2018 | 21:03 آب 19 الأحد
المحكمة الاتحادية العليا في العراق تصادق على نتائج الانتخابات البرلمانية التي جرت في 12 أيار | نائب الرئيس الإيراني: طهران تبحث عن حل لبيع نفطها وتحويل الإيرادات رغم العقوبات الأميركية | ظريف: مجموعة العمل الأميركية الخاصة بإيران تمارس ضغوطا وتضلل الرأي العام لكنها ستفشل | التحالف الأميركي: قواتنا ستبقى في العراق للمساعدة في استقرار البلاد في مرحلة ما بعد داعش | وزير الخارجية الإيراني: مجموعة العمل بشأن إيران التي شُكلت حديثا في الخارجية الأميركية تهدف للإطاحة بالدولة الإيرانية لكنها ستفشل | جريصاتي عبر "تويتر": آب يحمل كل الانتصارات على فارق أيام معدودات من 2006 الى فجر الجرود وسوف يحمل بحلول نهايته حلاً للأسر الحكومي إن حسم الحريري خياراته | روجيه عازار لـ"صوت لبنان (93.3)": جنبلاط ليس الممثل الوحيد للدروز فهو حصل على 60 بالمئة من الأصوات وهناك 40 بالمئة يحق لهم بأن يتمثلوا أيضا | قتيل و25 جريحا في 20 حادث سير خلال الـ24 ساعة الماضية | وكالة عالمية: إسرائيل تعلن إغلاق معبر بيت حانون إثر حوادث على الحدود مع قطاع غزة | قوى الأمن: ضبط 1027 مخالفة سرعة زائدة وتوقيف 72 مطلوباً بجرائم مختلفة بتاريخ الأمس | زلزال بقوة 6.3 درجات يهز جزيرة لومبوك الإندونيسية | مصادر نيابية في "المستقبل" لـ"السياسة": الحريري سيواجه سياسة الابتزاز التي يمارسها حلفاء سوريا وإيران بثبات وصبر فهو لن يرضخ لشروطهم وسيستمر في مساعيه حتى تشكيل الحكومة |

اعتصام لمخاتير منطقة القيطع في العبدة احتجاجا على النقص في الموظفين

أخبار محليّة - الاثنين 04 كانون الأول 2017 - 11:41 -

نفذ عدد من مخاتير منطقة القيطع اعتصاما رمزيا، امام مركز قلم نفوس العبدة في عكار، احتجاجا على النقص الحاصل في عدد الموظفين المولجين انجاز معاملات المواطنين، وطالبوا بمكننة سجلات النفوس المهترئة .

واوضح المختار محمد السراج "ان هذا الاعتصام الذي ينفذه المخاتير بمثابة صرخة علها تحظى باهتمام المسؤولين المعنيين والا فسنلجأ الى التصعيد، واضطرارنا الى اقفال قلم نفوس العبدة".

وقال:"ان المواطن ليس في مقدوره الحضور ليومين كي يستحصل على اخراج قيد بحجة ان هناك نقصا في الموظفين، فثلاثة موظفين بما فيهم رئيس المركز غير قادرين على تلبية انجاز المعاملات بالسرعة المفترضة" .

اضاف:" كما ان ثمة سجلات مهترئة بشكل شبه تام ومنها خاصة سجلات من 1 الى 7 ببنين تالفة بشكل تام والاسماء غير واضحة".

وختم:" هذا أمر لا يمكن الاستمرار فيه، ونطالب وزارة الداخلية والحكومة في هذا العهد الجديد الاهتمام بهذا الامر ضنا بتعب المواطنين، والسعي الى زيادة عدد الموظفين، بما يكفي لتسهيل انجاز آلاف المعاملات المناطة بعمل هذا القلم".