2018 | 17:04 تشرين الثاني 16 الجمعة
مريضة بحاجة ماسّة الى دم من فئة B+ في مستشفى بهمن للتبرع الرجاء الاتصال على 03581849 | جعجع: لولا وقوف السعودية الى جانب الكثير من الدول العربية والكثير من القضايا العربية المحقة لكان ربما تغيّر وجه منطقة الشرق الأوسط ككل | أفادت غرفة التحكم المروري عن سقوط جريحين جراء تصادم بين سيارة ودراجة نارية في محلة الكولا في بيروت | "سكاي نيوز": نتانياهو يبدأ الأحد مشاورات لتحديد موعد الانتخابات المبكرة بعد فشل مشاوراته مع رئيس حزب البيت اليهودي | الحكومة الألمانية: نكرر مطالبتنا السعودية بالتزام الشفافية والوضوح بشأن مقتل خاشقجي | "التحكم المروري": حركة المرور طبيعية من نهر الكلب الضبيه وانطلياس وصولا الى بيروت بالاتجاهين | مفتشو منظمة الأسلحة الكيماوية يؤكدون استخدام غاز السارين في الهجوم على إدلب في نيسان من العام الماضي | الرئيس عون استقبل النائب اسعد درغام واجرى معه جولة افق تناولت التطورات السياسية الراهنة وحاجات منطقة عكار | تمّ فتح الطريق المؤدية الى جادة شفيق الوزان ما أدى الى حلحلة السير في وسط بيروت | 42 قتيلا على الأقل في حريق في حافلة في زيمبابوي | صحيفة تركية: التسجيل يكشف أن فريق الاغتيال ناقش كيفية قتل خاشقجي قبل وصوله إلى مقر القنصلية | الرئيس عون استقبل نائب رئيس مجموعة البنك الدولي فريد بلحاج بحضور رئيس لجنة المال والموازنة النيابية النائب ابراهيم كنعان |

تمثال ميسي المحطم.. يجذب الزوار والمخربين

أخبار رياضية - الثلاثاء 05 كانون الأول 2017 - 08:11 -

أصبح تمثال النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي في العاصمة الأرجنتينية بيونيس آيريس بعد تحطيمه "وجهة سياحية"، حيث لجأ البعض إلى التقاط صور تذكارية في مكان التمثال الأصلي مقلدين حركات "البرغوث"، فيما أضاف البعض لمساتهم "التخريبية".

وتعرض التمثال البرونزي لمهاجم برشلونة الإسباني في "باسيو دي لا غلوريا" للهجوم يوم الاثنين، إذ تم كسره من عند الكاحل وألقي جسم التمثال على الرصيف.

ومنذ نصب التمثال في يونيو 2016 كان هدفا اعتياديا للمخربين، وكانت أقوى تلك العمليات التخريبية في يناير 2017 عندما قطع التمثال من وسطه إلى نصفين.

ويأتي هذا الهجوم على تمثال ميسي، رغم أن النجم الأرجنتيني أنقذ فريق بلاده وسجل ثلاثية في الإكوادور في أكتوبر الماضي وأهل فريق "التانغو" إلى كأس العالم في روسيا 2018.

لكن بعض أنصار المنتخب الأرجنتيني لا يزالون يعتقدون أن ميسي خيب أمل بلاده في حمل لقب كوبا أميركا أمام تشيلي في المباراة النهائية في 2015 و2016، وبعدها أعلن ميسي اعتزال اللعب دوليا لكنه عاد عن ذلك لاحقا تحت ضغط الجمهور.

كما أن ميسي لم يفلح في قيادة بلاده إلى الفوز بكأس العالم عندما لعب المباراة النهائية مع بلاده ضد ألمانيا في مونديال 2014.