2018 | 16:29 آب 20 الإثنين
ارسلان: حريصون على اطيب العلاقات مع الجميع لكن ليس على حساب مصالحنا كدولة وشعب والامور وصلت الى مكان لا نحسد عليه على الاطلاق | ارسلان: كيف يمكن حل موضوع اللاجئين من دون التعاطي مع الدولة السورية؟ ونثمّن جهود الدولة الروسية لحل هذه الازمة | جريح نتيجة تصادم بين سيارتين على طريق غاليري سمعان الحدث | الرئيس عون مهنئا اللبنانيين بعيد الاضحى: لاستلهام معانيه وتقديم مصلحة البلاد العليا على ما عداها من مصالح | الرئيس عون: الظروف تفرض تضافر الجهود لتمكين لبنان من مواجهة التحديات وانجاز الاستحقاقات وأبرزها تشكيل حكومة جديدة | وزارة الصحة السعودية: لم تسجل أي حالات وبائية في موسم الحج هذا العام حتى الآن | وزير الداخلية التركي: الأمن يحاول عبر إجراء تحليلات تقنية الوصول إلى هوية السيارة التي أُطلق منها النار على السفارة الأميركية والأشخاص | طفل بحاجة ماسة الى بلاكيت دم من فئة O+ او O- في مستشفى الروم- الاشرفية للتبرع الرجاء الاتصال على 03322661 | "التحكم المروري": تعطل صهريج على جسر الدورة المسلك الغربي وجاري العمل على تسهيل السير في المحلة | الحريري: أطيب التمنيات للبنانيين عموماً والمسلمين خصوصاً بمناسبة عيد الاضحى المبارك أعاده الله على بلدنا بالخير والاستقرار والامان | رودولف عبود: نرفض رفضا قاطعا ما يتعرض له بعض الاساتذة من صرف تعسفي بعد اقرار القانون 46 العام الماضي | حركة المرور كثيفة على الكورنيش البحري والاوتوستراد الشرقي وضمن الطرقات الداخلية صيدا |

قناة سعودية: أحمد علي صالح يدعو للثأر لمقتل والده

أخبار إقليمية ودولية - الثلاثاء 05 كانون الأول 2017 - 11:28 -

دعا أحمد علي صالح للثأر لوالده الذي قتله الحوثيون (جماعة أنصار الله)، وذلك وفق ما نقلته قناة "الإخبارية السعودية"، يوم الثلاثاء.

ونقلت القناة السعودية عن أحمد قوله: "سأقود المعركة حتى طرد آخر حوثي من اليمن"، في حين لم يتسن على الفور التحقق من صحة التقرير.

وأوردت القناة أيضا أن أحمد قال: "دماء والدي ستكون جحيما يرتد على أذناب إيران"، داعيا مؤيدي والده إلى "استكمال معركة الوطن ضد الحوثي".

وكان الرئيس اليمني المخلوع علي صالح، قُتل في إطلاق نار أمس الاثنين، بعد أن بدل ولاءه، متخليا عن حلفائه الحوثيين لصالح التحالف العربي الذي تقوده السعودية.

يشار إلى أن العميد أحمد علي صالح مقيم في دولة الإمارات، وكان يشغل قائدا عاما للحرس الجمهوري سابقا، قبل أن يزاح والده بثورة شعبية.

وكان صلاح الابن الآخر لعلي صالح، علق أيضا على مقتل والده، وأطلق صيحات الثأر، في سلسلة منشورات عبر حسابه في "فيسبوك"، مؤكدا أن الحوثيين غدروا بوالده، وقتلوه.