2018 | 12:09 تشرين الأول 22 الإثنين
البابا فرنسيس يلتقي في هذه الأثناء البطريرك الراعي في الكرسي الرسولي في الفاتيكان | مصادر في القوات للـ"ال بي سي": المساعي متواصلة وافكار جديدة تطرح لا بد من ان تؤدي الى نتائج ايجابية ومسألة وزارة العدل لن تكون سببا لصدام مع الرئيس عون في حال قرر الاحتفاظ بالحقيبة | 5 موظفين أتراك في القنصلية السعودية في اسطنبول يدلون بشهاداتهم في تحقيق خاشقجي | "سكاي نيوز": مقتل شاب فلسطيني برصاص الجيش الإسرائيلي قرب الحرم الإبراهيمي في الخليل بزعم محاولته تنفيذ عملية طعن | وزير خارجية إندونيسيا: الرئيس الإندونيسي يلتقي بوزير الخارجية السعودي ويعبر عن أمله في أن يكون التحقيق في مقتل خاشقجي "شفافا وشاملا" | كرامي لـ"صوت لبنان (100.5)": ما نسمعه في الاعلام هو سابق لاوانه وبعض الافرقاء يعاهدون على المتغيرات الخارجية كي يفرضوا شروطهم في تشكيل الحكومة | سعد لـ"صوت لبنان (100.5)": المشاورات حثيثة للوصول الى حل يناسب الجميع واخراج الحكومة من عنق الزجاجة في خلال ايام والاتصالات مع القوات تدور حول 4 حقائب وزارية ونيابة الرئاسة | 88 بالمئة من اللاجئين يريدون العودة إلى سوريا لولا فقدان الأوراق | فتح معبر نصيب يطبع علاقات سوريا الاقتصادية مع الجوار | ابراهيم سلوم: نأمل ان تتشكل الحكومة لما في ذلك مصلحة للبنان وإقتصاده | الشيعة "بيضة قبّان" الحكومة | تَعَهُّد وقبول ثم اجتماع |

ستراسبورغ يسقط هالة سان جيرمان الذي لايقهر

أخبار رياضية - الأحد 03 كانون الأول 2017 - 08:59 -

مني باريس سان جيرمان بخسارته الأولى هذا الموسم في كافة المسابقات عندما أنهى ستراسبورغ الهالة التي صاحبت الفريق باعتباره لا يقهر عندما تغلب عليه 2-1 في دوري الدرجة الأولى الفرنسي لكرة القدم السبت.
وكان من المتوقع أن يوسع باريس سان جيرمان فارق النقاط لكنه تلقى صدمة كبيرة في النهاية، بعد أن أنهى هدف ستيفان باهوكين في الدقيقة 65 مسيرة فريق العاصمة الخالية من الهزائم في 15 مباراة.

وتقدم ستراسبورغ بعد 13 دقيقة عن بداية المبارة عن طريق نونو دا كوستا، لكن باريسان جيرمان بدا أنه سيستأنف تفوقه المعتاد عندما أدرك له كيليان مبابي التعادل قبل نهاية الشوط الأول.

ورغم تعرض ستراسبورغ لضغط هجومي شديد خلال الشوط الثاني، إلا أن باهوكين قال كلمته في الدقيقة 65 ومنح فريقه التفوق.

ومنحت هذه الخسارة الأمل لموناكو ليقلص الفارق مع باريس سان جيرمان إلى تسع نقاط إذا هزم أنجيه في وقت لاحق اليوم بينما يمكن لأولمبيك مرسيليا أن يجعل الفارق سبع نقاط فقط إذا فاز على مستضيفه مونبلييه، الأحد.