2018 | 18:45 أيار 27 الأحد
فريد البستاني في ورشة عمل سياحية في دير القمر: لن اضيع الوقت بانتظار ولادة الحكومة والشوف لن ينتظر وقد بدأنا العمل | مناطق عكار والضنية تشهد تساقط أمطار وحبات البرد مع ارتفاع سرعة الرياح وتكوّن الضباب | الاسترالي دانييل ريتشياردو سائق رد بول يفوز بسباق موناكو في بطولة العالم لسباقات فورمولا 1 للسيارات | مسودة ثلاثينية للحكومة... ومصادر بيت الوسط تؤكد: "تفنيصة"! | الحريري امام وفد من نادي النجمة الرياضي: الحكومة المقبلة ستعمل ما في وسعها لتوفير كل مقومات النهوض بقطاع الرياضة | الديمقراطي: الحديث عن إقالات واستبعاد قيادات شائعات مغرضة | ميشال موسى: حكومة وحدة وطنية ترسخ التوافق أهم هدية في ذكرى التحرير | البيت الأبيض: فريق أميركي سيتوجه لسنغافورة للتحضير للقمة المحتملة بين ترامب وكيم | التحالف بقيادة السعودية يعلن إحباط محاولة هجوم بطائرة من دون طيار قرب مطار أبها السعودي | تحالف دعم الشرعية: مطار أبها جنوب السعودية يعمل بشكل طبيعي | سلطات أوكرانيا تعلن فتح 5 محطات مترو في كييف بعد انذار كاذب بوجود قنابل | طارق المرعبي للـ"ام تي في": الحريري ترك الخيار لنواب المستقبل باختيار نائب رئيس مجلس النواب مع أفضلية لمرشح القوات |

وزير الثقافة نعى الفنان جلال خوري

أخبار فنية - الأحد 03 كانون الأول 2017 - 09:12 -

غيّب الموت المسرحي جلال خوري.

وقد نعاه المسرحي والناقد عبيدو باشا عبر "تويتر" قائلا: "لن يرى الناس تلك الأيام مرة أخرى. حين اجتاز المسرح ومضاته الكبرى مع المؤسسين. غاب ريمون جبارة ومنير أبو دبس. اليوم، غاب #جلال_خوري. شمعة ضائعة أخرى، أخذها النعاس إلى النوم إلى الأبد".

خوري هو أول كاتب مسرحي لبناني يترجم وينفذ دوليا، وترجم أعماله إلى الألمانية والإنجليزية والأرمنية والإيرانية والفرنسية.
لعبت مسرحيته "رفيق سيجان" لفصلين متتاليين في فولكستيتر روستوك. ويعرف خوري بأنه المروج السياسي في المسرح في الستينيات من القرن الماضي، وهو أيضا عالم إيثنوسينولوجيست. وقد شارك في العديد من الندوات في باريس والمكسيك حول إثنوسينولوغي، وهو الانضباط الجديد الذي يمثله في لبنان.
لخوري أيضا مؤلفات عن المسرح والفنون، باللغتين الفرنسية والعربية، ونشرت في لبنان والخارج.

من أبرز أعماله: "شكسبير إن حكى"، "خدني بحلمك مستر فرويد"، "فخامة الرئيس"

وفيما بعد نعى وزير الثقافة الدكتور غطاس الخوري "رائد المسرح السياسي اللبناني الفنان جلال خوري، الذي وافته المنية عن عمر ناهز ال83 عاما".

وقال الخوري في تصريح له: "برحيل الفنان جلال خوري تفقد الساحة الثقافية ركنا كبيرا من اركانها ورائدا من روادها، ترك بصمة ستبقى في ذاكرة كل من عاصر جلال خوري استاذ المسرح المثقف الذي يعتبر اول كاتب مسرحي ترجمت اعماله الى اللغات الاجنبية، واستاذ مادة المسرح في اكثر من جامعة وعالم ايثنوسينولوجيست ومحاضر في اكثر من جامعة لمادة المسرح.
نتقدم من عائلة الراحل واصدقائه ومحبيه بأحر التعازي ونسأل المولى ان يلهمهم الصبر والسلوان".