2018 | 08:55 أيار 24 الخميس
اللواء ابراهيم للعسكريين: لليقظة والمثابرة لنبقى الدرع المنيع في وجه الأخطار المحدقة بلبنان وصد أي إعتداء على سيادتنا الوطنية حفاظاً على إنجاز هذا التحرير | اللواء ابراهيم للعسكريين: مكافحة الإرهاب بوجه الاسرائيلي سيظل أولوية لدى الأمن العام بفضل جهودكم الدؤوبة في الحفاظ على مستقبل لبنان | نقولا صحناوي لـ"صوت لبنان (93.3)": نجحنا في الانتخابات وانتجنا مجلسا جديدا وطويت صفحة التشنجات وحان وقت العمل | الجيش: ثابتون في دفاعنا عن حقوقنا المشروعة لأن الحق واضح جلي وليس وجهة نظر خاضعة للمزاعم الإسرائيلية فكونوا على أتم الاستعداد للذود عن كرامة وطنكم وأهلكم مهما بلغت المخاطر | الجيش في أمر اليوم لمناسبة عيد المقاومة والتحرير: لقد ولّى الزمن الذي كان فيه الجنوب ساحة مفتوحة للعدوان الإسرائيلي وأصبح واحة أمان واستقرار بفضل إرادة أبنائه وجهوزية جيشه للدفاع عنه | قوى الأمن: ضبط 954 مخالفة سرعة زائدة وتوقيف 108 مطلوبين بجرائم مخدرات سرقة نشل اطلاق نار ودخول خلسة بتاريخ الأمس | ماريو عون لـ"صوت لبنان (100.5)": لم نعمد لاخراج أحد من هيئة المكتب بل سعينا لنكون حاضرين فيها ولم يكن هناك مخططات وكان وضعنا يشبه وضع القوات حاليا | حركة المرور كثيفة من الضبية باتجاه انطلياس وصولا الى جل الديب | ايلي فرزلي لـ"صوت لبنان (93.3)": مرحلة التكليف والتأليف ستكون سريعة جداً وسنسمي الرئيس الحريري الذي يمثّل الجميع | فادي سعد لـ"صوت لبنان (100.5)": كان هناك اتفاق ان احل مكان النائب انطوان زهرا في امانة سر المجلس وفضلنا عدم خوض الاستحقاق نتيجة الانقلاب المفاجئ | مصادر لـ"اللواء": اميركا تنوي ادراج ثلاثة بنوك لبنانية اصحابها شيعة او مقربين منهم على لائحة الارهاب | وسائل إعلام إسرائيلية: 76 عضو كونغرس ديمقراطياً طلبوا من نتنياهو وقف هدم بيوت الفلسطينيين في الضفة الغربية |

اصابة فلسطيني برصاص جيش الاحتلال في مواجهات في الضفة الغربية المحتلة

أخبار إقليمية ودولية - الاثنين 04 كانون الأول 2017 - 16:52 -

اصيب فلسطيني برصاص جيش الاحتلال الاسرائيلي، اليوم، بعد اندلاع مواجهات في قرية شمال الضفة الغربية المحتلة، بحسب ما اعلن الجيش وتقارير طبية فلسطينية.

واعلنت متحدثة باسم جيش الاحتلال ل"وكالة الصحافة الفرنسية" ان "عشرات الفلسطينيين وصلوا الى منطقة قصرة وبدأوا باحراق الاطارات والقاء الحجارة على قوات الامن".

وقالت وزارة الصحة الفلسطينية في بيان انه "تم نقل الفلسطيني المصاب لتلقي العلاج في مستشفى في مدينة نابلس".
وبحسب البيان فان الشاب "اصيب بالرصاص الحي في الصدر" مشيرا الى أن حاله مستقرة.
وتشهد قرية قصرة توترات منذ الخميس الماضي تخللتاها مواجهات بين الفلسطينيين والمستوطنين ادت الى مقتل فلسطيني بعد ان اطلق عليه مستوطن اسرائيلي النار في القرية.
وأعلن الجيش الاسرائيلي ان المنطقة القريبة من مستوطنة مجداليم قرب قصرة هي "منطقة عسكرية مغلقة".
وتشهد اسرائيل والقدس والاراضي الفلسطينية اعمال عنف متفرقة منذ الاول من تشرين الاول 2015 ادت الى سقوط 309 فلسطينيين وعرب اسرائيليين على الاقل، و52 اسرائيليا و7 اجانب، حسب تعداد وضعته "وكالة الصخافة الفرنسية".

ومعظم الضحايا الفلسطينيين نفذوا أو يشتبه في تنفيذهم هجمات على اسرائيليين، غالبيتها بالسلاح الابيض.

ويعيش قرابة 430 ألف مستوطن في مستوطنات الضفة الغربية المحتلة، وسط 6،2 مليون فلسطيني.

وتعد الحكومة التي يترأسها بنيامين نتانياهو الأكثر يمينية في تاريخ إسرائيل وتضم مؤيدين للاستيطان دعوا منذ تولي دونالد ترامب الرئاسة في الولايات المتحدة إلى إلغاء فكرة حل الدولتين وضم الضفة الغربية المحتلة.