2018 | 10:46 شباط 18 الأحد
"سكاي نيوز": قوات التحالف العربي تعترض صاروخا فوق المخا بمحافظة تعز | مؤسسة الطيران الإيرانية: مقتل جميع ركاب الطائرة الايرانية وطاقمها البالغ عددهم 66 شخصاً | فرعون: الشراكة بين القطاع العام والقطاع الخاص أصبح قانونا منذ 7 أيلول 2017 ويشمل قطاع الكهرباء.. الم يحن الوقت لتطبيق القانون وتنفيذ مناقصات وادارة المشاريع عبر هذا القانون؟ |

وزير الثقافة نعى الفنان جلال خوري

أخبار فنية - الأحد 03 كانون الأول 2017 - 09:12 -

غيّب الموت المسرحي جلال خوري.

وقد نعاه المسرحي والناقد عبيدو باشا عبر "تويتر" قائلا: "لن يرى الناس تلك الأيام مرة أخرى. حين اجتاز المسرح ومضاته الكبرى مع المؤسسين. غاب ريمون جبارة ومنير أبو دبس. اليوم، غاب #جلال_خوري. شمعة ضائعة أخرى، أخذها النعاس إلى النوم إلى الأبد".

خوري هو أول كاتب مسرحي لبناني يترجم وينفذ دوليا، وترجم أعماله إلى الألمانية والإنجليزية والأرمنية والإيرانية والفرنسية.
لعبت مسرحيته "رفيق سيجان" لفصلين متتاليين في فولكستيتر روستوك. ويعرف خوري بأنه المروج السياسي في المسرح في الستينيات من القرن الماضي، وهو أيضا عالم إيثنوسينولوجيست. وقد شارك في العديد من الندوات في باريس والمكسيك حول إثنوسينولوغي، وهو الانضباط الجديد الذي يمثله في لبنان.
لخوري أيضا مؤلفات عن المسرح والفنون، باللغتين الفرنسية والعربية، ونشرت في لبنان والخارج.

من أبرز أعماله: "شكسبير إن حكى"، "خدني بحلمك مستر فرويد"، "فخامة الرئيس"

وفيما بعد نعى وزير الثقافة الدكتور غطاس الخوري "رائد المسرح السياسي اللبناني الفنان جلال خوري، الذي وافته المنية عن عمر ناهز ال83 عاما".

وقال الخوري في تصريح له: "برحيل الفنان جلال خوري تفقد الساحة الثقافية ركنا كبيرا من اركانها ورائدا من روادها، ترك بصمة ستبقى في ذاكرة كل من عاصر جلال خوري استاذ المسرح المثقف الذي يعتبر اول كاتب مسرحي ترجمت اعماله الى اللغات الاجنبية، واستاذ مادة المسرح في اكثر من جامعة وعالم ايثنوسينولوجيست ومحاضر في اكثر من جامعة لمادة المسرح.
نتقدم من عائلة الراحل واصدقائه ومحبيه بأحر التعازي ونسأل المولى ان يلهمهم الصبر والسلوان".