2018 | 01:34 أيلول 22 السبت
وزير خارجية إيران: إدارة ترامب تهديد حقيقي لمنطقتنا وللسلام والأمن الدوليين | وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو: أخبرنا الإيرانيين أننا سنتحرك فورا إذا تعرضنا لأي هجوم حتى لو من قبل وكلائهم وسنرد على الفاعل الأساسي | طعن ثلاثة رضع وبالغين اثنين في مركز لرعاية الأطفال في نيويورك | دونالد ترامب: سأترأس اجتماع مجلس الأمن الدولي حول إيران الأسبوع المقبل | رئيس موريتانيا: الإسلام السياسي أكبر مأساة للعرب وإسرائيل أكثر إنسانية منه | نيكي هايلي: إيران داست على سيادة لبنان | مستشار رئيس الحكومة لشؤون النازحين السوريين نديم المنلا للـ"ال بي سي": عقبات العودة هي في التمويل والضمانات التي على الحكومة السورية تأمينها | ممثلة مفوضية اللاجئين ميراي جيرار للـ"ال بي سي": العودة مرهونة بارادة النازحين السوريين انفسهم | جوني منير للـ"ام تي في": ليس هناك مبادرة فرنسية لحل العقدة الحكومية وانما تحرك للسفير الفرنسي الذي حمل رسالة من ماكرون إلى الرؤساء الثلاثة للاسراع بتشكيل الحكومة | ابي خليل للـ"ال بي سي" عن ازمة الكهرباء: وزارة المال حجزت الاموال وهي في اطار تحويل السلفة الى مؤسسة كهرباء لبنان | مصادر ديبلوماسية فرنسية للـ"ام تي في": فرنسا لا تملك خريطة طريق لحل أزمة التشكيل والرئيس ماكرون لن يلتقي الرئيس عون ضمن الجمعية العمومية للامم المتحدة | مصادر الـ"ام تي في": الرياشي لم يتناول موضوع تشكيل الحكومة مع الرئيس عون ولم يكن موفدا من جعجع ولم يحمل اي رسالة من معراب |

الفرج إقترب... وجلسة الحكومة اليوم

خاص - الثلاثاء 05 كانون الأول 2017 - 06:16 - ليبانون فايلز

بعد عودة رئيس الجمهورية العماد ميشال عون من إيطاليا، وبعد عودة رئيس الحكومة سعد الحريري من فرنسا اليوم حيث يقوم بترتيب امور عائلته وحيث أجرى لقاءات سياسية مع شخصيات فرنسية بعيدا عن الإعلام لإكمال المسار السياسي الذي انطلق به مدعوماً من الفرنسيين.
مصدر سياسي رفيع المستوى اكد لموقع "ليبانون فايلز"، ان التسوية السياسية باتت ناضجة وهي تنتظر اتفاق الرئيسين عون والحريري على موعد جلسة للحكومة يتم فيها التصديق على كل ما اتفق عليه وإحياء سياسة النأي بالنفس، مشيرا الى ان الأمر برمته هو لوضع إطار لتراجع الحريري عن استقالته في الايام المقبلة تحت شعار النأي بالنفس.
وشدد المصدر السياسي على ان ملحقا ستتم اضافته على البيان الوزاري وهو ليس من ضمنه بل اضافة بعيدة عنه وهو يتعلق بالنأي بالنفس وسيكون مفصلا وواضحا، كما انه سيجري التشديد على موضوع البيان الوزاري وضرورة الالتزام به، كما ضرروة الالتزام بخطاب القسم، معتبرا ان تهويل بعض الفرقاء بالإستقالة ورفض فريق آخر لتفاصيل في موضوع النأي بالنفس لن تؤثر سلبا في التسوية التي حصلت.
وراى المصدر السياسي ان البيان الذي سيصدر لن يكون مربوطا بالبيان الوزاري لان إدخال اي بند على البيان الوزراي سيستدعي هذا الامر طرح ثقة جديدة بالحكومة، وما سيحصل هو اصدار بيان تتبعه بيانات من الكتل السياسية تؤيده وتعلن الالتزام بتطبيقه في خلال الجلسة التي ستعقد اليوم.