2018 | 12:46 تشرين الثاني 16 الجمعة
الرئيس عون استقبل النائب اسعد درغام واجرى معه جولة افق تناولت التطورات السياسية الراهنة وحاجات منطقة عكار | تمّ فتح الطريق المؤدية الى جادة شفيق الوزان ما أدى الى حلحلة السير في وسط بيروت | 42 قتيلا على الأقل في حريق في حافلة في زيمبابوي | صحيفة تركية: التسجيل يكشف أن فريق الاغتيال ناقش كيفية قتل خاشقجي قبل وصوله إلى مقر القنصلية | الرئيس عون استقبل نائب رئيس مجموعة البنك الدولي فريد بلحاج بحضور رئيس لجنة المال والموازنة النيابية النائب ابراهيم كنعان | القرعاوي لـ"صوت لبنان(93.3)": العقدة النسّية مصطنعة وحزب الله يأخذ البلاد نحو الانهيار الاقتصادي | زحمة سير خانقة على امتداد الاوتوستراد الساحلي وصولاً الى بيروت | ماكرون: فرنسا ليست دولة تابعة للولايات المتحدة | زحمة سير خانقة على الدورة ومتفرّعاتها وصولاً الى مداخل بيروت ومخارجها | قوى الامن: ضبط 1081 مخالفة سرعة زائدة وتوقيف 74 مطلوبا بجرائم مختلفة أمس | واشنطن بوست: رواية الرياض بعدم معرفة العسيري والقحطاني بالجريمة تتعارض مع تسجيل نيويورك تايمز الصوتي | زلزال بقوة 6.6 درجة يهز جزر سولومون في الجهة الجنوبيّة من المُحيط الهادئ |

اعتصام لمخاتير منطقة القيطع في العبدة احتجاجا على النقص في الموظفين

أخبار محليّة - الاثنين 04 كانون الأول 2017 - 11:41 -

نفذ عدد من مخاتير منطقة القيطع اعتصاما رمزيا، امام مركز قلم نفوس العبدة في عكار، احتجاجا على النقص الحاصل في عدد الموظفين المولجين انجاز معاملات المواطنين، وطالبوا بمكننة سجلات النفوس المهترئة .

واوضح المختار محمد السراج "ان هذا الاعتصام الذي ينفذه المخاتير بمثابة صرخة علها تحظى باهتمام المسؤولين المعنيين والا فسنلجأ الى التصعيد، واضطرارنا الى اقفال قلم نفوس العبدة".

وقال:"ان المواطن ليس في مقدوره الحضور ليومين كي يستحصل على اخراج قيد بحجة ان هناك نقصا في الموظفين، فثلاثة موظفين بما فيهم رئيس المركز غير قادرين على تلبية انجاز المعاملات بالسرعة المفترضة" .

اضاف:" كما ان ثمة سجلات مهترئة بشكل شبه تام ومنها خاصة سجلات من 1 الى 7 ببنين تالفة بشكل تام والاسماء غير واضحة".

وختم:" هذا أمر لا يمكن الاستمرار فيه، ونطالب وزارة الداخلية والحكومة في هذا العهد الجديد الاهتمام بهذا الامر ضنا بتعب المواطنين، والسعي الى زيادة عدد الموظفين، بما يكفي لتسهيل انجاز آلاف المعاملات المناطة بعمل هذا القلم".