2018 | 20:14 تشرين الأول 18 الخميس
ترزيان للـ"ام تي في": يحق للارمن الارثوذكس بوزيرين والكاثوليكوس كيشيشيان اتصل بعون والحريري وهذا الجيل عنده الجرأة وليس كالجيل السابق ونحن اول من طالب بتمثيل الاقليات | "الجديد": حزب الله يعمل على تمثيل النواب السنة في الحكومة | جهاد الصمد لـ"الجديد": اي حكومة لا يتمثل فيها السنة المستقلون هي حكومة بطراء ولا تمثل حكومة وحدة وطنية | مصادر للـ"ال بي سي": باخرة الطاقة "إسراء سلطان" لم تتلقى من السلطات اللبنانية اي طلب للبقاء في لبنان | مصادر الحريري للـ"ال بي سي": كل ما نسب للحريري عن امكانية استبعاد القوات عن الحكومة عار عن الصحة | مصادر الحريري للـ"ال بي سي": الحد الاقصى المتوقع لتشكيل الحكومة قد يكون منتصف الاسبوع المقبل | الحريري للـ"ام تي في": الحكومة ستبصر النور هذا الاسبوع وهناك بعض التفاصيل الصغيرة العالقة والجميع سيمثل في الحكومة بما فيها القوات | "ام تي في": بري لم يحدد بعد الاسماء التي ستتولى حقائب حركة أمل | "ام تي في": الحريري يعمل على حل العقدة الارمنية وليس الرئيس عون | مصادر القوات للـ"ام تي في": ترفض القوات الربط بين حقيبة العدل وحقيبة الاشغال | "ام تي في": اوساط بعبدا جزمت ان اي لقاء لم يحصل اليوم بين الحريري وعون | "المستقبل": في حال لم تحل العقدة المسيحية المتعلقة بوزارة العدل فان التشنج قد يعود الى العقدة الدرزية |

حزب الهنشاك يحتفل بـ 130 سنة على تأسيسه

أخبار محليّة - الاثنين 04 كانون الأول 2017 - 13:05 -

شدد رئيس اللجنة التنفيذية لحزب الهنشاك في لبنان، النائب سيبوه قالباكيان على "وجوب التمسك بسيادة لبنان ووحدة اللبنانيين والاحتكام الى السلطة الشرعية وتفعيل المؤسسات وتحصينها كقواعد ذهبية لا يمكن التفريط بها مهما بلغت التضحيات". داعيا الى "تحييد لبنان عن الصراعات الإقليمية وعدم التدخل في شؤون الدول الشقيقة للبنان".

كلام قالباكيان جاء في احتفال نظمه حزب الهنشاك في مناسبة الذكرى ال 130 لتأسيس الحزب في قاعة مبنى بلدية سن الفيل، بحضور رؤساء الطوائف الارمنية الوزير جان اوغاسبيان والنائب شانت جنجنيان السفير الارمني في لبنان سامويل مكردشيان، ممثلين عن الاحزاب الارمنية واعضاء في اللجنة المركزية العالمية لحزب الهنشاك وحشد من المناصرين.

والقى قالباكيان كلمة شدد فيها على أهمية الوحدة اللبنانية معتبرا إن "التطورات الأخيرة، أظهرت أن أمن وسلامة لبنان فوق كل السجالات السياسية، وإن الإجماع الذي رأيناه مؤخراً حول شخص الرئيس سعد حريري كان ممرا مهما لتخطي الأزمة". وحيّا " مواقف رئيس الجمهورية وسياسته الحكيمة في تخطي الأزمة عبر المشاورات وجمع القوى السياسية تحت سقف الدولة". ورحّب "بقرار رئيس الحكومة تعليق إستقالته، وهو قرار نرى فيه موقف رجل الدولة الذي يضع مصلحة الوطن فوق كل الإعتبارات".

اضاف "اليوم وبعد أن تجاوزنا المرحلة الحساسة، يعلن حزب الهنشاك دعمه لجهود فخامة الرئيس ميشال عون ودولة الرئيس سعد الحريري، لتحييد لبنان عن الصراعات الإقليمية وعدم التدخل في شؤون الدول الشقيقة للبنان".
والقى عضو اللجنة المركزية العالمية لحزب الهنشاك، الدكتور ناريك كالستيان الآتي من ارمينيا كلمة تطرق فيها الى واقع ارمينيا اليوم وقضية "ناغورني كاراباغ" والحلول المطروحة. مؤكدا على موقف الحزب المطالب "بحل سلمي وعادل، مبني على مبدأ حق الشعوب في تقرير مصيرها". وأشاد بالعلاقات الأخوية المميزة بين لبنان وأرمينيا مؤكدا" انني اشعر في لبنان وكأنني في بيتي تماما وكأنني في أرمينيا ".

بدوره القى كلمة عضو اللجنة المركزية العالمية لحزب الهنشاك، الأستاذ اليكسان كوشكريان كلمة تناول فيها المجازر الجماعية بحق الشعب الارمني منوّها بنضال حزب الهنشاك، قائلا" نحن اشتراكييون ديمقراطيون. وان المبادىء الإنسانية لحزبنا تفرض علينا أن نكون في الصفوف الأولى للدفاع عن حقوق الشعوب المُضطهدة التي تناضل ضد قوى القهر والطغيان في العالم" مضيفا "نحن نتضامن بشكل خاص مع كل الأقليات والشعوب التي تعرضت للإبادات والمجازر والإضطهاد، في حقبة السلطنة العثمانية والفترات اللاحقة في جمهورية تركيا...".
وكانت كلمة الختام لمطران الأرمن الأرثوذكس في لبنان شاهي بانوسيان، الذي هنأ المجتمعين والشعب الأرمني باليوبيل ال 130 لتأسيس حزب الهنشاك، كما أشاد بالتاريخ البطولي للحزب ودعاه لمتابعة النضال في سبيل تحقيق أهدافه.

واختتم الاحتفال بعرض راقص قدّمته الجمعية الثقافية التابعة لحزب الهنشاك "نورسرونت" او الجيل الجديد، وتلاوة قصائد شعرية لآني سافاريان وغناء لكل من هاروت موراديان وهوفيك تافرانيان.