2018 | 23:46 آب 18 السبت
وزير الدفاع الإيراني: تطوير القدرات الصاروخية سيظل أولوية قصوى لطهران | الهلال يهزم الاتحاد 2-1 ويحقق كأس السوبر السعودي | عضو تحالف الفتح محمود الربيعي: كل ما يأتي من سياسات أميركية يهدف للهيمنة على المنطقة وواشنطن تلقت صدمة بفوز سائرون والفتح | التحكم المروري: 3 جرحى في حادث اصطدام سيارة بحائط على طريق عام مرياطة - زغرتا | حكمت ديب عبر "تويتر": هل يعقل أن أدوية السرطان غير متوفرة ماذا يفعل المريض يا معالي وزير الصحة؟ هل ينتظر المرض الخبيث تأليف الحكومة؟ | مريض في مستشفى تل شيحا في زحلة بحاجة ماسة لدم من فئة O- للتبرع الاتصال على الرقم 03/231603 | وزير الدفاع التركي يؤكد إجراء تدريبات عسكرية تركية أميركية قريبا بشأن الدوريات في منبج | ميركل تؤكد قبل اجتماع مع بوتين انها ستناقش معه قضايا إيران وحقوق الإنسان والعلاقات الثنائية | ميركل: يجب تجنب حدوث أزمة إنسانية في سوريا | نائب الرئيس الإيراني: لسنا عند نهاية طريق مسدود سنقاوم الضغوط الناجمة عن العقوبات الأميركية لدى هذا البلد الكثير من الموارد البشرية والطبيعية التي يمكن الاعتماد عليها | وزارة الدفاع اليمنية في صنعاء: مقتل غالب الزايدي أمير القاعدة في مأرب وعشرات المسلحين في معارك مع الجيش واللجان | وصول الرئيس بوتين إلى برلين للقاء المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل |

تمثال ميسي المحطم.. يجذب الزوار والمخربين

أخبار رياضية - الثلاثاء 05 كانون الأول 2017 - 08:11 -

أصبح تمثال النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي في العاصمة الأرجنتينية بيونيس آيريس بعد تحطيمه "وجهة سياحية"، حيث لجأ البعض إلى التقاط صور تذكارية في مكان التمثال الأصلي مقلدين حركات "البرغوث"، فيما أضاف البعض لمساتهم "التخريبية".

وتعرض التمثال البرونزي لمهاجم برشلونة الإسباني في "باسيو دي لا غلوريا" للهجوم يوم الاثنين، إذ تم كسره من عند الكاحل وألقي جسم التمثال على الرصيف.

ومنذ نصب التمثال في يونيو 2016 كان هدفا اعتياديا للمخربين، وكانت أقوى تلك العمليات التخريبية في يناير 2017 عندما قطع التمثال من وسطه إلى نصفين.

ويأتي هذا الهجوم على تمثال ميسي، رغم أن النجم الأرجنتيني أنقذ فريق بلاده وسجل ثلاثية في الإكوادور في أكتوبر الماضي وأهل فريق "التانغو" إلى كأس العالم في روسيا 2018.

لكن بعض أنصار المنتخب الأرجنتيني لا يزالون يعتقدون أن ميسي خيب أمل بلاده في حمل لقب كوبا أميركا أمام تشيلي في المباراة النهائية في 2015 و2016، وبعدها أعلن ميسي اعتزال اللعب دوليا لكنه عاد عن ذلك لاحقا تحت ضغط الجمهور.

كما أن ميسي لم يفلح في قيادة بلاده إلى الفوز بكأس العالم عندما لعب المباراة النهائية مع بلاده ضد ألمانيا في مونديال 2014.