2018 | 03:53 تموز 18 الأربعاء
ترامب: أسأت التعبير في هلسنكي حول التدخل الروسي | ترامب: سنمنع أي مخططات روسية للتدخل في الانتخابات المقبلة | "التحكم المروري": جريح نتيجة تصادم بين شاحنة وسيارة على اوتوستراد الضبية المسلك الشرقي وحركة المرور كثيفة في المحلة | البيت الابيض: أعضاء المجلس الإستشاري للأمن الداخلي قدموا استقالتهم احتجاجاً على سياسة الهجرة لترامب وتشتيت الأسر | تيمور جنبلاط عبر "تويتر": حبذا لو نسرع تأليف الحكومة لنبحث ونعالج قضايا الناس | الدفاع المدني: حريق داخل غرفة كهرباء في جل الديب | رئيس مطار رفيق الحريري الدولي: لتوجيه الطلبات والمراسلات وخلافها اما الى المديرية العامة او الى رئاسة المطار حصرا | النيابة العامة الروسية تعتزم التحقيق مع سفير اميركا السابق في روسيا | ترامب عبر "تويتر": اقتصاد الولايات المتحدة اليوم أقوى من أي وقت مضى | كنعان للـ"ام تي في": اذا كانت من حاجة لي في الحكومة فهذا الامر يتعلق برئيس الجمهورية والرئيس المكلف والتكتل الذي انتمي اليه والامر سابق لأوانه حالياً وعند حصوله اتخذ القرار المناسب في شأنه | رولا الطبش للـ"ام تي في": سيقدم الرؤساء الثلاث تشكيلة حكومية الاسبوع المقبل | مصادر التيار الوطني الحرّ للـ"او تي في": اسهل عقدة هي العقدة المسيحية اذا انحلّت باقي العقد الموجودة لتشكيل الحكومة |

العالم يحتفل بمرور 25 عاماً على أوّل رسالة نصّية

متفرقات - الاثنين 04 كانون الأول 2017 - 09:00 -

إحتفلَ العالم أمس بمرور 25 سنة على ظهور خدمة الرسائل النصّية القصيرة (SMS) بين الهواتف المحمولة، حيث تمّ إرسال أوّلِ رسالة نصيّة قصيرة من هاتف إلى آخر بنجاح قبل 25 عاماً، وتحديداً يوم 3 كانون الأول 1992، ومنذ ذلك الحين

سرعان ما بدأت تكنولوجيا الاتصالات تُغيّر من سلوكيات البشر، وسرعان ما أصبح العالم يتداوَل مليارات الرسائل النصية يومياً عبر مختلف الطرق والوسائل.

أمّا مضمون أوّل رسالة نصّية قصيرة تمّ إرسالها في العالم فكانت العبارة التي لا تزال الأكثرَ تداولاً حتى هذه اللحظة بين الناس في مِثل هذا الوقت من كلّ سنة وهي (Merry Christmas) بالإنكليزية.

وتقول جريدة «مترو» البريطانية إنّ أوّل رسالة نصّية تمّ إرسالها من هاتفٍ لآخر في العالم كانت من نصيب المهندس البريطاني نيل بابورث، وكانت على سبيل التجربة للتأكّد من أنّ الخدمة تعمل بنجاح ودون مشاكل، وكان بابورث حينها يَبلغ من العمر 22 عاماً فقط.

وخلال سنوات قليلة سرعان ما تطوّرَت خدمات الهواتف المحمولة في العالم وانتشرَت بشكل واسع، كما أنّ خدمة الرسائل النصّية شكّلت ثورةً في عالم الهواتف المحمولة، حيث بات بمقدور الشخص إرسال النصوص بهاتفه الخاص، ولاحقاً ظهرَت الهواتف الذكية التي أحدثت ثورةً إضافية في عالم الاتصالات.