2018 | 15:03 أيار 26 السبت
إغلاق خمس محطات مترو في كييف في اوكرانيا بعد إنذار بوجود متفجرات | حسن فضل الله: نأمل انجاز الحكومة قريبا لتتمكن من تطبيق البرامج الانتخابية | بوتين: مستمرون في نقل الغاز الروسي عبر أوكرانيا | قائد الجيش: الأوضاع الأمنية جيدة والشؤون السياسية مستقرة بعد انتخاب رئيس للجمهورية وإجراء الإنتخابات النيابية مؤخراً | قائد الجيش من أستراليا: الإرهاب هو من أهم التحديات التي يواجهها العالم والجيش يتعاون مع جميع الدول الصديقة لمحاربته | حالة من الهلع والارتباك في صفوف الحوثيين جراء العمليات العسكرية المباغتة للمقاومة اليمنية في الساحل الغربي | الصين تقيم علاقات دبلوماسية مع بوركينا فاسو التي قطعت علاقاتها مع تايوان | المقاومة اليمنية تعثر على كميات كبيرة من الأسلحة والذخائر وآليات عسكرية تابعة للحوثيين بعد فرارهم من منطقة المغرس ومزارع في مديرية التحيتا | وسائل إعلام سعودية: مقتل 4 جنود سعوديين في مواجهات مع الحوثيين بالحد الجنوبي | "سكاي نيوز": قوات التحالف العربي والمقاومة اليمنية على مشارف الحديدة بعد السيطرة على المشرعي ومفرق الجاح باشتراك ومساندة من القوات المسلحة الإماراتية | باسيل عبر "تويتر": "العزل" بات خبرية يلجؤون إليها للاستعطاف وللاستحصال على زوائد سياسية... و"لا في عزل ولا في شي" | "سكاي نيوز": مقتل مدير شرطة منطقة العلم في محافظة صلاح الدين العراقية |

إجراءات حازمة للحريري في تيار المستقبل

أخبار محليّة - الثلاثاء 05 كانون الأول 2017 - 06:09 -

في إطار إزالة رواسب تداعيات استقالته، وما أعقبها من تباين في المواقف داخل “تيار المستقبل”، أبلغت أوساط عليمة “السياسة”، أن الرئيس سعد الحريري سيجري في الأسابيع القليلة المقبلة مراجعة نقدية لمسيرة “التيار الأزرق” بعد الذي جرى داخله في أعقاب تقديمه استقالته.
وأوضحت الأوساط أن هذه المراجعة تأتي في ظل الملاحظات التي وضعت بشأن أداء عدد من المنضوين إلى “المستقبل” أو الذين يدعون أنهم يدورون في فلكه، كخطوة على طريق إعادة ترتيب أوضاع التيار على أبواب الانتخابات النيابية المقبلة في مايو العام 2018، أو قبله في حال تم التوافق على إجراء انتخابات مبكرة.
وأشارت المعلومات إلى أنه ستكون للحريري قرارات حازمة، في إطار تنقية صفوف “المستقبليين”، وبما يعيد توحيد الراية تحت سقف الحريري، وكذلك الأمر فإن العلاقات بين الحريري والحلفاء ستخضع لمراجعة دقيقة وشاملة، بعد التطورات التي أعقبت الاستقالة، وما برز خلالها من دور سلبي للبعض أثر كثيراً في العلاقة مع “تيار المستقبل”، في ضوء الاتهامات التي وجهت إلى عدد من الشخصيات السياسية، وبينها النائب السابق فارس سعيد، بالتحريض على رئيس “المستقبل” لدى المسؤولين السعوديين، إلى آخرين كان يعتبرهم الرئيس الحريري في خانة الحلفاء.
"السياسة"