2018 | 17:02 تشرين الثاني 16 الجمعة
مريضة بحاجة ماسّة الى دم من فئة B+ في مستشفى بهمن للتبرع الرجاء الاتصال على 03581849 | جعجع: لولا وقوف السعودية الى جانب الكثير من الدول العربية والكثير من القضايا العربية المحقة لكان ربما تغيّر وجه منطقة الشرق الأوسط ككل | أفادت غرفة التحكم المروري عن سقوط جريحين جراء تصادم بين سيارة ودراجة نارية في محلة الكولا في بيروت | "سكاي نيوز": نتانياهو يبدأ الأحد مشاورات لتحديد موعد الانتخابات المبكرة بعد فشل مشاوراته مع رئيس حزب البيت اليهودي | الحكومة الألمانية: نكرر مطالبتنا السعودية بالتزام الشفافية والوضوح بشأن مقتل خاشقجي | "التحكم المروري": حركة المرور طبيعية من نهر الكلب الضبيه وانطلياس وصولا الى بيروت بالاتجاهين | مفتشو منظمة الأسلحة الكيماوية يؤكدون استخدام غاز السارين في الهجوم على إدلب في نيسان من العام الماضي | الرئيس عون استقبل النائب اسعد درغام واجرى معه جولة افق تناولت التطورات السياسية الراهنة وحاجات منطقة عكار | تمّ فتح الطريق المؤدية الى جادة شفيق الوزان ما أدى الى حلحلة السير في وسط بيروت | 42 قتيلا على الأقل في حريق في حافلة في زيمبابوي | صحيفة تركية: التسجيل يكشف أن فريق الاغتيال ناقش كيفية قتل خاشقجي قبل وصوله إلى مقر القنصلية | الرئيس عون استقبل نائب رئيس مجموعة البنك الدولي فريد بلحاج بحضور رئيس لجنة المال والموازنة النيابية النائب ابراهيم كنعان |

فنيش: لا أزمة بين الحزب و"المستقبل" وموافقون على كامل البنود

أخبار محليّة - الثلاثاء 05 كانون الأول 2017 - 16:52 -

ع تلاوة بيان الحكومة في اجتماعها الاول اليوم منذ إعلان رئيسها سعد الحريري استقالته، يطوي لبنان أزمة الاستقالة بتسوية سياسية جامعة أكدت على النأي بالنفس بشكل صريح واعتماد سياسة خارجية مستقلة، فضلا عن أفضل العلاقات مع الدول العربية. البيان الذي بدا أقرب الى الموقف السياسي جاء ثمرة مشاورات والتزامات من الاطراف كافة ببنود التسوية الجديدة التي شكل كل من "حزب الله" و"المستقبل" ركنيها الاساسيين.

وزير الشباب والرياضة محمد فنيش أشار عبر "المركزية" الى أن "البيان يعبر عن موقف الحكومة ككل ونحن موافقون على كامل بنوده"، لافتا الى أنه "لا يشكل بيانا جديدا بل موقف سياسي من مجلس الوزراء نتج عن إعلان الاستقالة وتأكيدا على البيان الوزاري الحالي، الذي يشكل خطاب القسم جزءا منه".

وعن ترتيب البيان التزامات على سياسة الحزب الخارجية، قال "لسنا نحن من تسبب بأزمة الاستقالة بل الآخرون، والبيان يرتب التزامات على كامل أعضاء الحكومة"، مشيرا الى أن لم تكن هناك اعتراضات داخل مجلس الوزراء من قبل أي من الاطراف".

وأكد أن "لا أزمة بين تيار "المستقبل" و"حزب الله" حتى قبل إعلان الاستقالة"، مشيرا الى أن "طرفا آخر افتعل الازمة الكل يعرف من هو"، مضيفا "كان هناك سعي لتخريب هذه العلاقة لكن في النهاية جرى احتواء الازمة بما يخدم مصلحة البلاد".

وعن انعكاس التقارب بين الحزبين على التحالف الانتخابي بينهما، قال "الوقت لا يزال باكرا، والتحالفات رهن التطورات".