2018 | 09:01 أيار 22 الثلاثاء
طائرة سعودية على متنها 141 راكبا تنجو من كارثة وتهبط اضطراريا في مطار الملك عبد العزيز بعد تعذر إنزال عجلات طائرة | ابي اللمع لـ"صوت لبنان" (93.3): خطة الوزير سيزار ابي خليل ادخل عليها الكثير من التعديلات والاعتراضات هي التي ساهمت بذلك وسنوضح ما حصل كي لا ينغش احد | تفجير في منطقة بوابة 60 حيث تتمركز الكتيبة 152 مشاة التابعة للقوات المسلحة الليبية بمدينة أجدابيا شرقي ليبيا | أنيس نصار لـ"صوت لبنان (100.5)": مستمرون بمعركة نيابة رئاسة مجلس النواب وترشيحي ليس مناورة وقد ندخل في ربع الساعة الاخير في تسوية بين نيابة رئاسة المجلس ونيابة رئاسة الحكومة | ليبانون فايلز: وصول النائبين نديم الجميل وجان طالوزيان الى اعتصام مدرسة الليسيه في الاشرفية ووقفا مع الاهالي للاستماع لمطالبهم | وسائل إعلام إسرائيلية: إطلاق نار من سيارة فلسطينية باتجاه سيارتين إسرائيلتين في الضفة الغربية | اعتصام للاهالي أمام مدرسة الليسيه الفرنسية في الاشرفية | المتحدث باسم لجنة اهالي الليسيه الفرنسية لـ"صوت لبنان (100.5)": السفارة الفرنسية لم تتجاوب معنا للتوسط من اجل ايجاد حل ونناشد الرئيس عون التدخل والرئيس ماكرون اذا امكن | الفرزلي لـ"صوت لبنان (100.5)": سأطالب في اجتماع تكتل لبنان القوي بانتخاب الرئيس بري وبعد حديث الوزير باسيل اعتقد ان الورقة البيضاء ليست الامر المطلوب | مصادر بكركي لـ"الجمهورية": العلاقة مع الرئيس عون خط أحمر وبكركي هي خطّ الدفاع الأول عن الرئاسة التي هي حاضنة لكل اللبنانيين | مصادر التيار الوطني الحر لـ"الجمهورية": ملف الكهرباء يعتبر انتصاراً لنا | رئيس هيئة مكافحة الفساد بماليزيا: أمير سعودي أخبرني أنه تبرع لرئيس الوزراء السابق |

"فضيحة" توقف برنامج المساعدات البريطانية لسوريا

أخبار إقليمية ودولية - الاثنين 04 كانون الأول 2017 - 08:37 -

أوقفت بريطانيا برنامج مساعدات سري في سوريا، وسط ادعاءات بأن الأموال، التي تدفع للمقاول المكلف بالمشروع تصل إلى جماعات متطرفة.

ووفق ما كشفه برنامج "بانوراما" الوثائقي، الذي يبث على "بي بي سي"، فإن الخارجية البريطانية أوقفت تمويل مشروع قيمته ملايين الجنيهات الإسترلينية، يهدف إلى تجهيز الشرطة المدنية في سوريا.

وقال المصدر ذاته إن بعض الأموال، التي كان من المقرر أن تمول هذا المشروع تحولت إلى أيدي المتطرفين.

وتكشف بعض الوثائق المسربة أن أموال المشروع كانت مخصصة لشراء الكثير من المعدات الأمنية مثل الكاميرات وأزياء الشرطة والأصفاد والغازات المسيلة للدموع والهواتف الذكية، إلا أن أحد الموظفين المكلف بالمشروع استولى هذا العام على الأموال.

ويهدف المشروع، الذي بدأ تنفيذه أواخر عام 2014 وجرى تموليه من بريطانيا والعديد من الدول الأخرى، إلى إنشاء وتدريب وتمويل شرطة مدنية في كل من محافظتي حلب وإدلب.

وستظهر الحلقة الجديدة من "بانوراما" كيف أُجبر ضباط في سوريا على تسليم نقود هذا المشروع إلى مجموعة متطرفة، وهي جبهة النصرة التابعة لتنظيم القاعدة.

وجاء في شهادات أحد المتدخلين في الحلقة أن مشاركة مؤسسة آدم سميث الدولية في المشاريع، التي تمولها الحكومة البريطانية في سوريا "مثيرة للجدل" خاصة بعد سلسلة من الفضائح.

ولم تمنح الحكومة عقودا لمؤسسة آدم سميث الدولية منذ فبراير، بعد أن واجهت الشركة فضيحة "تقديم شهادات مزيفة في محاولة منها لتضليل النواب".

ووصف آدم سميث جميع مزاعم هيئة الإذاعة البريطانية بأنها "غير صحيحة ومضللة".

من جهتها، قالت وزارة الخارجية إنها ستأخذ هذه الادعاءات "على محمل الجد"، مشيرة إلى أنها أوقفت المشروع إلى غاية إكمال التحقيق.

وأضافت: "برنامج المساعدات هذا يهدف إلى جعل المجتمع في سوريا أكثر أمانا".

"سكاي نيوز"