل السليمانية العراقية | الرئيس عون استقبل مدير منظمة الصحة العالمية لإقليم شرق المتوسط الدكتور احمد بن سالم المنظري وممثلة منظمة الصحة العالمية في لبنان الدكتورة ايمان الشنقيطي | التلفزيون السوري: دخول 88 حافلة وعربات إسعاف إلى كفريا والفوعة المحاصرتين تنفيذا لاتفاق بإجلاء عدد من أهالي البلدتين | ارسلان: لا نتمثّل في الحكومة إلا من موقعنا الطبيعي بالحصّة الدرزية ولسنا بحاجة لبراءة ذمّة من أحد ولا شهادة من أحد حول رمزية موقعنا الدرزي | الرئيس عون استقبل وفداً من قيادة الجيش دعاه لحضور احتفال عيد الجيش وتقليد السيوف للضباط المتخرجين من الكلية الحربية |

عسيران: لبنان سيبقى واحة الشرق ودرة العالم

أخبار محليّة - الثلاثاء 05 كانون الأول 2017 - 21:31 -

رعى عضو كتلة التنمية والتحرير النائب علي عسيران، إفتتاح المعرض المتخصص لمواد البناء وفن العمارة لعام 2017، الذي أقيم في مركز المعارض La Salle" في الرميلة، بحضور ممثل الرئيس فؤاد السنيورة مدير مكتبه طارق بعاصيري، رئيس غرفة التجارة والصناعة والزراعة في صيدا والجنوب محمد حسن صالح، رئيس جمعية تجار صيدا وضواحيها علي الشريف، رئيس بلدية الغازية محمد حسن غدار، وحشد من الشخصيات ورجال الاعمال وممثلي المؤسسات المشاركة في المعرض، حيث كان في استقبالهم رئيس مجلس ادارة المركز وليد الصالح وعقيلته.

بعد النشيد الوطني اللبناني وقص شريط الافتتاح، جال النائب عسيران والصالح والحضور في أرجاء المعرض وتوقفوا عند كل جناح فيه، مطلعين من أصحابه على المعروضات وكل جديد في فن العمارة والبناء والاعمار.

وإعتبر النائب عسيران "ان اللبنانيين يرحبون بإجتماع مجلس الوزراء برئاسة الرئيس سعد الحريري وهم انتظروا عودته الى ممارسة مهامه السياسية والإدارية والخدماتية بفارغ الصبر لتعود العجلة الى الدولة ومؤسساتها، وان انتظام الامور السياسية في البلد ما كان ليكون لولا الجهود الجبارة والحكمة العالية التي تعاطى بها الرؤساء والجهود التي بذلوها لاستقرار الحياة السياسية اللبنانية ولدعم موقف لبنان وحفظ علاقاته مع كافة الدول العربية".

وقال: "إن الاستقرار السياسي، يؤدي الى تنشيط الحركة الاقتصادية والتجارية ونحن اليوم نمضي قدما في هذه المسيرة، وان شاء الله يلقى هذا المعرض النجاح اللازم، فالوضع الاقتصادي يمر بمرحلة من الركود ونحن نعول على الانطلاقة السياسية الجديدة للحكومة بعد العودة الى اجتماعاتها، فيما الامور في سوريا تتجه نحو الهدوء والاستقرار، مما يساهم في دفع العجلة الاقتصادية الى الامام ويساعد عجلة الحركة الاقتصادية".

واضاف: "ان لبنان سوف يصون علاقاته مع الدول العربية بعضها بالبعض الاخر وهذا كان دوره سابقا ويجب ان يبقى لاحقا، ان موقف مجلس الوزراء هو موقف عربي واسلامي لاحياء دور هذه الامة والتي فقدته نتيجة الخلافات والزواريب، نأمل خيرا من مجلس الوزراء وبيانه اللطيف ويبقى الاهم وحدة الموقف العربي الداعم للبنان، على أمل ان تعود جامعة الدول العربية لتأخذ دورها الحقيقي الذي فقدته نتيجة ظروف شتى".

وتابع: "ان دور لبنان كان تجسيد الثقة بين العرب وسيعود الى هذا الدور والاهم هو اعادة التماسك بين اللبنانيين جميعا والتمسك بالوحدة الوطنية التي انقذت لبنان وهي خشبة الخلاص للبنانيين ولوحدة الوطن وتماسك ابنائه والتفافهم حول مؤسسات الدولة وفي الطليعة الجيش والقوى الامنية، والاجهزة الامنية ساهرة وستبقى ساهرة على أمن اللبنانيين جميعا وعلى أمن كل شخص لبناني ولا أحد يرضى من اللبنانيين ان يتعرض لبنان او اي منطقة لبنانية لاي أذى من أي جهة كانت تسعى لزعزعة الامن والاستقرار سواء كانت اسرائيلية او ارهابية تكفيرية، لبنان سيبقى واحة من واحات الشرق ودرة العالم وسيعود الى تألقه وجميع اللبنانيين موحدون أكثر من اي وقت مضى وبالمرصاد لكل عابث بالامن والاستقرار الداخلي ولكل من يحاول استهداف السلم الاهلي الذي حافظ عليه اللبنانيون وقدموا لحمايته التضحيات والدماء والغالي والنفيس".

من جهته أوضح الصالح، "ان هذا المعرض يهم قطاع البناء والانشاءات، ويشارك فيه 50 شركة ومؤسسة متخصصة في هذين القطاعين، وفيه معروضات متنوعة من "سيراميك، مواد العزل، الصحية، الالكترونيات، النجارة، مواد كهربائية، والمصاعد، والحجارة والديكور، وكل شيء يهم المهندس وهو سيستمر لمدة ثلاثة أيام من الساعة الثالثة حتى التاسعة ليلا".

وفي ختام الجولة، قدم الصالح درعا تكريميا الى النائب عسيران عربون محبة وتقدير.