2018 | 05:50 حزيران 19 الثلاثاء
نقولا تويني للـ"ام تي في": تحركت فور علمي بموضوع تهريب البنزين والقيادات الامنية تصرّفت بشكل سريع | وكالة عالمية عن مسؤول اميركي: واشنطن "لديها أسباب تدفعها للاعتقاد" بأن إسرائيل هي التي قصفت بلدة الهري في شرق سوريا | جريح نتيجة اصطدام سيارة بعمود كهرباء على طريق وادي السلوقي قضاء مرجعيون | دورية للجيش أوقفت السوري ع. ح. على طريق رياق بعلبك في محلة الحلانية كان يستقل سيارة زجاجها داكن وأحيل إلى الجهة المختصة | رئيسة المركز التربوي نبهت مرشحي الشهادات الرسمية وأهاليهم من خطورة الإتصال بهم من رقم خارجي عبر وسائط التواصل الإجتماعي | فوز إنكلترا على تونس بنتيحة 2-1 ضمن المجموعة السابعة من الدور الاول | زاسبكين: نعتبر عودة النازحين احدى الاولويات والمطلوب التنسيق والتعامل بين سوريا ولبنان لتنظيم العودة | الوكالة الوطنية: إصابة عنصر من القوة الامنية في مخيم البداوي خلال معالجته إشكالا وتوقيف الجاني | قاطيشا ردا على درغام: ما قام به وزير الصحة توزيع عادل وشفاف بين مستشفيات عكار من دون أن يخفض مجمل السقف المالي لا بل زاده | شرطة السويد: إطلاق النار في مالمو لا علاقة له بالإرهاب | الشرطة السويدية: 4 جرحى على الأقل جراء إطلاق نار في مركز مدينة مالمو السويدية | انتهاء الشوط الاول من مباراة تونس وإنكلترا بالتعادل الايجابي 1 - 1 |

عين الحلوة: بلال بدر لا يزال في المخيم!

أخبار محليّة - الاثنين 04 كانون الأول 2017 - 16:32 -

على وقع الكلام المتنامي عن فرار مطلوبين من مخيم عين الحلوة، بينهم المطلوب الأبرز بلال بدر، أبلغت مصادر امنية "المركزية" ان بدر متوار عن الانظار منذ 5 ايام في عملية احتيال تهدف إلى تعزيز الاعتقاد بأنه فر الى سوريا، كاشفة أنه ما زال داخل المخيم ولم يغادره الى سوريا على غرار الارهابي هيثم الشعبي، الملقب بـ"أمير حي الطوارئ"، والذي تبين انه غادر المخيم مع محمد العارفي الى إدلب السورية .

في المقابل، أكد مصدر في القوى الاسلامية في المخيم خروج من اسماه "الاسلامي بلال بدر" من مخيم عين الحلوة خلال الساعات الماضية، لافتا إلى أنه توجه الى ادلب في سوريا ليستقر هناك.

غير أن مصدرا فلسطينيا رفيعا ومعنيا بملف المطلوبين، أدرج الخبر في اطار الشائعات غير المؤكدة، مرجحا احتمال أن يحضّر بدر نفسه للفرار مع مرافقه محمود عزب، لكنه تحت انظار القيادات الفلسطينية واللبنانية الامنية، مشيرا إلى أن حواجز الجيش الـ5 في محيط المخيم تصعب عملية فراره.

وأكد المصدر "أننا نرتاح لخروج اي مطلوب خطر، لكن الدولة تصر على تسليمها بدر لمحاكمته وهي لا تبرم صفقات تسمح بفرار المطلوبين الخطيرين من المخيم".

وفي السياق نفسه، كشف المصدر أن 100 مطلوب لم يسلموا انفسهم إلى الدولة اللبنانية بينهم 35 مطلوبا خطيرا والباقين من اصحاب الجرائم الخفيفة كاطلاق النار وحيازة اسلحة وتجارة مخدرات يجري العمل على محاولة تسليمهم لمخابرات الجيش تباعا".

 

المركزية