2018 | 16:53 أيار 22 الثلاثاء
المنسقة الخاصة للأمم المتحدة في لبنان بالإنابة برنيل دايلر كاردل رحبت بتعيين أعضاء هيئة حقوق الإنسان: خطوة مهمة نحو وفاء لبنان بالتزاماته الدولية | كتلة المستقبل تعلن تبنيها تسمية الرئيس سعد الحريري في الاستشارات النيابية الملزمة لتشكيل الحكومة الجديدة | كتلة المستقبل: نعلن تأييد اعادة انتخاب بري رئيسا للمجلس النيابي | "كتلة المستقبل" بعد اجتماعها الاول بعد الانتخابات: نؤكد على اعتبار الخيارات الوطنية للرئيس سعد الحريري قاعدة وطنية لحماية لبنان من العوامل الخطيرة | "التحكم المروري": حركة المرور كثيفة من ذوق مكايل باتجاه جونيه حتى غزير | الحريري نفى علمه استبعاد مرشح القوات عن هيئة مكتب المجلس واستبداله بشخص آخر | الدفاع المدني: جريح اثر حادث سير في غزير | "أم.تي.في.": جنبلاط سيترك الحرية لنوابه في التصويت لنائب رئيس المجلس ومعلومات عن ان مرشح القوات انيس نصار قد يحصد عددا كبيرا من اصوات اللقاء الديموقراطي | الحريري: هناك قرار بالاسراع في تأليف الحكومة واعتقد ان العقوبات على "حزب الله" قد يكون لها تأثير ايجابي وإمكانية في تسريع ولادة الحكومة الجديدة | الحريري: لم أطلب يوماً من جنبلاط ان يصوت الى احد دون آخر والتصويت لإيلي الفرزلي او دونه لن يسبب مشكلة بيننا | انتهاء اجتماع كتلة المستقبل في بيت الوسط | "صوت لبنان 93.3": القوى الأمنية طوقت اشكالا وقع في محكمة الجنايات في طرابلس أثناء محاكمة المتهمين بقتل يحيى حسون واعتقلت شخصين بعدما اعتديا بالضرب على شخص من ال الحسين |

فنيش: لا أزمة بين الحزب و"المستقبل" وموافقون على كامل البنود

أخبار محليّة - الثلاثاء 05 كانون الأول 2017 - 16:52 -

ع تلاوة بيان الحكومة في اجتماعها الاول اليوم منذ إعلان رئيسها سعد الحريري استقالته، يطوي لبنان أزمة الاستقالة بتسوية سياسية جامعة أكدت على النأي بالنفس بشكل صريح واعتماد سياسة خارجية مستقلة، فضلا عن أفضل العلاقات مع الدول العربية. البيان الذي بدا أقرب الى الموقف السياسي جاء ثمرة مشاورات والتزامات من الاطراف كافة ببنود التسوية الجديدة التي شكل كل من "حزب الله" و"المستقبل" ركنيها الاساسيين.

وزير الشباب والرياضة محمد فنيش أشار عبر "المركزية" الى أن "البيان يعبر عن موقف الحكومة ككل ونحن موافقون على كامل بنوده"، لافتا الى أنه "لا يشكل بيانا جديدا بل موقف سياسي من مجلس الوزراء نتج عن إعلان الاستقالة وتأكيدا على البيان الوزاري الحالي، الذي يشكل خطاب القسم جزءا منه".

وعن ترتيب البيان التزامات على سياسة الحزب الخارجية، قال "لسنا نحن من تسبب بأزمة الاستقالة بل الآخرون، والبيان يرتب التزامات على كامل أعضاء الحكومة"، مشيرا الى أن لم تكن هناك اعتراضات داخل مجلس الوزراء من قبل أي من الاطراف".

وأكد أن "لا أزمة بين تيار "المستقبل" و"حزب الله" حتى قبل إعلان الاستقالة"، مشيرا الى أن "طرفا آخر افتعل الازمة الكل يعرف من هو"، مضيفا "كان هناك سعي لتخريب هذه العلاقة لكن في النهاية جرى احتواء الازمة بما يخدم مصلحة البلاد".

وعن انعكاس التقارب بين الحزبين على التحالف الانتخابي بينهما، قال "الوقت لا يزال باكرا، والتحالفات رهن التطورات".