2018 | 04:16 شباط 19 الإثنين
المطران عصام يوحنا درويش بإسم أساقفة زحلة والبقاع للوزير جبران باسيل: أعطيت في زمن قصير أبهى صورة عن لبنان الرسالة | اللواء محمد خير تفقد جسر نهر الشلفة الذي يربط قضاء زغرتا بأبي سمراء في طرابلس المهدد بالانهيار بسبب السيول التي غمرته ليل امس وجرفت الاتربة بكثافة | اقدم على عدة عمليات سرقة في بيروت وصيدا... وهذا مصيره |

فنيش: لا أزمة بين الحزب و"المستقبل" وموافقون على كامل البنود

أخبار محليّة - الثلاثاء 05 كانون الأول 2017 - 16:52 -

ع تلاوة بيان الحكومة في اجتماعها الاول اليوم منذ إعلان رئيسها سعد الحريري استقالته، يطوي لبنان أزمة الاستقالة بتسوية سياسية جامعة أكدت على النأي بالنفس بشكل صريح واعتماد سياسة خارجية مستقلة، فضلا عن أفضل العلاقات مع الدول العربية. البيان الذي بدا أقرب الى الموقف السياسي جاء ثمرة مشاورات والتزامات من الاطراف كافة ببنود التسوية الجديدة التي شكل كل من "حزب الله" و"المستقبل" ركنيها الاساسيين.

وزير الشباب والرياضة محمد فنيش أشار عبر "المركزية" الى أن "البيان يعبر عن موقف الحكومة ككل ونحن موافقون على كامل بنوده"، لافتا الى أنه "لا يشكل بيانا جديدا بل موقف سياسي من مجلس الوزراء نتج عن إعلان الاستقالة وتأكيدا على البيان الوزاري الحالي، الذي يشكل خطاب القسم جزءا منه".

وعن ترتيب البيان التزامات على سياسة الحزب الخارجية، قال "لسنا نحن من تسبب بأزمة الاستقالة بل الآخرون، والبيان يرتب التزامات على كامل أعضاء الحكومة"، مشيرا الى أن لم تكن هناك اعتراضات داخل مجلس الوزراء من قبل أي من الاطراف".

وأكد أن "لا أزمة بين تيار "المستقبل" و"حزب الله" حتى قبل إعلان الاستقالة"، مشيرا الى أن "طرفا آخر افتعل الازمة الكل يعرف من هو"، مضيفا "كان هناك سعي لتخريب هذه العلاقة لكن في النهاية جرى احتواء الازمة بما يخدم مصلحة البلاد".

وعن انعكاس التقارب بين الحزبين على التحالف الانتخابي بينهما، قال "الوقت لا يزال باكرا، والتحالفات رهن التطورات".