2018 | 01:34 أيلول 22 السبت
وزير خارجية إيران: إدارة ترامب تهديد حقيقي لمنطقتنا وللسلام والأمن الدوليين | وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو: أخبرنا الإيرانيين أننا سنتحرك فورا إذا تعرضنا لأي هجوم حتى لو من قبل وكلائهم وسنرد على الفاعل الأساسي | طعن ثلاثة رضع وبالغين اثنين في مركز لرعاية الأطفال في نيويورك | دونالد ترامب: سأترأس اجتماع مجلس الأمن الدولي حول إيران الأسبوع المقبل | رئيس موريتانيا: الإسلام السياسي أكبر مأساة للعرب وإسرائيل أكثر إنسانية منه | نيكي هايلي: إيران داست على سيادة لبنان | مستشار رئيس الحكومة لشؤون النازحين السوريين نديم المنلا للـ"ال بي سي": عقبات العودة هي في التمويل والضمانات التي على الحكومة السورية تأمينها | ممثلة مفوضية اللاجئين ميراي جيرار للـ"ال بي سي": العودة مرهونة بارادة النازحين السوريين انفسهم | جوني منير للـ"ام تي في": ليس هناك مبادرة فرنسية لحل العقدة الحكومية وانما تحرك للسفير الفرنسي الذي حمل رسالة من ماكرون إلى الرؤساء الثلاثة للاسراع بتشكيل الحكومة | ابي خليل للـ"ال بي سي" عن ازمة الكهرباء: وزارة المال حجزت الاموال وهي في اطار تحويل السلفة الى مؤسسة كهرباء لبنان | مصادر ديبلوماسية فرنسية للـ"ام تي في": فرنسا لا تملك خريطة طريق لحل أزمة التشكيل والرئيس ماكرون لن يلتقي الرئيس عون ضمن الجمعية العمومية للامم المتحدة | مصادر الـ"ام تي في": الرياشي لم يتناول موضوع تشكيل الحكومة مع الرئيس عون ولم يكن موفدا من جعجع ولم يحمل اي رسالة من معراب |

العريضي وقع كتابه من بلفور الى ترامب في معرض البيال

أخبار محليّة - الثلاثاء 05 كانون الأول 2017 - 15:09 -

وقع النائب غازي العريضي كتابه "من بلفور الى ترامب"، في جناح الدار العربية للعلوم في معرض الكتاب العربي والدولي في البيال.

حضر التوقيع ممثل رئيس الجمهورية العماد ميشال عون وزير الثقافة غطاس الخوري، ممثل رئيس مجلس النواب نبيه بري النائب علي بزي، ممثل رئيس الحكومة سعد الحريري النائب عمار حوري، ممثل الرئيس أمين الجميل فادي الهبر، الرئيس فؤاد السنيورة، ممثل شيخ عقل طائفة الموحدين الدروز الشيخ نعيم حسن الشيخ فادي العريضي، وزير الدولة لشؤون حقوق الانسان ايمن شقير، سفير دولة فلسطين اشرف دبور، النواب: عاطف مجلاني، وائل ابو فاعور، علاء ترو، هنري حلو، فيرا يمين ممثلة النائب سليمان فرنجية، ظافر ناصر ممثلا النائب وليد جنبلاط، اكرم مشرفية ممثلا النائب طلال ارسلان، الوزير السابق جو سركيس، النائب السابق صلاح حنين، رئيس الاتحاد العمالي العام بشارة الاسمر، رئيس اتحاد رجال الاعمال للبحر المتوسط جاك صراف، القاضي سعيد ميرزا، ممثل حركة "الجهاد الاسلامي" ابو عماد الرفاعي، مسؤول الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين علي فيصل، وشخصيات ثقافية واعلامية واجتماعية وبلدية.

يقع الكتاب في نحو 421 صفحة من القطع الكبير، وجاء في مقدمة الكتاب: "انهم بطرق ووسائل واساليب مختلفة يستمرون في محاولة لاسقاط الحق الفلسطيني الاقامة في الداخل او العودة من الخارج، لتكريس الهيمنة واقامة الدولة اليهودية، ويستفيدون بطبيعة الحال من الواقع الفلسطيني المأزوم والواقع العربي الاليم. فكلفة الحروب في الدول العربية تحسم المعركة مع اسرائيل وتكرس الحق الفلسطيني على ارض فلسطين وتعالج مشكلة اللاجئين وتحدث تنمية في كل دولنا، لكن عقول حكامنا وحساباتهم في مكان آخر.
ثمة من أرادوا استغلال الصراع العربي - الاسرائيلي والقضية الفلسطينيه لتثبيت حكم وسلطة ونفوذ ودكتاتوريات وأنظمة ارهقت دولنا وشعوبها، وثمة من كان ولا يزال يدفع اموالا طائلة لاميركا تحت وهم تأمين حمايتها وأصيب بالخيبة أكثر من مرة. وثمة من يدفع اليوم فواتير لاسرائيل مباشرة تحت أوهام اخرى وكل ذلك يشكل خطرا أكبر على فلسطين ودولنا وشعوبنا وأمنها واستقرارها ومستقبلها، لأن الآخرين يريدون استغلال ثرواتنا ومصادرتها، ونحن ننفذ لهم ما يشاؤون. لكن لن تتمكن اسرائيل من فرض ارادتها طويلا. سيأتي يوم يعود فيه ومعه الحق الى اصحابه ويعود العقل الى حركته ويعود بعض العرب اليه منهجا ومرجعا في الارادة والادارة. نحن اليوم في زمن محنة، صحيح، لكنه لن يدوم. المهم الا نفقد الامل، المهم الا نيأس، المهم الا ننسى".