2018 | 12:29 حزيران 22 الجمعة
بري: اللقاء مع ميركل كان جيداً | الرئيس عون: علمتنا التجارب أن الشعور بالقوة أو بالاستقواء من قبل مذهب أو حزب في لبنان يخلق عدم توازن واستقرار في الحياة السياسية | "الوكالة الوطنية": العثور صباح اليوم على طفل حديث الولادة أمام مدخل دير اخوات يسوع المصلوب في بلدة مشحلان قضاء جبيل وتبنت رئيسة الدير رعايته بانتظار إيجاد عائلة تتبناه | وصول المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل إلى عين التينة للقاء بري | برّي بانتظار وصول ميركل إلى عين التينة: عدة مواضيع سنناقشها منها ملف النزوح السوري وموضوع اليونيفيل والجالية اللبنانية في المانيا | سفير الإمارات في بروكسل: تحرير الحديدة سيضمن وصول المساعدات | مقتل 8 اشخاص اثر سقوط حافلة لنقل الركاب في هاوية وعلى متنها 55 طالبا كانوا متوجهين للمشاركة في مسابقات رياضية في مدينة سان ماركوس في غواتيمالا | "الدفاع المدني": نقل جريحة الى مستشفى اللبناني الفرنسي اصيبت اثر تعرضها لحادث صدم في الكرك - زحلة | وزير السياحة للـ"أل بي سي": اذا استمر لبنان بالاستقرار السياسي ستستطيع السياحة ان تكون رافعة أساسية للبنان | الدفاع الروسية: الاسطوانات التي أخذت من دوما فتحت بعد شهر ونصف وهذا انتهاك لإجراءات منظمة حظر الكيميائي | وزارة العمل: يحظّر على اصحاب العمل ومكاتب استقدام العاملات في الخدمة المنزلية استيفاء اي بدل مادي مباشرة او غير مباشرة من العاملات | المالكي: التحالف نفذ عمليات في اليمن للضعط على الميليشيات للقبول بالحل السياسي |

الحريري اعلن عودته عن الاستقالة.. هذه تفاصيل البيان الذي صدر عن الحكومة

أخبار محليّة - الثلاثاء 05 كانون الأول 2017 - 13:36 -

عقد مجلس الوزراء جلسة برئاسة الرئيس عون وحضور الرئيس الحريري وجميع الوزراء، وبعد انتهاء الجلسة اذاع الرئيس الحريري البيان الاتي:

"بناء لاتفاق فخامة رئيس الجمهورية العماد ميشال عون ودولة رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري، واستنادا الى الفقرة 12 من المادة 53 من الدستور، التأم مجلس الوزراء اليوم بدعوة من رئيس الجمهورية، في جلسة استثنائية، خصصت لمناقشة المستجدات السياسية وعلاقات لبنان العربية، والوضع الحكومي في ضوء الاستقالة التي قرر دولة الرئيس سعد الحريري التريث في اعلانها.

اكد مجلس الوزراء باجماع المكونات السياسية الممثلة في الحكومة التزام البيان الوزاري قولا وفعلا وبخاصة بالفقرة التالية منه:

" ان الحكومة تلتزم بما جاء في خطاب القسم لفخامة رئيس الجمهورية العماد ميشال عون من ان لبنان السائر بين الالغام لا يزال بمنأى عن النار المشتعلة حوله في المنطقة بفضل وحدة موقف الشعب اللبناني وتمسكه بسلمه الاهلي. من هنا ضرورة ابتعاد لبنان عن الصراعات الخارجية ملتزمين احترام ميثاق جامعة الدول العربية وبشكل خاص المادة الثامنة منه مع اعتماد سياسة خارجية مستقلة تقوم على مصلحة لبنان العليا واحترام القانون الدولي حفاظا على الوطن ساحة سلام واستقرار وتلاق.

وستواصل الحكومة بالطبع تعزيز العلاقات مع الدول الشقيقة والصديقة والتأكيد على الشراكة مع الاتحاد الاوروبي في اطار الاحترام المتبادل للسيادة الوطنية. كما انها تؤكد على احترامها المواثيق والقرارات الدولية كافة والتزامها قرار مجلس الامن الدولي رقم 1701 وعلى استمرار الدعم لقوات الامم المتحدة العاملة في لبنان".

وفي ضوء هذا التأكيد يقرر مجلس الوزراء الاتي:
التزام الحكومة اللبنانية بكل مكوناتها السياسية النأي بنفسها عن اي نزاعات او صراعات او حروب او عن الشؤون الداخلية للدول العربية، حفاظا على علاقات لبنان السياسية والاقتصادية مع اشقائه العرب.
ان مجلس الوزراء يجدد تمسك الحكومة باتفاق الطائف ووثيقة الوفاق الوطني لاسيما البند الثاني من المبادىء العامة التي تنص على ان " لبنان عربي الهوية والانتماء، وهو عضو مؤسس وعامل في جامعة الدول العربية وملتزم بمواثيقها، كما هو عضو مؤسس وعامل في منظمة الامم المتحدة وملتزم بميثاقها، وهو عضو في حركة عدم الانحياز. وتجسد الدولة اللبنانية هذه المبادىء في جميع الحقول والمجالات دون استثناء.
ويتطلع مجلس الوزراء بناء على ذلك، الى افضل العلاقات مع الاشقاء العرب وامتنها، بروح الروابط التاريخية التي تجمع بين دولنا وشعوبنا.
في النهاية، يشكر مجلس الوزراء رئيسه على موقفه وعلى عودته عن الاستقالة".