2018 | 18:22 كانون الأول 18 الثلاثاء
جعجع خلال ريسيتال ميلادي في معراب: مستمرون بالعمل لأجل الوطن الذي نريد وكل الأمل بولادة لبنان جديد | باسيل بعد اجتماع تكتل "لبنان القوي": الحل الحكومي راعى الشكل والمضمون ولم يكن فيه رفض ولا فرض ولا اقصاء والتنازل حصل من الجميع | المبعوث الدولي إلى سوريا ستيفان دي ميستورا: لا يزال هناك المزيد من العمل لضمان إيجاد لجنة دستورية سورية متوازنة | ترامب يوعز للبنتاغون بإنشاء قيادة عسكرية للفضاء | كتلة المستقبل أعلنت انها مرتاحة لمسار تشكيل الحكومة ومساعي فخامة الرئيس تشكل الفرصة الأخيرة للخروج من الدوامة الحكومية وانعكاسات تأخير تشكيل الحكومة تنذر بعواقب وخيمة | وصول النائب ابراهيم كنعان الى معراب ممثلاً رئيس الجمهورية في الريستال الميلادي للقوات اللبنانية | "الكتائب": لا سيادة ولا استقرار في ظل سيطرة السلاح غير الشرعي | مصادر لـ"المستقبل": خلال الساعات القليلة المقبلة تكتمل لائحة الأسماء التي ستصبح بعهدة اللواء عباس ابراهيم والامور وصلت الى خواتيمها والولادة الحكومية باتت وشيكة | مصادر "حزب الله" لـ"المركزية": الحكومة على بُعد امتار قليلة من ولادتها وقد تصدر مراسيمها في اليومين المقبلين والعقبات الكُبرى ذُللت | قاسم هاشم: ساعات قليلة ويعلن اسم الوزير الذي سيمثل اللقاء التشاوري في الحكومة بعد اللقاء مع الرئيس عون | بوتين: الثالوث النووي الروسي يتعزز وسنواصل حربنا على الإرهاب في سوريا بلا رحمة | نواف الموسوي: لتطبيق قانون إنشاء الهيئة الناظمة للاتصالات |

العزم للمحامين... ندوة حول "المواطنة والعيش المشترك"

مجتمع مدني وثقافة - الاثنين 04 كانون الأول 2017 - 12:44 -

نظم قطاع العزم للمحامين ندوة حوارية بعنوان "المواطنة والعيش المشترك"، تحدثت فيها المحاميتان ماري تيريز القوال وسهير درباس، وأدارتها المحامية مايا صافي، بحضور نقيب محامي طرابلس الأسبق أنطوان عيروت، ومنسق القطاع ممتاز معرباني، وذلك في مقر منتديات وقطاعات العزم بطرابلس.

بعد كلمة ترحيبية من صافي، بدأت درباس كلامها بالإشارة إلى أهمية تكريس مفهوم الوطن والمواطنة كحل للصراعات السياسية التي يسعى البعض إلى إلباسها لباس الدين، معرفة مفهوم المواطنة بانها "علاقة وطيدة محددة بدستور وقوانين تربط بين الفرد ودولته، بشرط أن تضمن المساواة بين المواطنين والعيش المشترك والنظام الديموقراطي.

وعددت درباس مقوّمات المواطنة بداية بالحرية، المساواة، تكافؤ الفرص، المشاركة في الحياة العامة، المسؤولية الاجتماعية، الولاء للوطن، وسلطة القانون، لافتة إلى دور وثيقة الأزهر للعام الحالي في تأصيل مفهوم المواطنة، والذي نص على ضرورة تبني مفاهيم المساواة في الحقوق والواجبات، وإدانة التصرفات التي تتعارض ومبدأ المواطنة، من ممارسات لا تقرها شريعة الإسلام.

ورأت درباس ضرورة قيام تحرك إسلامي مسيحي يمتد ليشمل كافة الطبقات الاجتماعية، والتركيز على موضوع المواطنة عبر وسائل الإعلام ووسائل التواصل الاجتماعي.
وطرحت درباس في نهاية مداخلتها جملة من الأسئلة المرتبطة بمفهوم المواطنة والعوائق التي تواجه تطبيقها.

بدورها، أشارت القوال إلى تزعزع مفهوم المواطنة في ظل المتغيرات الإقليمية والدولية، خاصة بعد أحداث 11 أيلول، عارضة سرداً تاريخياً للعلاقة بين المسيحيين والمسلمين في لبنان منذ الفتح العربي حتى اليوم.