2018 | 00:49 تشرين الأول 24 الأربعاء
بومبيو: سألغي تأشيرات الدخول لمن تثبت مسؤوليتهم عن وفاة خاشقجي والمصالح الاستراتيجية المشتركة مع السعودية لا تزال قائمة | ترامب: أردوغان كان قاسيًا جدًا في تصريحاته عن السعودية | كنعان: العهد للانجاز لا للكلام وأمام الحكومة العتيدة مسؤولية كبيرة لمقاربة اولويات اللبنانيين واذا لم نضع اليوم المصلحة الوطنية فوق اي مصلحة اخرى بضوء التحديات التي تنتظرنا فمتى نقوم بذلك؟ | بولتون: الـ"FBI" لم ترصد حتى آلان ما يدل على تدخل موسكو في انتخابات الكونغرس النصفية | باسيل يلتقي الحريري في بيت الوسط بعيداً عن الاعلام | "ام تي في": موضوع تمثيل السنة المستقلين غير موجود على جدول أعمال الرئيس الحريري | مصادر بري للـ"ام تي في": العقدة الحكومية داخلية وليست خارجية وعن تمثيل السنة المستقلين طالب بري منذ اليوم الاول لعملية التشكيل بتمثيلهم بوزير واحدٍ | اوساط متابعة لعملية التأليف للـ"او تي في": لا نزال متفائلين بالتشكيل في الايام المقبلة لان هامش المناورة بات ضيقاً ولا حجج لوضع العراقيل في الايام المقبلة | مصادر القوات للـ"او تي في": تقدمنا بعدة طروحات للرئيس المكلّف وننتظر الاجابة حتى الساعة والامور ليست معقّدة بقدر ما هي متشابكة | "المستقبل": موضوع السنة المستقلين غير موجود على جدول اعمال الحريري ولا على جدول اتصالاته المتعلقة بتاليف الحكومة | مصادر الرئيس المكلف لـ"المستقبل": الحكومة ستتألف في غضون الايام المقبلة وان مساحة التجاذب السياسي تنحسر لمصلحة تأليف الحكومة | "ان بي ان": الحريري يمكن ان يتنازل عن حقيبة الاتصالات لصالح القوات اللبنانية لتسهيل ولادة الحكومة |

كنعان بعد التكتل: الحمد الله على سلامة لبنان ولتوظيف لحظة الوحدة للانجاز

أخبار محليّة - الثلاثاء 05 كانون الأول 2017 - 17:50 -

قال امين سر تكتل التغيير والإصلاح النائب إبراهيم كنعان عقب الاجتماع الأسبوعي للتكتل برئاسة الوزير جبران باسيل " الحمد لله على سلامة لبنان بعد الأزمة الكبيرة التي مررنا بها، والتي حققنا فيها كلبنانيين بوحدتنا وموقفنا الموحد حول رئيس الجمهورية الأهداف التي كان كل لبناني يحلم بها".
وأكد كنعان تأييد التكتل بشكل كامل للبيان الصادر عن الحكومة واليوم، والتزامه بمنطوقه، وهو يجسّد عودة رئيس الحكومة عن استقالته التي نقدرها كتكتل ويرحب بها كل اللبنانيين.
وأشار كنعان الى أن لبنان عاد الى مساره الدستوري السليم، والحكومة كما كل المؤسسات الدستورية عادت الى العمل والى ما قبل 4 تشرين الثاني، والنشاط الذي افتقدناه لمرحلة معينة سيعود، والشرط الوحيد هو احترام الدستور والمؤسسات، واعتبار ان كرامة لبنان من كرامة رؤسائه ومؤسساته.
واكد كنعان تشديد التكتل على حماية الاستقرار والوحدة الوطنية التي جسّدت، وتحقق بضوئها ما تحقق، إن على الصعيد المحلي او على الصعيد الدولي، ويجب عدم اغفال أن الحركة الديبلوماسية اللبنانية بدعم كامل من جميع اللبنانيين، أدت الى موقف دولي قوي وحازم الى جانب لبنان وعودة رئيس الحكومة، وصولاً الى اجتماع الحكومة واتخاذها القرار بلبننة لم يشهد لها مثيل من قبل.
أضاف كنعان " يدعو التكتل كل القوى السياسية الى توظيف لحظة القوة والوحدة في انجاز الملفات اليومية التي ينتظرها اللبنانيون، حياتياً واجتماعياً، والمسؤولية على الجميع، والظرف السياسي يسمح، ولا اعذار للدخول باضاعة وقت وبمناكفات باتت مكشوفة للرأي العام ومعروفة الأهداف، وهي لن تستمر لان الرأي العام يريد الإنجازات والاستقرار وحمايته، وسنعمل على تحقيق ذلك بحكم موقعنا".
وتابع كنعان " نوّه التكتل بانعقاد مؤتمر مجموعة دعم لبنان في باريس الجمعة، وهي تظاهرة دولية، تدعم الشرعية اللبنانية، المجسدة برئيس الجمهورية والحكومة والمجلس النيابي، لتكون رسالة واضحة للبنانيين والعالم بأن استقرار لبنان خط احمر، وان لبنان مدعوم وغير متروك، ولكن على اللبنانيين قبل سواهم ان يبتعدوا عن السجالات التي لا طائل منها، وان يتكاتفوا لتحقيق الإنجازات المطلوبة".

وأشار كنعان الى أن الأيام والاسابيع المقبلة ستشهد عملاً فاعلاً وتراكمياً وتصاعدياً حكومياً وعلى مستوى المجالس النيابي ، والدعوة موجهة للجميع للمشاركة فيها، لانها كناية عن عمل وطني لا فئوي او حزبي، مشدداً على أن التضامن بين اللبنانيين بقيادة رئيس الجمهورية يؤسس لواقع جديد يعتمد على الإرادة اللبنانية ومبدأ الإنجاز مقابل الكلام.