Lebanon Web Design
اتيح لمتصفحي موقعنا من الهواتف الذكية تبويب خاص يسهل متابعة الأخبار، بينما يبقى التبويب العادي متوفراً من الالواح الالكترونية التي يزيد حجمها عن 7 انش
مقالات مختارة
شروط الغطاء الدولي المؤمِّن استقرار لبنان
د. ناصر زيدان

الانباء

 بالاضافة لمستوى المسؤولية العالية التي تعاملت بها معظم الاطراف اللبنانية مع الازمة السياسية التي عصفت بالبلاد خلال شهر نوفمبر، كان الغطاء الدولي الفاعل سببا رئيسيا في توفير الاستقرار الذي يعيشه لبنان.
وللمرة الاولى خلال مرحلة الصراع الطويل في هذا البلد المحاط بالمخاطر والتحديات، تجسد الغطاء الدولي بإجماع قل نظيره، وشمل كل الدول الكبرى الفاعلة من دون استثناء، بدءا بالولايات المتحدة الاميركية مرورا ب‍فرنسا وروسيا والمانيا وبريطانيا وصولا للدول المحيطةك‍مصر والاردن وقبرص وغيرها.
لهذا الغطاء الدولي خططه للحفاظ على الاستقرار في لبنان، ولضمان مستقبل لا يكون لبنان فيه عرضة للتهديد في اي لحظة. وتستند هذه الخطط على برنامج سياسي ومالي وعسكري، تختلف نسبة المساهمة فيه بين دولة وأخرى، بحيث تتحمل كل دولة اعباء تتناسب مع حجمها، او وفقا لقدراتها، او تأثيراتها.
وتأتي الولايات المتحدة الاميركية في مقدمة هذه الدول. وتقول معلومات من مصادر موثوقة: ان واشنطن وعدت الرئيس ميشال عونبمساعدات سنوية بقيمة مليار دولار، منها 500 مليون دولار للجيش اللبناني، والمبلغ الباقي يصرف لخدمة خطط الحكومة، وبما يناسب ضمان الاستقرار السياسي والاقتصادي.
ولكن المصادر الموثوقة المطلعة على تلك الخطط، تؤكد ان لواشنطن والدول الكبرى الأخرى الداعمة شروطا على لبنان، او على قواه الرئيسية، خصوصا على رئيسي الجمهورية والحكومة يجب مراعاتها، والالتزام بمندرجاتها وفقا لأجندة تستطيع هذه القوى تحمل خطوطها العريضة من دون ان يؤدي تنفيذها الى اي اهتزازات.
وتقول هذه المصادر: ان كل القوى الفاعلة والمؤثرة في المنطقة أبلغت بهذه المقاربة، وعرفت مدى خطورة تجاوزها.
ومن الشروط التي الواضحة التي وضعت لتدعيم الاستقرار اللبناني، اعتماد وسطية سياسية فيها بعض الحياد عن المشكلات الكبرى المحيطة، والا يكون لبنان جزءا من التجاذبات القائمة، والاهم من كل ذلك، تقييد دور لبنان كوسيط مالي تستفيد من قوانينه الحمائية بعض الشخصيات او المنظمات او الدول الذين يتعاملون بأساليب غير مشروعة في نقل الاموال – او تبييضها – ويتعاونون مع تجار المخدرات والمواد الممنوعة.
وترى هذه المصادر: ان اركان التسوية الداخلية في لبنان – المعلن منها وغير المعلن – يعرفون هذه الوقائع، وقد وعدوا بمراعاة هذه الشروط، واحترام قواعد اللعبة الجديدة مع توازناتها التي تختلف عن صورة التوازنات في المرحلة الماضية.
وتضيف هذه المصادر:«ان وقائع الاختلاف السني – الشيعي» لم تعد وحدها العناصر التي تتحكم بالصراع، بل هناك عناصر جديدة دخلت الى حيز التأثير، همشت من اهمية هذا اشكال الصراع السابق وانعكاساته.
ومن ابرز خصوصيات المرحلة الجديدة في لبنان، اعطاء موقع رئاسة الجمهورية – بما يمثله عند المسيحيين – دورا فاعلا على المستوى الخارجي، وفي سياق اللعبة الداخلية.
ومن اهم هذه الادوار التي تنتظر الرئاسة، تقديم وجه خاص للبنان في الخارج، لا يشبه المرحلة التي غلبت على الثلاثين سنة السابقة، على اساس انه بلد متنوع، وللمسيحيين دورا فاعلا فيه.
ورغم بعض التخبط، او الاختلاف، الذي يغلب على توجهات الدول الكبرى في المنطقة، وتحديدا بين الولايات المتحدة الاميركية وروسيا، وبين هذه الاخيرة والاتحاد الاوروبي، لكن جميع هذه القوى المؤثرة متفقة على الاستقرار في لبنان، وتحييده عن الصراعات المحيطة الشائكة، وهؤلاء يتكفلون مجتمعين بالضغط على القوى الاقليمية الكبرى التي تتدخل في لبنان، بأن تخفف من حدة تدخلاتها
 

ق، . .

مقالات مختارة

15-12-2017 07:16 - ما قبل عرسال ليس كما بعدها 15-12-2017 06:58 - قرار الحكومة بعدم التعاطي مع النظام السوري سقط 15-12-2017 06:56 - لبنان يتلقى «نصائح» أميركية «مسمومة» 15-12-2017 06:55 - الخيبة من بوتين بعد ترامب 15-12-2017 06:38 - الحريري: "القوات" حليفتنا! 15-12-2017 06:37 - الدول "التحريفيّة" و"المُتحايلة" في عقيدة ترامب 15-12-2017 06:35 - ترامْبْ: أوْ فَتى العروبة الأغرّ 15-12-2017 06:34 - قصة "نوم" جعجع على وسادة "كوابيس" الحريري 15-12-2017 06:28 - ما هي المكاسب التي حصَّلها لبنان في رخصتَي النفط؟ 15-12-2017 06:21 - جرعات دعم مستمرة للبنان السياسي و"العسكري"
15-12-2017 06:11 - بوتين الأميركي... 15-12-2017 06:10 - قِمَمْ ! 14-12-2017 06:59 - موسكو وباريس تتسابقان على "تركة" واشنطن 14-12-2017 06:51 - جُهود كثيفة لإنجاح تحالف «المُستقبل» و«الوطني الحُرّ» 14-12-2017 06:51 - الجبير «سرّب» لرئيس الحكومة معلومات عن «الخونة» 14-12-2017 06:48 - التحالف الخماسي لن يحصل لأن الحريري لن يجتاز الخط الأحمر لمحمد بن سلمان 14-12-2017 06:29 - الأوروبيّون للبنان: طبِّقوا الإلتزامات 14-12-2017 06:27 - لهذه الأسباب تأجَّل "بَق البحصة"! 14-12-2017 06:25 - السعودية ولبنان بعد الاستقالة وطيِّها 14-12-2017 06:22 - قمّة القدس... لماذا في بكركي؟ 14-12-2017 06:20 - هل يتم رفع السرِّية المصرفية عن قضايا الفساد؟ 14-12-2017 06:16 - عون "المسيحيّ".. كلمة العرب في "قِمة الإسلام" 14-12-2017 06:04 - "الدور" الأميركي! 13-12-2017 07:03 - ماذا يقول "الخونة والإنقلابيون" للحريري؟ 13-12-2017 07:01 - باسيل يَرسم سقفَ مواجهة تهويد القدس 13-12-2017 06:58 - الحريري "يبقّ البحصة"... ويبدأ التحوّل 13-12-2017 06:57 - متفقداً... 13-12-2017 06:56 - ما بعد الغضب 13-12-2017 06:52 - المخابرات الأميركية تنشر مذكرات بن لادن الخصوصية": علينا كأولوية اغتيال الرئيس علي صالح 13-12-2017 06:51 - قرار غريب في توقيت مريب 13-12-2017 06:50 - بأيّ معنى "تمّت الحجّة" على عملية التسوية في المنطقة؟ 13-12-2017 06:47 - كيف سيتعامل لبنان مع تحويله "مُقاوَمة لاند" لمِحور إيران؟ 12-12-2017 18:14 - مرتا مرتا ... المطلوب واحد 12-12-2017 07:03 - تسوية الحريري "2": "السعودية خط أحمر" و"فرنسا الأم الحنون" 12-12-2017 07:00 - "القوات" تحشد لمعركة بعبدا... و"التيار" يتمسّك بـ"ثلاثيّته" 12-12-2017 06:57 - هذا هو "جرم" الخزعلي... إن لم يخرق "النأي بالنفس"!؟ 12-12-2017 06:56 - إنتصار بوتين والعبادي... ومصير "الحرس" و"الحشد" 12-12-2017 06:54 - "داعش" تفرج بعد 5 سنوات عن شباب أقيمت مآتمهم... فهل من أمل للمطرانَين وكسّاب؟ 12-12-2017 06:48 - 12 عاماً على قَسَم جبران... ونبقى موحّدين 12-12-2017 06:45 - القدس تعيد للكوفية حضورها: وهج فلسطين العائد 12-12-2017 06:44 - "بحث" الحلّ السوري "ينطلق" في العام الجديد 12-12-2017 06:43 - إلى اللقاء في جنيف -9 12-12-2017 06:42 - "بابا نويل" الروسي! 11-12-2017 06:56 - "حزبُ الله"... خطّ ثانٍ أو تصرّف عفويّ؟ 11-12-2017 06:55 - أورشليمُ تـَرجُمُ بائعَها 11-12-2017 06:53 - بري: أغلقوا السفارات! 11-12-2017 06:52 - "فيديو الخزعلي" يتحدّى "فيديو الاستقالة"! 11-12-2017 06:49 - ما حقيقةُ التسجيلاتِ الصوتيّة التي نُشرت؟ 11-12-2017 06:48 - رصاصُ عين الحلوة يُرعب صيدا والجوار 11-12-2017 06:46 - غش وتلاعب في الأسعار في موسم الأعياد؟
الطقس