2018 | 12:47 تشرين الثاني 16 الجمعة
الرئيس عون استقبل النائب اسعد درغام واجرى معه جولة افق تناولت التطورات السياسية الراهنة وحاجات منطقة عكار | تمّ فتح الطريق المؤدية الى جادة شفيق الوزان ما أدى الى حلحلة السير في وسط بيروت | 42 قتيلا على الأقل في حريق في حافلة في زيمبابوي | صحيفة تركية: التسجيل يكشف أن فريق الاغتيال ناقش كيفية قتل خاشقجي قبل وصوله إلى مقر القنصلية | الرئيس عون استقبل نائب رئيس مجموعة البنك الدولي فريد بلحاج بحضور رئيس لجنة المال والموازنة النيابية النائب ابراهيم كنعان | القرعاوي لـ"صوت لبنان(93.3)": العقدة النسّية مصطنعة وحزب الله يأخذ البلاد نحو الانهيار الاقتصادي | زحمة سير خانقة على امتداد الاوتوستراد الساحلي وصولاً الى بيروت | ماكرون: فرنسا ليست دولة تابعة للولايات المتحدة | زحمة سير خانقة على الدورة ومتفرّعاتها وصولاً الى مداخل بيروت ومخارجها | قوى الامن: ضبط 1081 مخالفة سرعة زائدة وتوقيف 74 مطلوبا بجرائم مختلفة أمس | واشنطن بوست: رواية الرياض بعدم معرفة العسيري والقحطاني بالجريمة تتعارض مع تسجيل نيويورك تايمز الصوتي | زلزال بقوة 6.6 درجة يهز جزر سولومون في الجهة الجنوبيّة من المُحيط الهادئ |

حسن يعقوب: القوى الدولية العميقة مددت استراتيجية الحرب الناعمة.

أخبار محليّة - الاثنين 04 كانون الأول 2017 - 08:46 -

رأى رئيس حركة النهج اثناء استقباله وفودا شعبية ومناصرين في دارته في بدنايل-البقاع ان القوى الدولية العميقة انتقدت استعجال الامير محمد بن سلمان وصهر الرئيس ترامب كوشنير في إشعال الفتنة والوصول الى الصدام الداخلي وإشعال الساحة اللبنانية لارباك حزب الله مما يمهد لحرب إسرائيلية على لبنان وذلك لان اسرائيل ليست جاهزة الان لهذه الحرب لذلك اقتضى العودة للاستراتيجية القديمة للحرب الناعمة.
واكد يعقوب ان عودة الحريري عن استقالته الجبرية سيكون من خلال بيان لمجلس الوزراء يعقد هذا الأسبوع يتم التشديد فيه على الناي بالنفس والتمسك بالعلاقات العربية وتحديدا الخليجية وبذلك يحفظ ماء الوجه ويختم شهر من الاستقالة والتريث والعودة الى استئناف التسوية الرئاسية...

وشدد يعقوب على تقريب موعد الانتخابات النيابية لتجنيب لبنان تداعيات التطورات الإقليمية المفتوحة على كل الاحتمالات رغم ان التسويات الإقليمية هي المصير الحتمي لكل الاحترابات القائمة.
وتوقع يعقوب انطلاق الماكينات الانتخابية قبل راس السنة وبدئ الرشاوي الانتخابية على كل الصعد وسيكون مؤتمر باريس لدعم البنية التحتية هو الباب الأعظم للخدمات الانتخابية والسباق على محاصصة هذه الرشاوي سيجاوز التنافس الناعم الى خشونة الجشع الفاسد الانتخابي.

واكد يعقوب على وجوب تعاون المخلصين والإصلاحيين في المرحلة القادمة لان سقوط لبنان من جديد في قبضة هذه الطبقة السياسية الفاسدة سيدمر ما تبقى من خير في هذا البلد ومستقبل للأجيال القادمة ومنطقة البقاع هي الأكثر حرمانا وبؤسا والوضع المعيشي والاجتماعي سئ الى درجة خطيرة ومقاربة الدولة مع منطقة البقاع خاطئة وتدفع أهلها للابتعاد عنها والاستياء من كل التدابير رغم قانونيتها وطالب يعقوب إيلاء موضوع المطلوبين الأولوية القصوى وان أفضل خدمة لأهل البقاع هو العفو العام وفتح صفحة جديدة ورفع الغبن والحرمان عنهم.