Lebanon Web Design
اتيح لمتصفحي موقعنا من الهواتف الذكية تبويب خاص يسهل متابعة الأخبار، بينما يبقى التبويب العادي متوفراً من الالواح الالكترونية التي يزيد حجمها عن 7 انش
وفيات
أخبار محليّة
سامي الجميل: لم ولن نخاف.. ولا احد يستطيع ان يخيفنا وخصوصا هكذا "بوطة"

خصص رئيس حزب الكتائب النائب سامي الجميل مؤتمره الصحافي، للحديث عن الكتاب الذي وصله من القضاء وإحالته السلطة السياسية بشأن تصريحه في بكركي بعد لقائه البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي، واستهله متطرقا الى جلسة مجلس الوزراء التي "أعادت التأكيد على النأي بالنفس"، وتوجه الى السلطة بالقول: "حرام ما سببتموه للبنانيين خلال الشهر الفائت من توتر وقلق الذي انتهى بإعادة التأكيد على البيان الوزاري الذي أقر منذ سنة" معتبرا ان "الحكومة التزمت بالنأي بالنفس وكأن من يتدخل في شؤون دول أخرى هي الحكومة والجيش وفي كل ذلك ذر للرماد في عيون اللبنانيين"، وقال: "حرام تفويت الفرصة على اللبنانيين للوصول الى حل جذري، خاصة اننا عدنا الى ما كنا عليه وعاد كل الاداء الذي رأيناه السنة الماضية".

أضاف: "وصلنا منذ 4 ايام كتاب احالة من السلطة السياسية بسبب تصريحي في بكركي، ولكن قبل أي شيء اذكر أركان السلطة بأن واجب النائب المحاسبة والتشريع، ونعتبر ان الكتاب الذي وصلنا هو من كل السلطة السياسية ونحملها مضمونه". وأكد أن من "حقه ان يتخوف من صفقة غاز وبترول امام الرأي العام، خاصة ان من اصل 53 شركة هناك عارض وحيد تم قبوله"، وقال: "بمجرد أن هناك مخالفة لدفتر الشروط، من حقي أن اتخوف من صفقة ومن حقي ان اتخوف، لاسيما ان الوزارة المعنية بالملف قبض عليها بالجرم المشهود في ملف البواخر".

وتابع: "الى القضاء درنا بملف النفايات والى المجلس الدستوري بملف الضرائب والى مجلس النواب عندما طالبنا بلجنتي تحقيق في ملف البواخر والنفايات، فلا احد يقول لنا ما يجب ان نقوم به، اذ اننا نحن من يقرر" معتبرا ان كتاب الحكومة دعوة مبطنة لمحاسبتنا واتخاذ اجراءات بحقنا". وتوجه الى السلطة بالقول: "بعدما تدخلتم بالقضاء من خلال إقالة قضاة انتقلتم الى استخدام القضاء بالسياسة فالكتاب على صورتكم، ويجب حذف اسم سمير حمود منه ووضع عدنان عضوم مكانه، لان لديكم حنينا اليه".

ولاحظ الجميل أن "في الكتاب تحويرا وتزويرا، إذ قررتم غض النظر عن صفقات الكهرباء، وهذا الكتاب هو إدانة لكم بالتزوير والهروب من ملف صفقات الكهرباء الذي حذفتموه من تصريحي عمدا"، وقال: "هناك استنسابية في اختيار الناس الذين تحولوهم الى القضاء" معددا، على سبيل المثال لا الحصر، "رئيس مجلس النواب نبيه بري الذي قال في 9 آذار ان البواخر معومة للجيوب، فلماذا لم ترسلوا له إخبارا؟ كذلك وليد جنبلاط الذي انتقد السمسرات أليس ذلك إخبارا؟ وبطرس حرب تحدث عن جريمة نفطية، كذلك النائب حسن فضل الله والنائب روبير غانم والرئيس ميقاتي الذين تحدثوا عن وجوب الشفافية، لافتين الى دفع اموال لقبول شركات في المناقصة".

وإذ سأل الجميل "اليس الابراء المستحيل إخبارا؟"، قال: "هذا دليل على انكم تختارون الدليل والاشخاص للقضاء على ما تبقى من احرار في البلد لاسكاتهم، وهدفكم اسكات المعارضة والاحرار بلبنان من صحافيين وقادة رأي لتمرير صفقاتكم السياسية والمالية وآخر صوت سيادي في البلد وتخويف الناس وتهديدهم كي لا يرفع أحد صوته بوجهكم".

واردف: "الأخطر في كل ما قلته، اتهام تصريحي بزعزعة الاستقرار، فهل انا من يزعزع الاستقرار؟ وهذه الجملة اتهمني بها السوريون سابقا وأنتم تعتمدون الأسلوب عينه، فمن يستعمل سلاحه في الداخل والخارج الا يزعزع الاستقرار؟ هل نحن نزعزع الاستقرار لاننا نحاول حماية اللبنانيين الذين يكافحون للعيش في البلد. الثروة النفطية ملك الشعب اللبناني فهل، نأتمنكم على الثروة والمال بعد كل ما رأيناه منكم؟".

وانتقد الجميل "طريقة تعاطي السلطة مع الاعلامي مرسيل غانم" وقال:"إبان الاحتلال السوري لم يستدع مرسيل غانم الى القضاء، فلماذا يُجر الى القضاء اليوم، هل لأنه أدار حلقة قيل فيها كلام لم يعجب السلطة، هل لأن مرسيل غانم حر وصوته حر ولأننا أحرار تختارون بيننا؟".

وتوجه الى أفرقاء السلطة بالقول: "أطمئنكم ان احدا لن يسكتنا، فلا ايام السوريين سكتنا ولا اليوم سنخاف، ولن نخاف خصوصا من "هيك بوطة"، وهذا الوصف الذي ينطبق عليكم". واكد "أننا مستمرون في الدفاع عن البلد وعن مصلحة الشعب اللبناني مهما كلف الأمر، وسنبقى نقول الحقيقة مهما كلف الأمر ولن نحيد عن الدفاع عن سيادة لبنان واستقلاله مهما كلف الامر"، مشددا على "اننا نرفض ان يحكم لبنان من غير الشعب اللبناني، وهذا أمر لن نوافق عليه، لا اليوم ولا لاحقا".

أضاف: "سنواجهكم بصفقاتكم ولن نتوقف عن ذلك، وننصح السلطة بالعودة عن هذا الأداء بشكل سريع لان لا التاريخ ولا الناس ولا نحن سنرحم".

وتابع رئيس الكتائب: "كل ما تقومون به سجل للتاريخ ووحده الشعب من يحاسبنا"، جازما ب"أننا سنبقى صامدين لأن الصفقة السياسية التي أقرت بالتخلي عن السيادة والسير في قطار الصفقات المشبوهة سنبقى نرفضها ونواجهها"، متوجها الى أفرقاء السلطة بالقول: "شرفوا، فنحن في بيت الكتائب وعنواننا معروف، فنحن في بيت الأحرار ولا أحد سيركعه وكلمة الحق ستبقى تخرج من هذا البيت". 

ق، . .

أخبار محليّة

14-12-2017 06:28 - لهذه الأسباب تأجَّل "بَق البحصة"! 14-12-2017 06:26 - السعودية ولبنان بعد الاستقالة وطيِّها 14-12-2017 06:23 - قمّة القدس... لماذا في بكركي؟ 14-12-2017 06:21 - هل يتم رفع السرِّية المصرفية عن قضايا الفساد؟ 14-12-2017 06:12 - القمة الروحية الإسلامية - المسيحية في بكركي اليوم: لا لـ"تهويد" القدس 14-12-2017 06:08 - مصدر أوروبي: يجب دعم الحريري لضمان الالتزام بالنأي بلبنان 14-12-2017 06:01 - "توتر إقليمي" بين طهران وباريس ينعكس على الدور الفرنسي في لبنان 13-12-2017 23:57 - نعمة أفرام: أنا مرشّح للانتخابات النيابية 13-12-2017 23:34 - ايلي رزق: المستثمر بحاجة لإستقرار وثبات 13-12-2017 23:25 - الجيش : طائرة استطلاع اسرائيلية تخرق اجواء البقاع والجنوب
13-12-2017 23:19 - نقولا صحناوي: نعمل على ترميم الثقة بيننا وبين كل الأطراف 13-12-2017 23:13 - علوش: الأمور ذاهبة إلى حلول مع القوات اللبنانية 13-12-2017 22:48 - زهرا: استهدفت القوات لأنها غير موافقة على مبدأ التسويات والصفقات التقليدي 13-12-2017 22:24 - بو صعب: لم يُقصد وزراء القوات اللبنانية بالتعديل الوزاري الذي حكي عنه 13-12-2017 21:19 - جريحان في الضنية... خلال احتفال باطلاق موقوف من السجن 13-12-2017 20:36 - ميقاتي نوه بمقررات قمة منظمة التعاون الاسلامي 13-12-2017 20:25 - رئيس الكتائب اعلن استئناف فؤاد ابو ناضر نشاطه في صفوف الحزب 13-12-2017 20:17 - وفاة المطران اندره حداد 13-12-2017 20:01 - بهية الحريري: لتحويل الموقف من القرار الأميركي من قوة رفض الى قوة ضغط 13-12-2017 19:54 - المشنوق والصراف بحثا تعزيز التنسيق بين الوزارتين 13-12-2017 19:42 - وزير الاستخبارات الإسرائيلي يهدد بإعادة لبنان إلى العصر الحجري! 13-12-2017 19:39 - ربيع الهبر: القانون الجديد سيغلّب 8 آذار على بقيّة الافرقاء في الانتخابات 13-12-2017 19:13 - عثمان استقبل القادري على رأس وفد من اتحاد بلديات راشيا 13-12-2017 18:45 - جنبلاط: أكثر من 40 بند سفر... الشباب مرتاحين على وقتهم 13-12-2017 18:43 - فنيانوس اطلع على دراسة خطة النقل المشترك 13-12-2017 18:42 - ارجاء جلسة محاكمة امير الكابتاغون الى 21 شباط 2018 13-12-2017 18:39 - رئيس الجامعة اللبنانية عرض مع بهية الحريري مشروع تعزيز البحث العلمي 13-12-2017 18:02 - فوتيل اعلن بعد لقائه قائد الجيش استمرار دعم الجيش عبر تقديم المساعدات 13-12-2017 17:54 - عودة عرض مع عثمان الاوضاع والتعيينات الاخيرة 13-12-2017 17:53 - فوتيل ابلغ الصراف حرص اميركا على إستمرار التعاون العسكري بين البلدين 13-12-2017 17:46 - الحريري: سياسة النأي بالنفس تخفف التوتر وموضوع حزب الله اقليمي يحل بالحوار 13-12-2017 17:45 - إحتراق سيارة رباعية الدفع على طريق عام ريفون 13-12-2017 17:38 - فرنسا: لاستئناف محاكمة اللبناني الكندي المشتبه فيه بالهجوم على كنيس 13-12-2017 17:33 - حماده عرض مع سفير الاردن تعزيز العلاقات التربوية واستقبل نقولا صحناوي 13-12-2017 17:31 - مكتب مكافحة المخدرات في الجنوب اوقف مروج مخدرات ومتعاطين 13-12-2017 17:29 - الراعي: نؤيد الحريري وندعمه وعلى جميع المكونات الإلتزام بالنأي بالنفس 13-12-2017 17:25 - تويني: لا يمكن شرعنة اختطاف القدس من أهلها 13-12-2017 17:20 - استنفار فلسطيني للحد من السلاح المتفلت في عين الحلوة 13-12-2017 17:18 - قباني: رئيس المجلس يستعجل الملف النفطي وكلفني ترؤس اللجان 13-12-2017 17:13 - قائد المنطقة المركزية الوسطى الجنرال جوزف فوتيل يزور لبنان 13-12-2017 17:12 - هذا جديد سفير لبنان الى الفاتيكان! 13-12-2017 17:08 - سفير لبنان الى اميركا تخلّى عن جنسيته ليتولى المنصب.. وهذا ملفه الاساسي 13-12-2017 17:01 - عون والحريري يوظفان الطاقات والعلاقات لتطبيق "النأي بالنفس" 13-12-2017 16:58 - لقاء بين الحريري والبطريرك الراعي في السراي 13-12-2017 16:53 - أبي خليل تفقد جر مياه الأولي الى بيروت: مشروع جبار للمياه 13-12-2017 16:52 - السفير السعودي: المملكة كانت ولا تزال حريصة على استقرار لبنان وأمنه 13-12-2017 16:50 - بويز: الوضع في لبنان ليس مستتباً بل مفعول حبّة أسبرين سينتهي سريعاً 13-12-2017 16:49 - الحريري: سأسمي الاشياء بأسمائها "قبل الانتخابات بمنيح" 13-12-2017 16:48 - ماروني: إن شاء الله نشعل النار من أجل طبخ أحسن العلاقات مع القوات سريعاً 13-12-2017 16:46 - الأحدب: ماذا لو كان جبران تويني حيا بيننا اليوم ؟
الطقس