2018 | 09:08 تشرين الأول 19 الجمعة
سيزار المعلوف لـ"صوت لبنان (93.3)": الساعات المقبلة حاسمة لجهة التأليف والقوات ستشارك بأربعة حقائب | مصادر وزارة الدفاع الروسية: الأنظمة التي سُلمت إلى سوريا أكثر تطورا من الأنظمة التي تسلمتها إيران سابقاً | "أزعر" وبسيّارة "جيب" | قذائف ودمار في قلعة طرابلس... من يصلحها؟ | معراب... مفاوضات حكوميّة شاقة لتمثيل "أقل ممّا كانت تشتهيه" | بوتين: الاقتصاد الروسي ينأى بنفسه عن الدولار | "الوكالة الوطنية": تحليق مكثف لطائرات اسرائيلية في اجواء الجنوب والجبل | ترزيان للـ"ام تي في": يحق للارمن الارثوذكس بوزيرين والكاثوليكوس كيشيشيان اتصل بعون والحريري وهذا الجيل عنده الجرأة وليس كالجيل السابق ونحن اول من طالب بتمثيل الاقليات | "الجديد": حزب الله يعمل على تمثيل النواب السنة في الحكومة | جهاد الصمد لـ"الجديد": اي حكومة لا يتمثل فيها السنة المستقلون هي حكومة بتراء ولا تمثل حكومة وحدة وطنية | مصادر للـ"ال بي سي": باخرة الطاقة "إسراء سلطان" لم تتلق من السلطات اللبنانية اي طلب للبقاء في لبنان | مصادر الحريري للـ"ال بي سي": كل ما نسب للحريري عن امكانية استبعاد القوات عن الحكومة عار عن الصحة |

عسيران: بيان مجلس الوزراء لطيف والاهم وحدة الموقف العربي الداعم للبنان

أخبار محليّة - الثلاثاء 05 كانون الأول 2017 - 15:57 -

اعتبر عضو كتلة "التنمية والتحرير" النائب علي عسيران في تصريح،ان "اللبنانيين يرحبون باجتماع مجلس الوزراء برئاسة الرئيس سعد الحريري، وهم انتظروا عودته الى ممارسة مهامه السياسية والادارية والخدماتية بفارغ الصبر لتعود العجلة الى الدولة ومؤسساتها". وقال:"ان انتظام الامور السياسية في البلد ما كان ليكون لولا الجهود الجبارة والحكمة العالية التي تعاطى بها الرؤساء، والجهود التي بذلوها لاستقرار الحياة السياسية اللبنانية، ولدعم موقف لبنان وحفظ علاقاته مع كافة الدول العربية".

قال: "ان لبنان سوف يصون علاقاته مع الدول العربية بعضها بالبعض الاخر، وهذا كان دوره سابقا ويجب ان يبقى لاحقا. ان موقف مجلس الوزراء هو موقف عربي واسلامي لاحياء دور هذه الامة الذي فقدته نتيجة الخلافات والزواريب. نأمل خيرا من مجلس الوزراء وبيانه اللطيف، ويبقى الاهم وحدة الموقف العربي الداعم للبنان. على أمل ان تعود جامعة الدول العربية لتأخذ دورها الحقيقي الذي فقدته نتيجة ظروف شتى".

أضاف: "دور لبنان كان تجسيد الثقة بين العرب وسيعود الى هذا الدور، والاهم هو اعادة التماسك بين اللبنانيين جميعا والتمسك بالوحدة الوطنية التي انقذت لبنان. هي خشبة الخلاص للبنانيين ولوحدة الوطن وتماسك ابنائه والتفافهم حول مؤسسات الدولة وفي الطليعة الجيش والقوى الامنية، والاجهزة الامنية ساهرة وستبقى ساهرة على أمن اللبنانيين جميعا وعلى أمن كل شخص لبناني".

وأكد أن "لا أحد من اللبنانيين يرضى ان يتعرض لبنان او اي منطقة لبنانية لاي أذى من اي جهة كانت تسعى لزعزعة الامن والاستقرار، سواء كانت اسرائيلية او ارهابية تكفيرية"، مشددا على أن "لبنان سيبقى واحة من واحات الشرق ودرة العالم وسيعود الى تألقه وجميع اللبنانيين موحدون أكثر من اي وقت مضى وبالمرصاد لكل عابث بالامن والاستقرار الداخلي، ولكل من يحاول استهداف السلم الاهلي الذي حافظ عليه اللبنانيون وقدموا لحمايته التضحيات والدماء والغالي والنفيس".