2018 | 19:43 تموز 16 الإثنين
"التحكم المروري": قتيل وجريح نتيجة اصطدام دراجة نارية بعمود انارة على طريق عام رشكنانيه في صور | سيرغي لافروف: المحادثات بين بوتين وترامب كانت "اكثر من ممتازة" | ترامب: طالبنا بممارسة الضغوط على إيران لوقف الأنشطة التي تديرها في الشرق الاوسط | بوتين: كل الظروف مواتية لتعاون فعال بشأن سوريا وترامب أولى اهتماما خاصا بأمن إسرائيل | بوتين: المحادثات مع ترامب كانت صريحة ونعتبرها ناجحة ومفيدة | عقيص لـ"أخبار اليوم": العلاقات الطبيعية بين لبنان وسوريا تعود بعد إنجاز الحل السياسي | الأمم المتحدة : 35 ألف أسرة نزحت عن الحديدة في اليمن | انتهاء اللقاء الثنائي بين بوتين وترامب والأخير يصفه بأنه بداية جيدة | أنصاري بعد لقائه باسيل: من الاولوية بالنسبة الينا حل ملف النازحين السوريين وضمان العودة الآمنة لهم ولا يمكننا الحديث عن حل نهائي للازمة في سوريا من دون عودتهم | باسيل يلتقي في هذه الاثناء المبعوث الخاص لرئيس الجمهورية الإسلامية الإيرانية حسين جابري أنصاري | وحدات الجيش السوري تحكم سيطرتها على أهم النقاط الحاكمة في الجبهة الجنوبية | الخارجية الإيرانية: قدمنا شكوى لمحكمة العدل الدولية لتحميل أميركا مسؤولية إعادة فرض عقوبات أحادية غير قانونية |

الحريري اطلع من لازاريني على تحضيرات مؤتمر الدعم الدولي

أخبار محليّة - الاثنين 04 كانون الأول 2017 - 20:10 -

 استقبل رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري مساء اليوم في "بيت الوسط" وفدا من الجماعة الإسلامية ضم رئيس المكتب السياسي للجماعة النائب السابق أسعد هرموش، ونائبه بسام حمود والمسؤول السياسي للجماعة في بيروت باسم الحوت.

بعد اللقاء، قال هرموش: "جئنا لزيارة دولة الرئيس للاطمئنان والسلام عليه ولتهنئته بسلامة العودة، ولنقول له أنه في الفترة العصيبة المنصرمة التي مرت على لبنان، كنا نشعر بالفراغ الكبير الذي كانت تعانيه الساحة السياسية في البلد، خاصة على مستوى المشاركة كمكون أساسي في الحياة السياسية الوطنية. فنحن نعتبر أن مرجعية رئيس مجلس الوزراء ومرجعية دار الفتوى هما مرجعيتان معنيتان بالشأن السياسي الإسلامي والوطني في البلد، ونحن نقف إلى جانبهما في هذه المرحلة العصيبة التي تشتد فيها النيران حولنا إقليميا، وندعو بالمقابل إلى وحدة موقف إسلامي وطني كبير تكون مقدمة لموقف وطني شامل. طمأننا دولة الرئيس إلى أن الأمور تسير بهذا الاتجاه، لجهة ترتيب البيت الداخلي واستئناف دورنا في رئاسة مجلس الوزراء وعقد جلسة للحكومة خلال هذا الأسبوع، كما طمأننا إلى أن البيان الذي يتم الإعداد له بات في المرحلة النهائية".

أضاف: "كما أثرنا مع دولته هواجس الساحة الإسلامية، وخاصة لجهة تعاظم ملف المظلومية التي نشعر بها في مناطقنا، جراء الحرمان الذي تعيشه هذه المناطق وجراء استمرار مظلومية الإسلاميين الموقوفين وما يحكى عن قانون العفو العام. وقد طمأننا الرئيس الحريري إلى أن الأمور سائرة بإذن الله في الاتجاه الصحيح، وأن دولته سيلتقي وفدا من هؤلاء لوضعهم في الإجراءات التحضيرية التي يقوم بها لترتيب هذه المحطات التي كانت تعتبر سببا من أسباب الإحباط الذي تعاني منه ساحتنا".

وختم قائلا: "نحن نقول أن الأمور الآن هي في أيد أمينة، والرئيس الحريري مؤتمن على القرار الإسلامي والوطني، ونحن معه بالتكافل والتضامن مع محيطنا العربي في هذه المرحلة الخطيرة والحساسة التي يمر بها لبنان والمنطقة".

لازاريني
كما استقبل الرئيس الحريري نائب المنسق الخاص للأمم المتحدة في لبنان منسق الشؤون الإنسانية فيليب لازاريني في حضور مستشار الرئيس الحريري لشؤون النازحين السوريين الدكتور نديم الملا. وأطلع لازاريني الرئيس الحريري على التحضيرات الجارية لمؤتمر مجموعة الدعم الدولية للبنان الذي سيعقد يوم الجمعة المقبل في باريس".