2018 | 02:49 تشرين الأول 24 الأربعاء
بومبيو: سألغي تأشيرات الدخول لمن تثبت مسؤوليتهم عن وفاة خاشقجي والمصالح الاستراتيجية المشتركة مع السعودية لا تزال قائمة | ترامب: أردوغان كان قاسيًا جدًا في تصريحاته عن السعودية | كنعان: العهد للانجاز لا للكلام وأمام الحكومة العتيدة مسؤولية كبيرة لمقاربة اولويات اللبنانيين واذا لم نضع اليوم المصلحة الوطنية فوق اي مصلحة اخرى بضوء التحديات التي تنتظرنا فمتى نقوم بذلك؟ | بولتون: الـ"FBI" لم ترصد حتى آلان ما يدل على تدخل موسكو في انتخابات الكونغرس النصفية | باسيل يلتقي الحريري في بيت الوسط بعيداً عن الاعلام | "ام تي في": موضوع تمثيل السنة المستقلين غير موجود على جدول أعمال الرئيس الحريري | مصادر بري للـ"ام تي في": العقدة الحكومية داخلية وليست خارجية وعن تمثيل السنة المستقلين طالب بري منذ اليوم الاول لعملية التشكيل بتمثيلهم بوزير واحدٍ | اوساط متابعة لعملية التأليف للـ"او تي في": لا نزال متفائلين بالتشكيل في الايام المقبلة لان هامش المناورة بات ضيقاً ولا حجج لوضع العراقيل في الايام المقبلة | مصادر القوات للـ"او تي في": تقدمنا بعدة طروحات للرئيس المكلّف وننتظر الاجابة حتى الساعة والامور ليست معقّدة بقدر ما هي متشابكة | "المستقبل": موضوع السنة المستقلين غير موجود على جدول اعمال الحريري ولا على جدول اتصالاته المتعلقة بتاليف الحكومة | مصادر الرئيس المكلف لـ"المستقبل": الحكومة ستتألف في غضون الايام المقبلة وان مساحة التجاذب السياسي تنحسر لمصلحة تأليف الحكومة | "ان بي ان": الحريري يمكن ان يتنازل عن حقيبة الاتصالات لصالح القوات اللبنانية لتسهيل ولادة الحكومة |

قاسم هاشم: البيان المنتظر سيشكل شبكة أمان لتحصين الواقع والحفاظ عليه

أخبار محليّة - الاثنين 04 كانون الأول 2017 - 17:18 -

أشار عضو كتلة "التحرير والتنمية" النائب قاسم هاشم الى ان الاتصالات الجارية قطعت شوطاً كبيراً في إطار التفاهم حول مخرج نهائي، سيصدر عن جلسة لمجلس الوزراء، من خلال بيان يتضمن كل نقاط البحث التي كانت مدار نقاش بين القوى السياسية في الآونة الأخيرة، وسيتبع ذلك تأييداً من قبل كل القوى السياسية.
 وفي حديث الى وكالة "أخبار اليوم"، لفت هاشم الى أن كل المؤشرات ايجابية، متوقعاً ان يكون الأسبوع الحالي حاسماً باتجاه الإتفاق الذي يتم حالياً وضع نقاطه النهائية من خلال الاتصالات والمشاورات المستمرة على أكثر من صعيد.
 وعن مسار هذا المخرج، قال هاشم: يتم الإتفاق على الخطوط العريضة للمسوّدة وعلى الأسس التي ستنطلق منها لتكون مدار نقاش داخل مجلس الوزراء الذي هو صاحب الصلاحية النهائية الأساسية في إعطاء الرأي النهائي للصيغة التي ستصدر بها ورقة التفاهم او بيان مجلس الوزراء، وأكد هاشم ان كلمة الفصل ستكون لكل الأفرقاء المشاركين في الحكومة أثناء انعقاد الجلسة.
 وسئل: هل سيعطى للرئيس سعد الحريري هامشاً من الحرية ليتحرّك خلاله، أجاب هاشم: الكل متفاهم على الأسس والمنطلقات وعلى كيفية الخروج من الأزمة، بما يحفظ عمل المؤسسات ويحفظ الكرامة الوطنية بشكل أساسي، فيشكل هذا التفاهم شبكة الأمان لتحصين الواقع الداخلي من خلال الحفاظ على التماسك الوطني، مشدداً على أن هذا التفاهم يستند الى الإحتضان والمظلّة الدولية التي ما زالت جاهزة للحفاظ على الإستقرار الوطني الذي حصّنه اللبنانيون من خلال كل الإجراءات التي حصلت في الآونة الأخيرة.