2018 | 12:09 تشرين الأول 22 الإثنين
البابا فرنسيس يلتقي في هذه الأثناء البطريرك الراعي في الكرسي الرسولي في الفاتيكان | مصادر في القوات للـ"ال بي سي": المساعي متواصلة وافكار جديدة تطرح لا بد من ان تؤدي الى نتائج ايجابية ومسألة وزارة العدل لن تكون سببا لصدام مع الرئيس عون في حال قرر الاحتفاظ بالحقيبة | 5 موظفين أتراك في القنصلية السعودية في اسطنبول يدلون بشهاداتهم في تحقيق خاشقجي | "سكاي نيوز": مقتل شاب فلسطيني برصاص الجيش الإسرائيلي قرب الحرم الإبراهيمي في الخليل بزعم محاولته تنفيذ عملية طعن | وزير خارجية إندونيسيا: الرئيس الإندونيسي يلتقي بوزير الخارجية السعودي ويعبر عن أمله في أن يكون التحقيق في مقتل خاشقجي "شفافا وشاملا" | كرامي لـ"صوت لبنان (100.5)": ما نسمعه في الاعلام هو سابق لاوانه وبعض الافرقاء يعاهدون على المتغيرات الخارجية كي يفرضوا شروطهم في تشكيل الحكومة | سعد لـ"صوت لبنان (100.5)": المشاورات حثيثة للوصول الى حل يناسب الجميع واخراج الحكومة من عنق الزجاجة في خلال ايام والاتصالات مع القوات تدور حول 4 حقائب وزارية ونيابة الرئاسة | 88 بالمئة من اللاجئين يريدون العودة إلى سوريا لولا فقدان الأوراق | فتح معبر نصيب يطبع علاقات سوريا الاقتصادية مع الجوار | ابراهيم سلوم: نأمل ان تتشكل الحكومة لما في ذلك مصلحة للبنان وإقتصاده | الشيعة "بيضة قبّان" الحكومة | تَعَهُّد وقبول ثم اجتماع |

غابرييل يطالب بسياسة ألمانية جديدة تجاه الولايات المتحدة الأمريكية

أخبار إقليمية ودولية - الثلاثاء 05 كانون الأول 2017 - 20:49 -

قال زيغمار غابرييل وزير الخارجية الألماني أن على بلاده أن تمثل مصالحها بـ"ثقة أكبر في النفس، داعيا إلى استحداث "سياسية ألمانية جديدة" تجاه واشنطن التي أصبحت تنظر إلى ألمانيا على نحو مختلف عما كان في الماضي، حسب قوله.طالب وزير الخارجية الألماني زيغمار غابرييل بسياسة ألمانية جديدة تجاه الولايات المتحدة. وقال غابرييل وفقا لنص خطابه المقرر أن يلقيه اليوم الثلاثاء (الخامس من ديسمبر/ كانون الأول 2017) خلال منتدى برلين للسياسة الخارجية الذي تنظمه مؤسسة "كوربر" الألمانية إن الولايات المتحدة تحت قيادة الرئيس دونالد ترامب لا تفي بدورها كقوة خلاقة إلا على "نحو ضعيف".

 

وجاء في كلمة غابرييل التي نشرتها على نحو مسبق صحيفة "زود دويتشه تسايتونغ" الألمانية الصادرة اليوم أنه يتعين على ألمانيا أن تمثل مصالحها بثقة أكبر في النفس، وقال: "يتعين علينا تحديد مواقعنا بين الشركاء ووضع خطوط حمراء إذا لزم الأمر والتركيز على مصالحنا الخاصة"

 

وأضاف غابرييل: "النظرة البديهية التي ننظرها لدور الولايات المتحدة كراع - رغم الخلافات في بعض الأحيان - بدأت تتلاشى"، مضيفا أن الولايات المتحدة أيضا صارت تنظر إلى ألمانيا على نحو مختلف عما كان في الماضي "كشريك بين كثير من الشركاء". لكنه أكد أن: "هذا لا يعني أيضا أنه يتم النظر إلينا حتما كمنافس".

 

وذكر غابرييل أنه يتعين على الحكومة الألمانية أن تحلل بهدوء مواقع الخلاف بين ألمانيا والولايات المتحدة وتضع سياسة أكثر استقلالية تجاه واشنطن. وقال وزير الخارجية الألماني: "سنستثمر في هذه الشراكة في المستقبل أيضا. الأمر يدور الآن حول استثمار سياسي يضفي رسوخا استراتيجيا على التعامل مع الوضع الجديد"

 

كما تحدث غابرييل عن دور الاتحاد الأوروبي، حيث ذكر أنه يتعين على أوروبا أن تلعب دورا أكبر في النظام العالمي المتغير. وقال غابرييل "فقط عندما يحدد الاتحاد الأوروبي مصالحه الخاصة ويظهر قوته أيضا سيتمكن حينها من البقاء... لا يؤثر الاتحاد الأوروبي أو أوروبا بوجه عام تأثيرا حقيقيا في العالم"، مضيفا أنه لا يوجد مكان لأحد على هامش السياسة الدولية. وأوضح غابرييل أن التوجه القيمي لألمانيا وأوروبا لن يكفي وحده، مؤكدا ضرورة أن تحدد أوروبا مصالحها، وإلا فإنها ستخفق في تطوير قوتهاع.ش/ح.ز (د ب أ)