2018 | 12:55 أيلول 20 الخميس
جنبلاط: اذا كانت الجغرافية السياسية تحكم العلاقة اللبنانية السورية الا ان موقفنا من النظام لم ولن يتغير لذلك امانع ان يزور وزراء الحزب واللقاء الديمقراطي سوريا | السيد نصرالله: نقاط ضعف "العدو الصهيوني" أصبحت كثيرة وهو يعلم أن لدينا نقاط قوة كثيرة نمتلكها واذا خاض حربا على لبنان فسيواجه مصيرا لن يتوقعه | السيد نصر الله: من واجبنا اليوم أن نقف إلى جانب ايران حيث ستدخل بعد اسابيع قليلة الى استحقاق بدء تنفيذ العقوبات الاميركية عليها | السيد نصرالله: نجدد التزامنا بقضية القدس ووقوفنا الى جانب الفلسطينيين ودعمهم ومساندتهم للحصول على حقوقهم المشروعة | وسائل إعلام إسرائيلية: إسرائيل تعلن تعزيز الحماية حول منشآتها النووية في إجراء غير مألوف | عناوين الصحف المحلية الصادرة يوم الخميس 20 أيلول 2018 | المبادرة الروسية معلّقة... هنا تكمن العلّة! | قمّة عالميّة إسلاميّة ـ مسيحيّة في لبنان 2019 | سيناريوهات حكوميّة وهميّة في الطريق إلى شارع الفتنة؟! | موازنة 2018 مُرشّحة للتضخّم | الـFBI في لبنان... ماذا يحصل؟ | القوات والتيار في دائرة التوتر |

عين الحلوة: بلال بدر لا يزال في المخيم!

أخبار محليّة - الاثنين 04 كانون الأول 2017 - 16:32 -

على وقع الكلام المتنامي عن فرار مطلوبين من مخيم عين الحلوة، بينهم المطلوب الأبرز بلال بدر، أبلغت مصادر امنية "المركزية" ان بدر متوار عن الانظار منذ 5 ايام في عملية احتيال تهدف إلى تعزيز الاعتقاد بأنه فر الى سوريا، كاشفة أنه ما زال داخل المخيم ولم يغادره الى سوريا على غرار الارهابي هيثم الشعبي، الملقب بـ"أمير حي الطوارئ"، والذي تبين انه غادر المخيم مع محمد العارفي الى إدلب السورية .

في المقابل، أكد مصدر في القوى الاسلامية في المخيم خروج من اسماه "الاسلامي بلال بدر" من مخيم عين الحلوة خلال الساعات الماضية، لافتا إلى أنه توجه الى ادلب في سوريا ليستقر هناك.

غير أن مصدرا فلسطينيا رفيعا ومعنيا بملف المطلوبين، أدرج الخبر في اطار الشائعات غير المؤكدة، مرجحا احتمال أن يحضّر بدر نفسه للفرار مع مرافقه محمود عزب، لكنه تحت انظار القيادات الفلسطينية واللبنانية الامنية، مشيرا إلى أن حواجز الجيش الـ5 في محيط المخيم تصعب عملية فراره.

وأكد المصدر "أننا نرتاح لخروج اي مطلوب خطر، لكن الدولة تصر على تسليمها بدر لمحاكمته وهي لا تبرم صفقات تسمح بفرار المطلوبين الخطيرين من المخيم".

وفي السياق نفسه، كشف المصدر أن 100 مطلوب لم يسلموا انفسهم إلى الدولة اللبنانية بينهم 35 مطلوبا خطيرا والباقين من اصحاب الجرائم الخفيفة كاطلاق النار وحيازة اسلحة وتجارة مخدرات يجري العمل على محاولة تسليمهم لمخابرات الجيش تباعا".

 

المركزية