Lebanon Web Design
اتيح لمتصفحي موقعنا من الهواتف الذكية تبويب خاص يسهل متابعة الأخبار، بينما يبقى التبويب العادي متوفراً من الالواح الالكترونية التي يزيد حجمها عن 7 انش
متفرقات
كيف يحارب علماء البيولوجيا ضد أثار الإنحباس الحراري؟

​على مدى عشرات السنين، نوقش على مدار واسع موضوع الإحتباس الحراري في جميع أنحاء العالم. كما وإن العلماء، والسياسيين، والشخصيات العامة والصحفيين يجادلون حول الأسباب، والعواقب عن سبب وجود هذه الظاهرة.
​يقول البعض، بأن الإنحباس الحراري - هو نتيجة النشاط الإقتصادي للإنسان، ( ولا سيما طرح غاز ثاني أكسيد الكربون الناتج من إحتراق الوقود). كما ويرى البعض الأخر بأن هذا هو جزء من العملية الشاملة للكواكب الناتجة عن الإرتفاع والإنخفاض الدوري لدرجات الحرارة. وأخرون عموما يلومون الشمس والبراكين بهذه الأسباب.
​ومهما كانت الأسباب الحقيقية للإنحباس الحراري، فإنه وبدون شك، إن هذا يخل بالتوازن والنظم البيئية، ويخلق هذا بالفعل العديد من المشاكل للبشرية. ذوبان الأنهار الجليدية وإرتفاع مستوى المحيط العالمي يثير من شذوذ وتقلبات الطقس. ويزيد هذا من زيادة عدد الفيضانات والجفاف. تنمو الصحاري، تتأكل التربة الخصبة، وتجف الأبار المائية، وتهلك الغابات. وكل هذا له تأثير سلبي للغاية على التنوع البيولوجي للأنواع النباتية والحيوانية.
​إن واحدة من أبرز وأخطر أثار التغيير المناخي على المدى الطويل، والذي يعتبر التغيير في موطن الطفيلييات (وخصوصا إذا كانت تصيب الإنسان) والأفات التي تصيب النباتات.
​على سبيل المثال: إن الباحثين الروس لاحظوا أن تغيير المناخ قد أدى بالفعل إلى زيادة أمراض القراد وإنتشاره بسرعة. وبنسبة كبيرة فإن هذه الحيوانات تتحمل الشتاء الروسية، ولذلك فإنها تنتشر مثل الجراد تماما. وفي السنوات الأخيرة وبوجود أمراض القراد في الأقاليم الروسية التي لم تكن موجودة من قبل، على سبيل المثال، في شمالي إقليم أرخانغليس (بالقرب من فلندا والسويد).
​يرى الكثير من الخبراء بأن الإتجاه المناخي للإحتباس سيستمر في السنوات المقبلة، وهذا يعني بأن المشاكل سوف تتفاقم. ولذلك، فإن الإنسانية بحاجة إلى البحث عن سبل للحماية من أثار التغير المناخي.
​وكثير من الأعمال تجري في العديد من مراكز البحوث العلمية في العالم. ومن بين الأساليب المختلفة، تحتل مكانة هامة من بين الأساليب البيولوجية لمكافحة الأفات والطفيلييات. على سبيل المثال، يمكن إستخدام الكائنات الحية التي ترتبط بالطفيلييات لمكافحتها والتي تتسبب في تلك الأمراض وتؤدي إلى موتها.
​الباحثين في جامعة تيومين الحكومية (تيومين، روسيا)، على سبيل المثال، يدرسون بجدية إستخدام القراد لمكافحة الطفيلييات والأفات. يوجد في الجامعة واحد من أكبر مراكز الخبرة في روسيا في مجال الزراعة، والغابات، والتربة وعلم الحيوان (وهي قسم علم الحيوان، اللافقاريات، التي تدرس القراد). المختبر الدولي لدراسة تغير المناخ في إستخدام الأراضي والتنوع البيولوجي التابع لجامعة تيومين الحكومية والدعم الحكومي الذي يتعاون بنشاط مع المراكز العلمية من جميع دول البريكس. وتجذب أعمال المختبر المتخصصين الروس والأجانب، والتي لـ 5 سنة وصفت بالتفصيل أكثر من 550 نوع من أنواع القراد، ونشروا أكثر من 200 مقالة علمية في أشهر المجلات العلمية العالمية وذات الشهرة.
​في عام 2015 ميلادية، جامعة تيومين الحكومية دخلت بين المشاركين في البرنامج الحكومي "المشروع 100-5". كما أن الجامعات – المشاركة في المشروع – هي نوع من الجمعية العليا للجامعات الروسية. كما إن إختيار المشاركين في المشروع يكون بالتنافس. ومجموع المشاركين حاليا في المشروع 21 جامعة، والتي وضعت مهمتهم بمهمة طموحة: قبل عام 2020 ميلادية ما لا يقل عن 5 من الجامعات الروسية يجب أن تدخل في أفضل مئة جامعة في العالم. كما وإن واحدة من مهام المشروع هي جذب كبار العلماء في العالم، فإن الدخول في المشروع "100-5" يوسع من إمكانيات التعاون الدولي لجامعة تيومين الحكومية.
​كما إن واحدة من الإتجاهات الأكثر نشاطا في الجامعة هو إستخدام نشاط القراد بهدف مراقبة البيئة. ومن بين القراد يوجد منها أفات ضارة وكبيرة في الزراعة والغابات، ومنها العوامل المحتملة للتحكم البيولوجي على الأفات الأخرى الضارة للنباتات. حيث أن القراد يمكنه أن يسرع أو يبطئ من الدوران الطبيعي للعناصر الدقيقة في التربة ومعدل التحلل للأوراق المتساقطة، وزيادة وخفض معدل إنتاج المحاصيل الزراعية.
إن الباحثين من جامعة تيومين الحكومية يولون إهتماما كبيرا بدراسة كل من القراد الطفيلي والحياة الحرة للقراد. ويدخل في عدد من الأبحاث الكبرى التي أجراها علماء البيئة في الجامعة، والتي تتعلق بمشروع دراسة القراد، والخنافس في غرب سيبيريا.
​وتحت إشراف الدكتور في العلوم البيولوجية أليكساندر خاوستوف، فإن العلماء عملوا في أماكن تكائر أفات النباتات الخشبية – وخنافس اللحاء - في البراري والغابات. وكانت البعثة مهتمة في أخطر نوع من كاشف الأفات، الذي يسبب ضررا كبيرا لخشب التنوب وغابات الأرز. وبمساعدة طرق التحليل البيولوجي الجزئي، ولذلك، درس العلماء جميع الكائنات التكافلية التي تتعلق بخنفساء اللحاء.
​وبالإضافة إلى سيبيريا، فإن العلماء في جامعة تيومين الحكومية يقومون بعمل البعثات في جميع أنحاء العالم تقريبا. وبالتعاون مع الزملاء من قسم الإدارة البيئية في المتحف الوطني لجمهورية جنوب أفريقيا قاموا ببعثة إلى جنوب أفريقيا.
​ووفقا لكلام نائب رئيس جامعة تيومين الحكومية أندريه تولستيكوف، فإن العلماء إكتشفوا ووصفوا شيء غير معروف من قبل للعلم من نوعية القراد، والذي يعيش في أعشاش ومساكن النمل الأبيض. وكما هو معروف، فإن النمل الأبيض ينتمي إلى الحشرات الأكثر شيوعا بإنتشارها في جنوب أفريقيا، وبعضها يمكن أن يسبب أضرارا كبيرة للمباني. وإن إستخدامه ضد النمل الأبيض لأعدائه الطبيعيين من القراد وتطوير طرق فعالة لمكافحة أعداد هذه الأفات الضارة.
​وفي البقع والمستنقعات قي الشمال – الغربي من سهل أوروبا الشرقية، فإن العلماء من جامعة تيومين الحكومية وبالتعاون مع ممثلين من جامعة ميسسي (نيوزيلاندا الجديدة). وجد أن الرطوبة لها تأثير مباشر على إنتشار القراد لبعض أنواعه.
​وكذلك تم إجراء البحوث في أمريكا اللاتينية (على سبيل المثال، في البرازيل)، والتي تم إكتشاف العديد من الأنواع العلمية للقراد الغير معروفة من قبل.
​وكما قال نائب رئيس جامعة تيومين الحكومية أندريه تولستيكوف: "إن دراساتنا العديدة أثبتت أن القراد يلعب دورا كبيرا في العمليات الطبيعية: تساهم في تكوين التربة، قادرة على تسريع دوران العناصر الدقيقة، وتزيد من المحصول، وتتحكم على عدد من الحشرات الضارة. وهي واعدة لإستخدامها في تقييم نوعية البيئة الطبيعية حسب الحالة والكائنات الحية، والرصد البيئي والتأثير على الكائنات الحية الأخرى. النتائج الناجحة لبحوث القراد يمكن أن تساعد في تحقيق المستوى البيولوجي المطلوب والأمن الغذائي الضروري لحياة الإنسان وإقتصاده".
إن الباحثين في جامعة تيومين الحكومية يتعاونون بفعالية مع زملائهم من إيران. وكما هو معروف، فإن علم الحيوان في إيران يتطور بسرعة. وفي سبع جامعات في البلاد تقدم 10 دورات دراسية متخصصة. في عام 2017 ميلادية في الجامعات الإيرانية يتم إنجاز أكثر من 200 أطروحة ماجستير وأكثر من 30 أطروحة دكتوراه في الدراسات عن علوم الحيوان. ويتم إصدار مجلة
«Persian Journal of Acarology».
​علماء الحيوان الإيرانيين كذلك والعلماء الروس يولون إهتماما كثيرا لعلوم الحيوان الزراعية، وللقراد – والأفات الزراعية مع طرق مكافحتها وعددها.
​في صيف عام 2017 ميلادية في المؤتمر الدولي الإيراني لعلماء الحيوان بين العلماء الإيرانيين والروس تم التوصل إلى إتفاق عن المشاريع العلمية - البحثية المشتركة بينهما، وكذلك إستقبال الباحثين الإيرانيين في برامج الدراسات العليا ودرجة الدكتوراه في جامعة تيومين الحكومية.

("سبوتنيك- ومشروع 100-5 الروسي)

ق، . .

متفرقات

15-12-2017 08:25 - هذا ما تكشفه الرموز التعبيرية عن حياة مريض السرطان 15-12-2017 08:23 - نهاية مأساوية لفتاة حاولت التقاط سيلفي على قضبان قطار 15-12-2017 07:01 - حقائق جديدة عن تأثير الهواء الملوث على خصوبة الرجال 15-12-2017 07:01 - الآثار المصرية تعلن اكتشاف 4 مقابر لأطفال في أسوان 15-12-2017 07:01 - بريطانيا: اعتراف طبيب بنقش أحرف إسمه على كبد مرضاه! 15-12-2017 07:00 - دراسة: فقدان السمع قد يكون عاملا مسببا للخرف 14-12-2017 18:59 - العلماء ينشئون نظام ترميز عالي السرعة للمعلومات 14-12-2017 18:54 - عرض عملية تشكيل الكواكب حول النجوم في المختبرات 14-12-2017 18:52 - العالم على عتبة فيزياء جديدة 14-12-2017 16:12 - ورم سرطاني في مومياء مصرية
14-12-2017 14:53 - تعرف على 7 جوانب من حياتك الشخصية لا تهم أحدا غيرك 14-12-2017 08:20 - ليست أول مرة.. طبق طائر يتبع طائرة في سماء بريطانيا 14-12-2017 08:17 - امرأة أو هي شيطان؟! .. قتلت زوجها وأجرت عملية تجميل لعشيقها كي يشبهه 14-12-2017 08:14 - صدمة في بريطانيا.. زوجان يحرقان 3 أطفال أحياء! 14-12-2017 07:01 - اكسر الروتين وافعلها.. ستة تمارين بسيطة لتجاوز ضغط يومك 14-12-2017 07:01 - صوّر بهاتف اللحظات الأخيرة لحادثة سير... فجاء قرار المحكمة! 14-12-2017 07:01 - دراسة: ألعاب الكمبيوتر "3D" تحمي من الخرف! 13-12-2017 08:10 - إليكم تأثير فصل الشتاء على الأبراج... البعض يشعر بالإكتئاب! 13-12-2017 08:07 - شاب يصاب بالعمى الدائم بسبب مزاح صديقه! 13-12-2017 07:25 - دراسة: فتح النوافذ والأبواب قد يحسن نوعية النوم 13-12-2017 07:25 - انتبه لمعدل تناول طفلك للقرفة! 13-12-2017 07:23 - سابقة من نوعها... ساقان اصطناعيتان لكلب تايلندي 13-12-2017 07:22 - في المغرب... مطعم فريد يديره معاقون ذهنياً 12-12-2017 07:58 - بالفيديو: "مصارعون من أجل السلام" ضد صناعة الجلود 12-12-2017 07:14 - دراسة: غالبية الألمان راضون عن أجورهم 12-12-2017 07:14 - باحثون يعثرون على حيوان حي يزيد عمره عن 500 عام! 12-12-2017 07:14 - ألمانيا: مدرسة كاثوليكية تدافع عن قرار توظيف محجبة 12-12-2017 07:14 - الأعمال الحرة: أفضل خيار للهروب من "فريق العمل"؟ 12-12-2017 07:14 - دراسة: صعوبة الاستيقاظ على نغمات المنبه دليل على الذكاء! 11-12-2017 16:47 - المداعبة.. ووصول المرأة إلى النشوة 11-12-2017 08:17 - تحذير ألماني من التجسس الصيني عبر شبكات التواصل الاجتماعي 11-12-2017 08:16 - الرياح العاتية تقتل امرأة في البرتغال 11-12-2017 07:19 - خمسة أمراض تهدد صحة الإنسان ولا يتوقعها! 11-12-2017 07:19 - اكتشاف بكتيريا تتغذى فقط على الهواء 11-12-2017 07:19 - الأسبرين يقلل خطر الإصابة بتسمم الحمل المبكر 11-12-2017 06:28 - ماغي فرح: 2018 سنة الهزات الأمنية والاقتصادية... وتُذكّر فلكياً بـ2005 10-12-2017 18:59 - "لماذا أتناول الطعام وأنا ميّت؟"... وهم الموت حالة حقيقية 10-12-2017 18:37 - 3 حيل بسيطة للتعامل مع Wifi! 10-12-2017 18:30 - مستعمرات للنمل والصراصير والفئران بالبيت الأبيض 10-12-2017 07:36 - قرية ألمانية صغيرة تتصدر عناوين الأخبار... فما السبب؟ 10-12-2017 07:34 - هذا ما يدل على أنه يجبر نفسه على الاستمرار بالعلاقة! 10-12-2017 07:28 - هكذا يمكن تجاوز مشكلة وضوح الصورة بعد تحديث آيفون 10-12-2017 07:28 - مطعم ميسي يتحول إلى المكان المفضل لاجتماع لاعبي برشلونة 10-12-2017 07:28 - تزايد الإقبال على الرحلات الجوية التشاركية في ألمانيا 10-12-2017 07:28 - بيع قرية ألمانية في مزاد علني بمبلغ 140 ألف يورو! 09-12-2017 15:12 - ما هي مناطق الإثارة لدى المرأة؟ 09-12-2017 08:47 - هل يقدم "هرمون الحب" الإصطناعي حلاً لمشاكلنا؟ 09-12-2017 08:34 - سعودي يقيم حفل زفافه عبر واتسآب! 09-12-2017 08:31 - يساعدك على الاسترخاء..."أبل" تكشف عن تطبيق 2017! 09-12-2017 08:29 - أول مولود على شكل حورية بحر!
الطقس