2018 | 12:09 تشرين الأول 22 الإثنين
البابا فرنسيس يلتقي في هذه الأثناء البطريرك الراعي في الكرسي الرسولي في الفاتيكان | مصادر في القوات للـ"ال بي سي": المساعي متواصلة وافكار جديدة تطرح لا بد من ان تؤدي الى نتائج ايجابية ومسألة وزارة العدل لن تكون سببا لصدام مع الرئيس عون في حال قرر الاحتفاظ بالحقيبة | 5 موظفين أتراك في القنصلية السعودية في اسطنبول يدلون بشهاداتهم في تحقيق خاشقجي | "سكاي نيوز": مقتل شاب فلسطيني برصاص الجيش الإسرائيلي قرب الحرم الإبراهيمي في الخليل بزعم محاولته تنفيذ عملية طعن | وزير خارجية إندونيسيا: الرئيس الإندونيسي يلتقي بوزير الخارجية السعودي ويعبر عن أمله في أن يكون التحقيق في مقتل خاشقجي "شفافا وشاملا" | كرامي لـ"صوت لبنان (100.5)": ما نسمعه في الاعلام هو سابق لاوانه وبعض الافرقاء يعاهدون على المتغيرات الخارجية كي يفرضوا شروطهم في تشكيل الحكومة | سعد لـ"صوت لبنان (100.5)": المشاورات حثيثة للوصول الى حل يناسب الجميع واخراج الحكومة من عنق الزجاجة في خلال ايام والاتصالات مع القوات تدور حول 4 حقائب وزارية ونيابة الرئاسة | 88 بالمئة من اللاجئين يريدون العودة إلى سوريا لولا فقدان الأوراق | فتح معبر نصيب يطبع علاقات سوريا الاقتصادية مع الجوار | ابراهيم سلوم: نأمل ان تتشكل الحكومة لما في ذلك مصلحة للبنان وإقتصاده | الشيعة "بيضة قبّان" الحكومة | تَعَهُّد وقبول ثم اجتماع |

يوسف الخال وكارين رميا يقودان ثورة الإعلام في "حركة 6 أيار"

أخبار فنية - الاثنين 04 كانون الأول 2017 - 11:26 -

أطلق الأخوان فريد وماهر الصبّاغ مسرحيتهما الجديدة "حركة 6 أيار" مع يوسف الخال، كارين رميا ،طوني مهنا، بياريت قطريب، زاهر قيس، رفيق فخري، الان العيلي، سبع البعقليني، طارق شاهين، عايدة الخوري..، على خشبة مسرح قصر المؤتمرات يوم الخميس الماضي، بحضور من نخبة الشخصيات السياسية الثقافية والطبية والدينية والفنية والإعلامية.

تحكي المسرحية بصداها العميق عن أهمية الإعلام ودوره الكبير في وطن باتت فيه حريّة الكلمة محصورة، وكذلك إيصال الحقيقة بموضوعية. فمن قصّة ضحايا تحطّموا مهنياً بسبب الإعلام، وشعب هاجر من أرضٍ ترعرع فيها، ومن قصّة لبناني تحوّل إلى لاجئ في المخيّمات بعدما إستلم الأجانب زمام السلطة، إلى وطن رُفعت فيه الكاميرات كسلاح يدير ثورة إستعادته.
فمن على خشبة مسرحٍ حضر عليها تمثال الشهداء وخلفية ساحة جمعت صليب الكنيسة وهلال الجامع، رفع الممثّلون أصواتهم من صميم قلبهم لعلّه يوقظ ضمائر وسائل الإعلام وكاميراته الّتي حجبتها غيمة سوداء في واقع هو بأمس الحاجة إلى أقلام تنقذه من ظلم الـ "الرايتنغ" الّذي أصبح هدف معظم هذه الوسائل اليوم.
وأكثر ما يدعو إليه هذا العمل قبل إغلاق ستارة المسرح، هو أن يتحرّر الإعلام من كل القيود المفروضة عليه، لأنّه يشكّل عنصراً أساسياً في نمو الحضارات.