2018 | 23:34 تموز 20 الجمعة
وزير داخلية داغستان يصل لمكان الهجوم على الشرطة والمباشرة بملاحقة المهاجمين | النائب محمد نصرالله: الثورة الفلسطينية هي الطريق الى الارض المقدسة وهي الشعلة المقدسة التي اوقدها الله لكرامة هذه الامة وللقضاء على اعدائها وأعداء الإنسان | المرصد السوري: 26 قتيلاً مدنياً في قصف جوي على "جيب" لتنظيم الدولة الاسلامية في جنوب سوريا | مقتل شخصين بانفجار في منشأة لتخزين النفط وسط إيران | نعمة افرام للـ"ام تي في": لمشروع اقتصادي انقاذي بعد تشكيل الحكومة برعاية فخامة الرئيس عون من اجل إنقاذ لبنان | الجيش الإسرائيلي يعلن رسميا مقتل أحد جنوده على حدود قطاع غزة | لجان المقاومة الشعبية الفلسطينية: قصف الاحتلال وتهديدات قادته لن تزيد شعبنا ومقاومته إلا إصراراً على استكمال المعركة نحو الحرية | الناطق باسم حماس: القتل والعدوان الإسرائيلي سيرفع من تكلفة حسابه وعليه ان يتحمل العواقب | بلال عبدالله لـ"المنار": الحزب التقدمي الإشتراكي يؤكد على عدم التساهل مع صحة تمثيله السياسي | الحريري من مدريد: لبنان يستضيف مليون ونصف مليون لاجئ فروا من بلدهم بسبب الحرب والقمع وذلك أشبه بأن تستضيف اسبانيا اليوم15 مليون لاجئا على أراضيها | سانا: إخراج الدفعة الأولى من المسلّحين الرافضين للتسوية وعائلاتهم من ريف القنيطرة بواسطة 55 حافلة إلى شمال البلاد | مجلس الرقة المدني: انتشال نحو 1236 جثة من 3 مقابر جماعية في الرقة |

قاسم هاشم: البيان المنتظر سيشكل شبكة أمان لتحصين الواقع والحفاظ عليه

أخبار محليّة - الاثنين 04 كانون الأول 2017 - 17:18 -

أشار عضو كتلة "التحرير والتنمية" النائب قاسم هاشم الى ان الاتصالات الجارية قطعت شوطاً كبيراً في إطار التفاهم حول مخرج نهائي، سيصدر عن جلسة لمجلس الوزراء، من خلال بيان يتضمن كل نقاط البحث التي كانت مدار نقاش بين القوى السياسية في الآونة الأخيرة، وسيتبع ذلك تأييداً من قبل كل القوى السياسية.
 وفي حديث الى وكالة "أخبار اليوم"، لفت هاشم الى أن كل المؤشرات ايجابية، متوقعاً ان يكون الأسبوع الحالي حاسماً باتجاه الإتفاق الذي يتم حالياً وضع نقاطه النهائية من خلال الاتصالات والمشاورات المستمرة على أكثر من صعيد.
 وعن مسار هذا المخرج، قال هاشم: يتم الإتفاق على الخطوط العريضة للمسوّدة وعلى الأسس التي ستنطلق منها لتكون مدار نقاش داخل مجلس الوزراء الذي هو صاحب الصلاحية النهائية الأساسية في إعطاء الرأي النهائي للصيغة التي ستصدر بها ورقة التفاهم او بيان مجلس الوزراء، وأكد هاشم ان كلمة الفصل ستكون لكل الأفرقاء المشاركين في الحكومة أثناء انعقاد الجلسة.
 وسئل: هل سيعطى للرئيس سعد الحريري هامشاً من الحرية ليتحرّك خلاله، أجاب هاشم: الكل متفاهم على الأسس والمنطلقات وعلى كيفية الخروج من الأزمة، بما يحفظ عمل المؤسسات ويحفظ الكرامة الوطنية بشكل أساسي، فيشكل هذا التفاهم شبكة الأمان لتحصين الواقع الداخلي من خلال الحفاظ على التماسك الوطني، مشدداً على أن هذا التفاهم يستند الى الإحتضان والمظلّة الدولية التي ما زالت جاهزة للحفاظ على الإستقرار الوطني الذي حصّنه اللبنانيون من خلال كل الإجراءات التي حصلت في الآونة الأخيرة.