2018 | 14:00 تموز 22 الأحد
الميادين: طائرات التحالف السعودي تستهدف بـ11غارة جوية مديريتي زَبِيْد والتُحَيْتا جنوب الحُديْدة غرب اليمن | زلزال بقوة 5.9 درجات على مقياس الرختر يضرب محافظة كرمانشاه غرب ايران | مجهولون فتحوا النار على حافلة صغيرة كانت تقل فريقا من سائقي الأجرة شرقي جمهورية جنوب إفريقيا مما أدّى إلى مقتل 11 شخصا وإصابة آخرين | مصدر أمني نيجري: مسلّحو بوكو حرام الارهابية ذبحوا 18 شخصا على الضفة التشادية من بحيرة تشاد وجرحوا شخصين آخرين وخطفوا 10 نساء | رئيس الحكومة العراقية يطعن لدى المحكمة الاتحادية بقانون امتيازات النواب ويطلب من المحكمة ايقاف العمل به | الراعي: قرار الكنيست الاسرائيلي مرفوض لانه يقصي الديانتين المسيحية والاسلامية ويقضي على القضية الفلسطينية لذا نوجه النداء الى الامم المتحدة ومجلس الامن لاصدار قرار يبطله | قوى الامن: أوقف حاجز ضهر البيدر ع.ح (1970) المطلوب للقضاء بجرم سرقة | الجيش الروسي يعلن إسقاط طائرتين دون طيار حاولتا الهجوم على قاعدة حميميم العسكرية الروسية في سوريا | نقولا تويني: وزارة مكافحة الفساد هي وزارة الاوادم والصحوة والنزاهة والعودة عن الخطأ | ليبرمان: اسرائيل ستعيد فتح معبر كرم ابو سالم الحيوي مع قطاع غزة الثلاثاء اذا استمر الهدوء | بو عاصي: منذ استلامنا وزارة الشؤون الاجتماعية والوصاية على المؤسسة العامة للإسكان ونحن نحذر من الفلتان في إدارة القروض الإسكانية المدعومة دون سقوف و لا معايير | إسرائيل تغلق باب المغاربة بعد اقتحام أكثر من ألف مستوطن ساحات المسجد الأقصى |

"النأي بالنفس" سقفها الطائف ومجلس الوزراء قد يشهد أكثر من حل

أخبار محليّة - الاثنين 04 كانون الأول 2017 - 16:37 -

 تؤكد مصادر عين التينة لـ"المركزية" على أهمية الحوار والتوافق بين اللبنانيين معتبرة ذلك مساراً حتمياً لقيام لبنان ونهوضه، مشيرة الى ان النأي بالنفس او اي صيغة أخرى مطلوبة راهناً منطلقها وقاعدتها هذا (المسار) الذي سيطرح على بساط البحث في جلسة مجلس الوزراء التي ستعقد خلال الساعات المقبلة وتحديداً قبل يوم الجمعة ومغادرة رئيس الحكومة سعد الحريري الى مؤتمر مجموعة الدعم الدولية للبنان الذي سيعقد في باريس.

واذ لا تؤكد المصادر مشاركة الرئيس نبيه بري في ايجاد التخريجة اللازمة لصيغة النأي بالنفس من خلال تقديمه وجهات النظر للمعنيين وتشاوره مع رئيس الجمهورية العماد ميشال عون والرئيس الحريري في الموضوع تقول ان الجلسة الاستثنائية التي سيعقدها مجلس الوزراء لبحث هذا الموضوع قد تشهد اكثر من طرح او صيغة لكن المهم هو التوافق على صيغة تنطلق من التوجهات العامة للبنان وتكون محكومة بسقف الطائف.

ولا يفوت المصادر ان تلفت الى ان الرئيس بري لم يتوان عن تقديم المساعدة او المشورة والنصح في اي عمل او امر يصب في المصلحة العامة وهي تذكّر باشادة بري بالعمل الذي قام به رئيس التيار الوطني الحر وزير الخارجية جبران باسيل وما يزال يقوم به عبر اللقاءات والاجتماعات الخارجية سواء التي عقدت من اجل تثبيت الاستقرار في الداخل او تلك التي عقدت على المستوى المحلي لحل المشكلات التي طفت على السطح السياسي أخيراً.

وتختم المصادر داعية الى التفاؤل في مسيرة النهوض التي يتلمسها لبنان منذ فترة وانتجت معالجة العديد من المشكلات والملفات العالقة من سياسية واقتصادية وادارية وحتى امنية مذكّرة أخيراً بأن الحوار والتفاهم هما القاعدة لقيام لبنان ونهوضه.
 

 

المركزية