2018 | 00:58 كانون الأول 10 الإثنين
مصادر في مطار دمشق: لا يوجد عدوان على المطار والحركة فيه طبيعية | إصابة 6 إسرائيليين بجروح بالغة في إطلاق نار بمستوطنة عوفرا بالضفة الغربية | اسرائيل استقدمت حفارة ضخمة بدأت العمل مقابل بوابة فاطمة | الدفاعات الجوية السورية تتصدى لأهداف جوية في محيط مطار دمشق الدولي | سفراء الدول دائمة العضوية في مجلس الأمن لدى اليمن يؤكدون أن القرار رقم 2216 يمثل خارطة طريق لإنهاء الأزمة اليمنية | مصادر قريبة من النائب نديم الجميل للـ "أل بي سي": كان الجميل يقدم ملاحظات على أداء القيادة داخل اجتماعات مكتب الكتائب السياسي لكن هذه الملاحظات لم تكن تلقى آذان صاغية ما دفعه الى الخروج عن صمته | أوساط المستقيليين من حزب الكتائب للـ"أل بي سي": ما يحكى عن تشكيل لجان وتقديم تقارير غير دقيق لأن ما حصل لا يتعدى تسمية الحزب لمقرري لجان من دون أن يرتقي الأمر الى تشكيل هذه اللجان | اوساط من داخل حزب الكتائب للـ "أل بي سي": الحزب يتوجه الى تأسيس 6 لجان بهدف القيام بتحقيقات لمعرفة الأسباب التي أدت الى خسارة حزب الكتائب لمقاعد نيابية في الانتخابات | ألان عون للـ "أم تي في": حزب الله قال أنه لا يزعجه اعطائنا الثلث المعطل وأكثر أي 15 وزيرا لكن الصمد قال العكس وواضح ان حزب الله طرح ودعم العقدة السنية | ألان عون للـ "أم تي في": لا نريد أن يعتذر الحريري بل نريد ان يقترح شيئا ما ولم يكن هدفنا الحصول على 11 وزيرا وليس صحيحا أن الرئيس يرفض التنازل عن وزير من حصته كي لا يخسر الثلث المعطل | آلان عون للـ"أم تي في": قد يكون رفض إعطائنا الثلث المعطل جزءاً من التعقيدات الحكومية الحاصلة اليوم | مصدر وزاري في تيار المستقبل لـ"المنار": مقترح حكومة 32 وزيرا هو بدعة سياسية لن تمر في بيت الوسط |

حفل عشاء للعائلات الارمنية في زحلة بدعوة من كتلة نواب الارمن‎

مجتمع مدني وثقافة - الاثنين 04 كانون الأول 2017 - 16:08 -

اقيم حفل عشاء للعائلات الارمنية في زحلة بدعوة من كتلة نواب الارمن وذلك تحت عنوان " جمع شمل العائلات الارمنية في زحلة" في ديوان حوش الامراء وبحضور أمين عام حزب الطاشناق ورئيس كتلة نواب الارمن النائب هاكوب بقرادونيان، وزير السياحة أواديس كيدانيان ، مطران الارمن الارثوذكس شاهي بانوسيان. حضر الحفل حشد من العائلات والفعاليات الارمنية حيث فاق العدد 700 مدعو من ممثلين للعائلات الارمنية .
رحب بقرادونيان بجميع اهالي زحلة والجوار و خلال اللقاء وفي كلمة القاها قال": هناك الكثير من الناس يتسائلون اليوم عن السبب الذي من اجله اتى رئيس كتلة نواب الارمن الى زحلة وفجأةً دعينا الى عشاء وسمعت اليوم واستلمت رسالة ان قرار زحلة وقرار الارمن في زحلة، ان زحلة كرامة وجبل وعرق بردوني".
واضاف:"صحيح انني رئيس كتلة نواب الارمن وصحيح ايضاً انني امين عام حزب الطاشناق ولكن الليلة لن اتحدث لا عن الحزب ولا عن الانتخابات النيابية .
الشيء الوحيد الذي اريد ان اقوله لكم، انكم منذ عام 1920 والى يومنا هذا، ومن اول ايام الهجرة خلال الابادة التي ارتكبها العثمانيون نحن اخترنا لبنان ان يكون وطننا لان لبنان بلد الحريات والاستقلال، لان لبنان جبل صنين مثلما في ارمينيا جبل ارارات.
واضاف بقرادونيان:" فليرحم الله الشاعر الكبير سعيد عقل الذي قال ان حين تلتقي قمة جبل ارارات بقمة جبل صنين نعرف ان الدنيا بألف خير وحين يلتقي الشعب الارمني بالشعب اللبناني يساوي كنوز العالم" .
اليوم لن نسأل عن اسم ولا عن عقيدة ولا حزب، انا اليوم اؤكد ان الذي لم يحضر هذا اللقاء سيكون نادماً والذي ينسى اصله وفصله يعنى ان لا اصل ولا فصل لديه والذي ينسى شهداء وطنه يعنى انه لا يتذكر شهداء لبنان. والذي ينسى عقيدة شعبه لا يتذكر الشهداء الذين قدمناها الى لبنان.
وتوجه بقرادونيان للحضور قائلاً:" ان العدد الكبير منكم وبسبب ظروف الحرب في لبنان انخرط في احزاب غير ارمنية. لماذا؟ ليحافظ على كرامة زحلة وليحافظ على استقلال لبنان وليحافظ على سيادة وحرية اللبنانيين وعلى كرامة الانسان".

" علينا ان نوحد جهودنا مع كل اللبنانيين الشركاء في الوطن، اللبنانيين رمز الاستقلال ورمز الحرية ورمز السيادة، نصف اللبنانيين اي اولادنا واخواننا وابائنا تهجروا والاخرين استشهدوا".
واضاف بقرادونيان:" علينا رؤية القوة الارمنية اللبنانية، فهناك اوقات ننسى ما نقدمه الى هذا الوطن وما يقدمه الوطن لنا". وقال:" اريد ان اذكركم ان المطلوب منا جميعاً ان نعرف ماذا نريد، للاسف الطائفية تأكل اجزاء هذا البلد، نحن كطائفة ارمنية ولبنانية واحدى الطوائف السبع الاساسية علينا ان نعرف ماذا نريد".
وختم بقرادونيان :"صحيح ان قرار زحلة ليس من الخارج ولكن القرار الارمني ايضاً ليس من الخارج. لا احد يزايد علينا، لا على لبنانيتنا ولا على عروبتنا ولا لحبنا لعقيدة الاستقلال، عقيدة الحرية. فلدينا شهداء ومقاومين واحرار وكلنا احرار" .
بدوره قال وزير السياحة اواديس كيدانيان انه تسلم الوزارة منذ سنة وجال على اكثر من 30 مهرجان سياحي ونظم اكثر من 150 مهرجان ولكن برأيه الذي نشاهده الليلة اكبر مهرجان حصل. وقال " الحدث الليلة اكبر مهرجان ليس لا الحضور اكثر من 700 لبنانيين من اصول ارمنية وليس لاننا موجودون تحت عنوان " جمع شمل العائلات الارمنية في زحلة" ولكن لاننا اجتمعنا من نداء وقررنا ان نمضي هذه الليلية معاً".
واضاف كيدانيان:" ليس لدينا اهتمامات نيابية ولا انتخابية. اريد ان اذكركم اننا خاسرون الانتخابات النيابية من العام 2000 وان لدينا نائبان من اصل 6 نواب ولكننا اقوى حزب يمارس السياسة عاى الاراضي اللبنانية. لا النياية تهمنا ولا الوزارة تهمنا انما ما يهمنا ان نستمر معاً في هذا الخط، نحن اهملنا منطقة الزحلة ولها حق علينا ولكنناعدنا وان متأخرين ولكننا عدنا لنبقى معكم".
وختم كيدانيان قائلاً:" الزحلة تعنى لي الكثير لانني امضيت قسم من طفولتي فيها واعرف هذه المدينة العريقة جيداً ونحن على الدرب سائرون".