2018 | 20:14 تشرين الأول 18 الخميس
ترزيان للـ"ام تي في": يحق للارمن الارثوذكس بوزيرين والكاثوليكوس كيشيشيان اتصل بعون والحريري وهذا الجيل عنده الجرأة وليس كالجيل السابق ونحن اول من طالب بتمثيل الاقليات | "الجديد": حزب الله يعمل على تمثيل النواب السنة في الحكومة | جهاد الصمد لـ"الجديد": اي حكومة لا يتمثل فيها السنة المستقلون هي حكومة بطراء ولا تمثل حكومة وحدة وطنية | مصادر للـ"ال بي سي": باخرة الطاقة "إسراء سلطان" لم تتلقى من السلطات اللبنانية اي طلب للبقاء في لبنان | مصادر الحريري للـ"ال بي سي": كل ما نسب للحريري عن امكانية استبعاد القوات عن الحكومة عار عن الصحة | مصادر الحريري للـ"ال بي سي": الحد الاقصى المتوقع لتشكيل الحكومة قد يكون منتصف الاسبوع المقبل | الحريري للـ"ام تي في": الحكومة ستبصر النور هذا الاسبوع وهناك بعض التفاصيل الصغيرة العالقة والجميع سيمثل في الحكومة بما فيها القوات | "ام تي في": بري لم يحدد بعد الاسماء التي ستتولى حقائب حركة أمل | "ام تي في": الحريري يعمل على حل العقدة الارمنية وليس الرئيس عون | مصادر القوات للـ"ام تي في": ترفض القوات الربط بين حقيبة العدل وحقيبة الاشغال | "ام تي في": اوساط بعبدا جزمت ان اي لقاء لم يحصل اليوم بين الحريري وعون | "المستقبل": في حال لم تحل العقدة المسيحية المتعلقة بوزارة العدل فان التشنج قد يعود الى العقدة الدرزية |

العراق والسعودية ملتزمان بخفض الإنتاج لإعادة التوازن لسوق النفط

أخبار اقتصادية ومالية - الأحد 03 كانون الأول 2017 - 08:49 -

شدد وزير النفط العراقي جبار اللعيبي على التزام بلاده بقرار خفض إنتاج النفط حرصا على إعادة التوازن لسوق النفط، مؤكدا عقب لقائه نظيره السعودي خالد الفالح ووزير الدولة السعودي لشؤون الطاقة الأمير عبد العزيز بن سلمان أهمية تنمية العلاقات بين بغداد والرياض.
وقال اللعيبي، بحسب بيان رسمي، على هامش اجتماعات منظمة "أوبك" في فيينا، اليوم السبت التزام العراق بقرار خفض الإنتاج حرصا منه على إنجاح إجراءات المنظمة في إعادة التوازن للسوق النفطية العالمية".
كما أكد اللعيبي، بحسب البيان، "أهمية تعزيز العلاقات الثنائية وتوسيع آفاق التعاون بين العراق والأشقاء في المملكة العربية السعودية"، متابعا "الاجتماع [مع الفالح وبن سلمان] تضمن محاور رئيسية تهدف إلى تعزيز، وتنمية العلاقات الثنائية بين الأشقاء، وتوحيد الرؤى والمواقف في منظمة أوبك، بما يحقق المصالح المشتركة واستقرار السوق النفطية، ودعم أسعار النفط".

وأكد اللعيبي أن "العراق لعب دورا محوريا في الاجتماعات السابقة من أجل تحقيق الأهداف المشتركة وتوحيد الرؤى بين المنتجين".

وكشف اللعيبي عن أن "الاجتماع مع الفالح وبن سلمان تناول أهمية افتتاح القنصلية السعودية في محافظة البصرة، واستئناف النشاط التجاري، والصناعي، والاستثماري بين البلدين"، لافتا إلى أن "قضاء الزبير في محافظة البصرة كان يمثل محورا مهما في التجارة بين البلدين طيلة العقود الماضية".

وأضاف اللعيبي أن هناك "امتداد للعوائل والعشائر بين الأشقاء، وهذا ما يسهم في بناء قاعدة متينة لإقامة المشاريع المشتركة في المجالات كافة".

كان وزير النفط العراقي أعلن، الخميس الماضي، إقرار وزراء الدول المشاركة باتفاقية "أوبك+" تمديد اتفاقية خفض الإنتاج التي تنتهي في آذار/مارس المقبل حتى نهاية العام المقبل 2018.

وكانت الدول الأعضاء في منظمة الأقطار المصدرة للنفط (أوبك) ومنتجي النفط من خارجها، قد توصلت في اجتماعها يوم 30 تشرين الثاني/نوفمبر الماضي، إلى اتفاق يقضي بخفض حجم إنتاجها من النفط بنحو 1.8 مليون برميل يومياً، اعتبارا من مطلع 2017، إلى 32.5 مليون برميل يومياً؛ بينما اتفقت الدول من خارج المنظمة على أن يبلغ حجم التخفيض الإجمالي لإنتاجها من النفط 558 ألف برميل يومياً، منها 300 ألف برميل من جانب روسيا.

وأبرم الاتفاق حتى النصف الأول للعام الجاري مع إمكانية التمديد، وفي 25 أيار/مايو الماضي، تم تمديد الاتفاق لتسعة أشهر إضافية — حتى نهاية آذار/مارس عام 2018.