2018 | 21:03 آب 19 الأحد
المحكمة الاتحادية العليا في العراق تصادق على نتائج الانتخابات البرلمانية التي جرت في 12 أيار | نائب الرئيس الإيراني: طهران تبحث عن حل لبيع نفطها وتحويل الإيرادات رغم العقوبات الأميركية | ظريف: مجموعة العمل الأميركية الخاصة بإيران تمارس ضغوطا وتضلل الرأي العام لكنها ستفشل | التحالف الأميركي: قواتنا ستبقى في العراق للمساعدة في استقرار البلاد في مرحلة ما بعد داعش | وزير الخارجية الإيراني: مجموعة العمل بشأن إيران التي شُكلت حديثا في الخارجية الأميركية تهدف للإطاحة بالدولة الإيرانية لكنها ستفشل | جريصاتي عبر "تويتر": آب يحمل كل الانتصارات على فارق أيام معدودات من 2006 الى فجر الجرود وسوف يحمل بحلول نهايته حلاً للأسر الحكومي إن حسم الحريري خياراته | روجيه عازار لـ"صوت لبنان (93.3)": جنبلاط ليس الممثل الوحيد للدروز فهو حصل على 60 بالمئة من الأصوات وهناك 40 بالمئة يحق لهم بأن يتمثلوا أيضا | قتيل و25 جريحا في 20 حادث سير خلال الـ24 ساعة الماضية | وكالة عالمية: إسرائيل تعلن إغلاق معبر بيت حانون إثر حوادث على الحدود مع قطاع غزة | قوى الأمن: ضبط 1027 مخالفة سرعة زائدة وتوقيف 72 مطلوباً بجرائم مختلفة بتاريخ الأمس | زلزال بقوة 6.3 درجات يهز جزيرة لومبوك الإندونيسية | مصادر نيابية في "المستقبل" لـ"السياسة": الحريري سيواجه سياسة الابتزاز التي يمارسها حلفاء سوريا وإيران بثبات وصبر فهو لن يرضخ لشروطهم وسيستمر في مساعيه حتى تشكيل الحكومة |

الرياشي: لا مشكلة في مضمون العلاقة بين المستقبل والقوات

أخبار محليّة - الثلاثاء 05 كانون الأول 2017 - 20:35 -

 أكد وزير الإعلام ملحم الرياشي في حديث إلى محطة ال MTV، أن "الرئيس سعد الحريري وضع القوات اللبنانية في جو البيان الوزاري عشية جلسة مجلس الوزراء"، مشيرا إلى أنه "تبلغ من الوزير غطاس الخوري مضمون البيان ليبلغه بدوره إلى رئيس الحزب الدكتور سمير جعجع، وأن القيادة اتخذت قرارا بالموافقة عليه".

وقال: "هناك برودة في الشكل بالعلاقة بين القوات اللبنانية وتيار المستقبل، أما في المضمون فلا توجد أي مشكلة".

ووصف مطالعة الحريري اليوم في مجلس الوزراء بأنها "كلام قواتي بامتياز ألغى أسباب الاستقالة لدى الطرفين".

أما بالنسبة إلى أسباب الخلافات الشكلية، فقال الرياشي: "سيجري حلها خلال الأيام المقبلة".

ورأى أن "البيان الوزاري هو في حد ذاته تعهد للخروج من أزمات المنطقة، وأن القرار كان شاملا، وأن كل مكونات مجلس الوزراء أكدت هذا الأمر بمن فيها الوزير محمد فنيش، الذي كانت له مداخلة جيدة في هذا الإتجاه".

وأكد الرياشي أن "موضوع الإلتزام بالنأي بالنفس سيكون من كل الأطراف"، معتبرا أن "ما حصل اليوم هو انتصار لسيادة لبنان ولمشروع الدولة فيه". 

كما اعتبر في حديث الى للـ"ال بي سي" "ان ما حصل في مجلس الوزراء اليوم كان مطلب القوات اللبنانية الإستراتيجي خلال السنة الأولى من عمر الحكومة نافيا من ان القوات قد بدلت في مواقفها".

وقال: "ان دولة الرئيس سعد الحريري قدم مطالعة واضحة جدا عن اسباب الإستقالة وعن الظروف المحيطة بلبنان والظروف التي تستدعي اهمية النأي بالنفس عن مشاكل المنطقة وعن التدخل في الشؤون العربية في اي شكل من الأشكال . وموقف القوات له علاقة بأسباب الإستقالة وليس بالإستقالة في حد ذاتها، وعندما عولجت الأسباب كما عالجها الرئيس الحريري فلم يعد من داع للاستقالة".

وأوضح الرياشي ان "التواصل كان بيننا وبين الرئيس الحريري في هذا الموضوع بواسطة الوزير غطاس خوري "، ورأى ان "ما سيشكل ضمانة اساسية في هذا الموضوع هو العمل المشترك في الحكومة، وكل الأركان السياسيين الممثلين للمكونات السياسية تكلموا بعدالرئيس الحريري وكان اتجاههم اهمية الأستقرار في لبنان وحمايته، فالضمانة الأساسية هي في الممارسة، واذا كان في الممارسة خطأ لا سمح الله فستعودالمشكلة الى مكانها".