2018 | 12:54 أيلول 20 الخميس
جنبلاط: اذا كانت الجغرافية السياسية تحكم العلاقة اللبنانية السورية الا ان موقفنا من النظام لم ولن يتغير لذلك امانع ان يزور وزراء الحزب واللقاء الديمقراطي سوريا | السيد نصرالله: نقاط ضعف "العدو الصهيوني" أصبحت كثيرة وهو يعلم أن لدينا نقاط قوة كثيرة نمتلكها واذا خاض حربا على لبنان فسيواجه مصيرا لن يتوقعه | السيد نصر الله: من واجبنا اليوم أن نقف إلى جانب ايران حيث ستدخل بعد اسابيع قليلة الى استحقاق بدء تنفيذ العقوبات الاميركية عليها | السيد نصرالله: نجدد التزامنا بقضية القدس ووقوفنا الى جانب الفلسطينيين ودعمهم ومساندتهم للحصول على حقوقهم المشروعة | وسائل إعلام إسرائيلية: إسرائيل تعلن تعزيز الحماية حول منشآتها النووية في إجراء غير مألوف | عناوين الصحف المحلية الصادرة يوم الخميس 20 أيلول 2018 | المبادرة الروسية معلّقة... هنا تكمن العلّة! | قمّة عالميّة إسلاميّة ـ مسيحيّة في لبنان 2019 | سيناريوهات حكوميّة وهميّة في الطريق إلى شارع الفتنة؟! | موازنة 2018 مُرشّحة للتضخّم | الـFBI في لبنان... ماذا يحصل؟ | القوات والتيار في دائرة التوتر |

بعد اتهامهم لها بالفشل ـ ميركل تلتقي ضحايا اعتداء برلين

أخبار إقليمية ودولية - الاثنين 04 كانون الأول 2017 - 20:16 -

بعد مرور عام على الاعتداء الإرهابي على سوق لعيد الميلاد في برلين، تنوي المستشارة ميركل للقاء أهالي الضحايا. وكان هؤلاء قد وجهوا خطابا مفتوحا لها اتهموها فيه بالفشل. برلين أعلنت أنها قدمت 1.6 مليون يورو لأهالي الضحايا.ذكرت وزارة الداخلية الألمانية اليوم الاثنين (الرابع من كانون الأول/ ديسمبر 2017) أن ضحايا هجوم الدهس الإرهابي الذي وقع في نهاية العام الماضي في سوق لعيد الميلاد ببرلين حصلوا حتى الآن على مليون و628 ألف يورو كدعم.

 

وقالت متحدثة باسم الوزارة اليوم الاثنين بالعاصمة برلين إنه حتى يوم 21 تشرين الثاني/نوفمبر الماضي تم تقديم 132 طلبا للحصول على مصاريف من صندوق حالات الطوارئ من أجل الضحايا وتم البت فيها. وأشارت إلى أنه لا يزال ممكنا تقديم مزيد من الطلبات، لافتة إلى أنه تم في الأساس وضع 700 ألف يورو في الصندوق، وتم زيادته حاليا إلى ما يصل إلى 3.1 مليون يورو.

 

وتعتزم المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل مواجهة أي انتقاد لعدم كفاية الدعم الحكومي خلال لقاء مخطط له منذ فترة طويلة مع ضحايا الهجوم وأسر المتوفين. وقال المتحدث باسم الحكومة الألمانية شتيفن زايبرت أن ميركل ستتخذ الإجراءات اللازمة والاستفادة من تجربة السنة التي مرت. وكان أهالي الضحايا قد اتهموا ميركل في خطاب مفتوح بالتقاعس والفشل السياسي.

 

يذكر أن تونسيا يدعى أنيس عامري دهس بشاحنة في أحد أسواق عيد الميلاد بالعاصمة برلين في 19 كانون الأول/ ديسمبر عام 2016 وقتل 12 شخصا وإصاب أكثر من 70 آخرين.أ.ح/ ع.خ (د ب أ)