2018 | 02:29 كانون الأول 19 الأربعاء
مسؤول في الخارجية الأميركية: واشنطن لديها مخاوف كبيرة إزاء تنامي القوة السياسية لحزب الله داخل لبنان | تجمع وسط طرابلس تضامنا مع قضية الضحية الطفل وهبي | الإمارات: سيعقد اجتماع لاحق في أبوظبي لاستكمال عملية المصالحة الافغانية | الإمارات العربية المتحدة وبمشاركة من المملكة العربية السعودية تعلن عن عقد مؤتمر مصالحة أفغانية بين حركة طالبان والولايات المتحدة وأنه أثمر نتائج إيجابية | سماع دوي 4 انفجارات في الحديدة غرب اليمن | وزير خارجية تونس: مشاركة سوريا في القمة العربية يقررها الرؤساء العرب | مندوب قطر لدى منظمة التجارة: انتهاكات السعودية تمثل سابقة خطيرة تهدد النظام الدولي لحماية الملكية الفكرية | ارسلان للـ"أو تي في": أريد أن اعرف كيف مات أبو ذياب ومحمد عواد؟ وكفوا عن الضغط علي والا سأفتح كل الملفات وأفضح كل المعلومات التي أعرفها | البيت الأبيض: ترامب قال لأردوغان فقط إنه سينظر في احتمال ترحيل غولن | الحكومة الفلسطينية تطالب المجتمع الدولي بالتدخل الفوري لوقف جرائم إسرائيل | رئيس وزراء بلجيكا شارل ميشال أعلن استقالته | حسن خليل من معهد باسل فليحان: أصبحنا في الشوط الأخير من عملية التشكيل الحكومي ونأمل ان تكون خلال الأيام والساعات المقبلة |

العريضي وقع كتابه من بلفور الى ترامب في معرض البيال

أخبار محليّة - الثلاثاء 05 كانون الأول 2017 - 15:09 -

وقع النائب غازي العريضي كتابه "من بلفور الى ترامب"، في جناح الدار العربية للعلوم في معرض الكتاب العربي والدولي في البيال.

حضر التوقيع ممثل رئيس الجمهورية العماد ميشال عون وزير الثقافة غطاس الخوري، ممثل رئيس مجلس النواب نبيه بري النائب علي بزي، ممثل رئيس الحكومة سعد الحريري النائب عمار حوري، ممثل الرئيس أمين الجميل فادي الهبر، الرئيس فؤاد السنيورة، ممثل شيخ عقل طائفة الموحدين الدروز الشيخ نعيم حسن الشيخ فادي العريضي، وزير الدولة لشؤون حقوق الانسان ايمن شقير، سفير دولة فلسطين اشرف دبور، النواب: عاطف مجلاني، وائل ابو فاعور، علاء ترو، هنري حلو، فيرا يمين ممثلة النائب سليمان فرنجية، ظافر ناصر ممثلا النائب وليد جنبلاط، اكرم مشرفية ممثلا النائب طلال ارسلان، الوزير السابق جو سركيس، النائب السابق صلاح حنين، رئيس الاتحاد العمالي العام بشارة الاسمر، رئيس اتحاد رجال الاعمال للبحر المتوسط جاك صراف، القاضي سعيد ميرزا، ممثل حركة "الجهاد الاسلامي" ابو عماد الرفاعي، مسؤول الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين علي فيصل، وشخصيات ثقافية واعلامية واجتماعية وبلدية.

يقع الكتاب في نحو 421 صفحة من القطع الكبير، وجاء في مقدمة الكتاب: "انهم بطرق ووسائل واساليب مختلفة يستمرون في محاولة لاسقاط الحق الفلسطيني الاقامة في الداخل او العودة من الخارج، لتكريس الهيمنة واقامة الدولة اليهودية، ويستفيدون بطبيعة الحال من الواقع الفلسطيني المأزوم والواقع العربي الاليم. فكلفة الحروب في الدول العربية تحسم المعركة مع اسرائيل وتكرس الحق الفلسطيني على ارض فلسطين وتعالج مشكلة اللاجئين وتحدث تنمية في كل دولنا، لكن عقول حكامنا وحساباتهم في مكان آخر.
ثمة من أرادوا استغلال الصراع العربي - الاسرائيلي والقضية الفلسطينيه لتثبيت حكم وسلطة ونفوذ ودكتاتوريات وأنظمة ارهقت دولنا وشعوبها، وثمة من كان ولا يزال يدفع اموالا طائلة لاميركا تحت وهم تأمين حمايتها وأصيب بالخيبة أكثر من مرة. وثمة من يدفع اليوم فواتير لاسرائيل مباشرة تحت أوهام اخرى وكل ذلك يشكل خطرا أكبر على فلسطين ودولنا وشعوبنا وأمنها واستقرارها ومستقبلها، لأن الآخرين يريدون استغلال ثرواتنا ومصادرتها، ونحن ننفذ لهم ما يشاؤون. لكن لن تتمكن اسرائيل من فرض ارادتها طويلا. سيأتي يوم يعود فيه ومعه الحق الى اصحابه ويعود العقل الى حركته ويعود بعض العرب اليه منهجا ومرجعا في الارادة والادارة. نحن اليوم في زمن محنة، صحيح، لكنه لن يدوم. المهم الا نفقد الامل، المهم الا نيأس، المهم الا ننسى".