2018 | 05:22 أيار 26 السبت
"الدفاع المدني": إخماد حريق شب في اعشاب يابسة وبلان في قناريت في صيدا | "صوت لبنان (93.3)": إصابة المطلوب خالد عطية المرعي خلال مداهمة لمخابرات الجيش في وادي خالد وتم نقله الى مستشفى السلام في القبيات | "التحكم المروري": جريح نتيجة تصادم بين سيارتين على طريق عام صور قرب مستشفى اللبناني الايطالي | قطع طريق مراح السراج الضنية من قبل آل الصباغ احتجاجا على توقيف شخصين من افراد عائلتهما (صورة في الداخل) | العثور على جثة الشاب الذي سقط في وادي قنوبين الى جانب دير مار اليشع القديم في الوادي | باسيل عبر "تويتر": اتخذنا قراراً بفتح سفارتين جديدتين في النروج والدانمارك وبفتح قنصلية عامة بدوسلدورف وقنصلية جديدة في الولايات المتحدة الأميركية في ميامي | مريض في مستشفى مار يوسف - الدورة بحاجة ماسة الى دم من فئة B+ للتبرع الاتصال على الرقم: 03719899 | الخارجية التركية: وزير الخارجية التركي سيلتقي نظيره الأميركي لمناقشة التوصيات الخاصة بمنبج | بوتين: من الصعب ممارسة ضغوط على اردوغان لأنها ستزيد من شجاعته | موسكو: واشنطن لم تقدم صور أقمار صناعية عن وجودها بعد كارثة الطائرة الماليزية فوق أوكرانيا | مجموعات عمل تركية وأميركية تضع خارطة طريق للتعاون لضمان الأمن والاستقرار في منبج في سوريا | الياس الزغبي: خطاب السيد نصرالله يعكس بوضوح مدى تقديره المرحلة الصعبة بعد الاجراءات الأميركية والخليجية وتصاعد الضغط الدولي على إيران |

اللبناني الواعد: عودة الحريري عن الإستقالة خطوة ايجابية مرحب بها

أخبار محليّة - الثلاثاء 05 كانون الأول 2017 - 15:56 -

رأى الحزب "اللبناني الواعد" في بيان له أنّ "عودة رئيس الحكومة سعد الحريري عن استقالته خطوة ايجابية مرحب بها في هذه الظروف الدقيقة التي تمر بها المنطقة حيث تشتعل النيران من حولنا منذرة بتصعيد اقليمي غير مسبوق نخشى من حممه".

واعتبر أنّ "استقامة الانتظام السياسي هو أمر أكثر من ملحّ يفترض أن يدفع بالقوى السياسية الى التعالي عن صغائرها وعن ارتباطاتها الاقليمية دفعاً باتجاه تمتين الاستقرار الداخلي الهش والذي بحاجة الى كل ذرّة تفاهم".
ودعا الى "الاستفادة من لحظة الإلتقاء الداخلية التي أبدتها القوى السياسية لتعزيز الانطلاقة الحكومية من جديد وتحويل قنبلة الاستقالة الى صدمة ايجابية فاعلة ودفع مكوناتها الى استثمار التفاهم السياسي في سبيل تحفيز الانتاجية الحكومية باتجاه المشاريع الانمائية والمعيشية التي تهم الناس".

ودعا أيضاً الى "التعامل مع التجربة الأخيرة على أنّها فرصة جديدة أتيحت للبنانيين ليختبروا جدوى مناعتهم الداخلية وصلابة وحدتهم وما بإمكان هذه الوحدة أن تحققه فيما لو أثبتت متانتها".