Lebanon Web Design
اتيح لمتصفحي موقعنا من الهواتف الذكية تبويب خاص يسهل متابعة الأخبار، بينما يبقى التبويب العادي متوفراً من الالواح الالكترونية التي يزيد حجمها عن 7 انش
وفيات
أخبار محليّة
القوات متوجسة من تصاعد محاولات عزلها

رأى مصدر قريب من «القوات اللبنانيّة» أنّه يُمكن بسهولة مُلاحظة وُجود مُحاولات مُتصاعدة من جانب بعض قوى «8 آذار» لإضعاف «القوّات» ولعزلها سياسياً إذ تحوّلت الحملات السياسيّة والإعلاميّة المُتقطّعة عليها، إلى حملات مُركّزة ومُتواصلة في الآونة الأخيرة. وأضاف أنّ خُصوم «القوّات» استغلّوا بعض الثغر والمطبّات التي مرّت بها علاقتها مع كل من «تيّار المُستقبل» و«التيار الوطني الحُرّ» في الماضي القريب، لتقليب الرأي العام الداعم لهذين الطرفين السياسيّين الأساسيّين على الساحة اللبنانية، عليها. وإذ رفض المصدر القريب من «القوّات» الخوض في تفاصيل هذه الخلافات التي تفاقمت في الأسابيع القليلة الماضية، اكتفى بالقول إنّ الخلاف مع بعض مسؤولي «تيّار المُستقبل» جاء نتيجة إطلاقهم اتهامات غير صحيحة ضد «القوات» ما ساهم في حرف الاهتمام عن جوهر المُشكلة التي يُعاني منها لبنان حاليًا، والتي يُطالب رئيس الحُكومة سعد الحريري نفسه بتصحيحها، لجهة وقف تدخلات «حزب الله» خارج لبنان، وإنّ الخلاف مع بعض مسؤولي «الوطني الحُرّ» جاء نتيجة تبنيهم سياسة هُجومية تجاه «القوّات» علمًا أنّ معركة «القوّات» السياسيّة ليست معهم ولا تستهدف العهد. وأكّد المصدر القريب من «القوّات» وُجود العديد من المساعي والجُهود على أكثر من خط ومُستوى، لإعادة الأمور إلى سابق عهدها، مُشيرًا إلى أنّ الساعات الماضية حملت تقدّمًا في هذا المجال، والأسبوع المُقبل سيحمل خطوات ملموسة وأكثر وُضوحًا نحو مُعالجة الوضع، في حال صفت النيّات. ورأى المصدر نفسه أنّ مُحاولات الإيقاع بين «القوّات» وكل من «المُستقبل» و«الوطني الحُرّ» ترمي إلى مُحاولة إخراج «القوّات» من السُلطة التنفيذيّة على المدى القريب، وإلى مُحاولة منعها من تكوين تحالفات انتخابيّة مُهمّة على المدى المتوسّط، وإلى مُحاولة عزلها وإضعافها بشكل كبير على مُستوى الحياة السياسيّة الداخلية على المدى البعيد.
أوساط سياسيّة مُطلعة في قوى «14 آذار» سجّلت بدورها حملة مُتصاعدة لضرب ما تبقى من قوى «14 آذار» بهدف تشتيتها أكثر فأكثر، وجعلها غير مُؤثّرة سياسيا، وغير قادرة على الوقوف في وجه مُحاولات جعل لبنان في «محور المُقاومة» من أعلى الهرم نُزولاً. وتحدّثت هذه الأوساط عن مُحاولات مُتكرّرة لضرب العلاقة بين «القوات اللبنانية» و«التيّار الوطني الحُرّ» تسلّلت إنطلاقًا من الخلافات بين الطرفين على كل من أسلوب إدارة الحُكم، وعلى التعيينات في إدارات الدولة، وعلى إدارة المُناقصات والمشاريع، حيث روّج خُصوم «القوّات» بأنّها تسعى لعرقلة إنجازات «العهد» وإصلاحات «الوطني الحُرّ»، قبل أن تتعاظم هذه المُحاولات انطلاقا من مُسارعة «القوات» إلى مُلاقاة إعلان رئيس الحكومة استقالته من الرياض بإعلان جهوزيتها لدعم خطوته، بحيث جرى تقليب «التيّار الوطني الحُرّ» على «القوّات» بحجّة أنّها تريد إفشال العهد الرئاسي وإسقاط التسوية التي جاءت بالعماد ميشال عون رئيسًا للجمهورية، على الرغم من تأكيد «القوّات» أنّ التسوية الرئاسية صامدة، لكن التسوية الحكوميّة هي التي سقطت بفعل خروج «حزب الله» على مبادئ البيان الوزاري.
ولفتت الأوساط السياسيّة المُطلعة في قوى «14 آذار» إلى أنّ ضرب علاقة «القوّات» مع «تيّار المُستقبل» تسلّل انطلاقا من تباعد في الرؤية على مُستوى أسلوب مُواجهة «حزب الله»، ومن خلافات بشأن التعامل مع أزمة الفراغ على مُستوى رئاسة الجُمهورية وسبل معالجته والترشيحات المُتقابلة التي تلت ذلك، وكذلك من خلافات على مُستوى التحالفات والحصص الانتخابية في أكثر من دائرة، ومن تباينات في الأداء الحُكومي على مُستوى المشاريع والحُصص، قبل أن تتعاظم أخيرًا بعد نجاح إعلام «8 آذار» في الترويج لمقولة أنّ رئيس «القوات» الدُكتور سمير جعجع روّج لدى القيادات السعوديّة بأنّ رئيس «تيّار المُستقبل» ضعيف وغير قادر على المُواجهة، وأنّ هذا التحريض هو الذي دفع المسؤولين السعوديّين المَعنيّين بالملفّ اللبناني إلى مُحاولة سحب البساط من تحت الحريري.
وشدّدت الأوساط السياسيّة المُطلعة في قوى «14 آذار» على أنّ وضع قوى «14 آذار» الحالي غير سليم، إذ انّ الأمور تجاوزت مرحلة تفرّق وتشتّت هذه القوى، لتُصبح أخطر من ذلك بكثير، مع بروز عدة انقسامات وخلافات بين أبناء الصف السياسي الواحد سابقًا. وذكّرت أنّه في العام 2009، كانت اللوائح الانتخابيّة تضمّ مُرشّحين عن كل من «تيار المُستقبل» و«القوّات اللبنانيّة» و«الكتائب اللبنانيّة» و«الحزب التقدمي الإشتراكي» والشخصيّات المُستقلّة المحسوبة على قوى «14 آذار» جنبا إلى جنب، وسألت: «أين نحن اليوم من هذا التحالف، مع تغريد «الكتائب» خارج السرب، ومع حياد «الاشتراكي»، ومع ابتعاد أو إبعاد الشخصيّات المُستقلّة عن الواجهة، ومع تراكم الخلافات بين «القوات» و«المُستقبل»؟ ونبّهت هذه الأوساط إلى أنّ ما يحصل حاليا هو تطبيق واضح لمبدأ «فرّق تسد»، مُحذّرة من سُقوط ما تبقّى من قوى سياديّة ضُمن «14 آذار» في فخّ التفرقة، لينتقل لبنان إلى واقع سياسي مُختلف تماما عمّا استشهد من أجله العديد من شخصيّات «14 آذار».

(ناجي سمير البستاني- الديار)        

ق، . .

أخبار محليّة

11-12-2017 22:51 - الجيش: 3 طائرات معادية خرقت الاجواء اللبنانية 11-12-2017 21:50 - الحاج حسن: بدأنا تفعيل الإجراءات الرقابية الإستباقية لمنع التلوث 11-12-2017 21:09 - قتيل وثلاثة جرحى إثر انقلاب باص في بلدة إيزال الضنية 11-12-2017 21:05 - الحريري: أحزاب حاولت أن تجد مكانا لها في الأزمة من خلال الطعن بالظهر 11-12-2017 20:46 - زعيتر: وضعنا خطة وطنية لادارة الغابات لفترة 2015 2025 11-12-2017 20:27 - الحريري استقبل المشاركين في نجوم العلوم 11-12-2017 20:23 - الجيش: زورق معاد خرق المياه الاقليمية مقابل رأس الناقورة 11-12-2017 19:41 - تدابير سير في محلة البحصاص غدا بسبب التزفيت 11-12-2017 19:37 - عثمان استقبل مسؤولين من الشرطة الاسترالية 11-12-2017 19:35 - شهيب: تحية لصمودالشعب الفلسطيني وتحية لكوفية المختارة
11-12-2017 19:16 - تشييع والدة خريس بمأتم رسمي وشعبي في برج رحال 11-12-2017 19:07 - خلوة انتخابية لمكتب الانتخابات في حزب القوات منطقة جزين 11-12-2017 19:06 - الكتائب: نحذّر السلطة من التعامي عن خطورة الافعال التي رافقت تظاهرة عوكر 11-12-2017 18:23 - المشنوق اطلق شعار "2018 لبنان ينتخب": جهوزية كاملة للداخلية للانتخابات 11-12-2017 18:23 - نهرا تابع ورئيس اتحاد بلديات المنية إجراءات الحد من الحوادث القاتلة 11-12-2017 17:47 - شبيب عرض مع أمين الداعوق شؤونا تربوية 11-12-2017 17:38 - حريق داخل احد المنازل في برقايل نتيجة احتكاك كهربائي 11-12-2017 16:43 - حاصباني: توتر علاقتنا مع "التيارين" لن يؤثّر في ادائنا 11-12-2017 16:41 - موسى: استغلال زيارة الخزعلي وتظاهرة عوكر عمـل غير بريء 11-12-2017 16:41 - ارسلان الى موسكو للقاء بوغدانوف 11-12-2017 16:39 - نقولا: مع القضية الفلسـطينية لكننا لسنا مكسر عصا لأحد 11-12-2017 16:32 - الجراح إفتتح اجتماعا لحوكمة الانترنت: أهميتها اننا لا ندخل في عالم الفوضى 11-12-2017 16:27 - السيد نصرالله: قرار ترامب سيكون بداية النهاية لاسرائيل 11-12-2017 16:23 - فنيانوس كلف الفرق الفنية الكشف على حائط في بلدة طورزا 11-12-2017 16:19 - قائد الجيش التقى قانصو وسفير هولندا مع الملحق العسكري 11-12-2017 16:18 - جعجع: ليت من هم عندنا يقتدون بالسيد مقتدى الصدر 11-12-2017 16:17 - ذيب هاشم: خارطة القدس عصية على التبديل والتحريف 11-12-2017 16:15 - صندوق الخير دعا الى أوسع وأشمل حملة تبرعات للقدس 11-12-2017 16:10 - عباس شكر الرئيس عون لدعمه القضية الفسطينية 11-12-2017 16:06 - مساعد رئيس المكتب الإعلامي لداعش في الرقّة في قبضة امن الدولة 11-12-2017 15:57 - بالصورة.. من الضاحية الى ميلانيا ترامب: "لمي زوجك يا عا...رضة" 11-12-2017 15:50 - فرعية الاشغال تابعت درس مشروع قانون المياه 11-12-2017 15:38 - بالصور: مسيرة لحزب الله نصرة للقدس في الضاحية الجنوبية 11-12-2017 15:36 - وقفة تضامنية مع القدس لاداريي واطباء المستشفى الحكومي في النبطية 11-12-2017 15:36 - وزير السياحة: البلد مقبل على مرحلة ممتازة جدا من الازدهار 11-12-2017 15:19 - بري يستقبل لجنة الصداقة الاوكرانية ونقيب المحامين والمطران مطر 11-12-2017 15:18 - الجيش: حفارتا خنادق اسرائيلية إجتازتا السياج التقني قبالة رامية وعيتا الشعب 11-12-2017 15:16 - اعتصام لموظفي الادارة العامة امام مبنى T.V.A احتجاجا على قرار ترامب 11-12-2017 15:14 - 3 زوارق اسرائيلية معادية خرقت المياه الاقليمية قبالة رأس الناقورة 11-12-2017 14:56 - الرياشي وقع مذكرة تفاهم بين اذاعة لبنان والكابل فيزيون 11-12-2017 14:48 - اعتصام لطلاب الجامعات في النبطية احتجاجا على قرار ترامب 11-12-2017 14:34 - أوغاسابيان عرض إنجازات الوزارة واختتم حملة الـ16 يوما لمناهضة العنف 11-12-2017 14:33 - جريصاتي يطلب اجراء التعقبات بحق أسعد أبو خليل 11-12-2017 14:32 - نقابة العاملين بالمرئي والمسموع: قرار ترامب انتهاك غير مسبوق للقرارات الدولية 11-12-2017 14:31 - الحريري استقبلت المخترع فؤاد مقصود: لا خوف على لبنان 11-12-2017 14:24 - لجنة الادارة والعدل اقرت بعض المواد المعدلة في مشروع قانون التفتيش المركزي 11-12-2017 14:16 - الرئيس الكوري الجنوبي من بعبدا: نقدر القيادة الحكيمة للرئيس عون 11-12-2017 14:11 - فنيانوس التقى أبو فاعور وفضل الله 11-12-2017 14:10 - الحريري ترأس اجتماعا وزاريا وإستقبل سفيرة كندا 11-12-2017 14:10 - مخزومي: فوضى المتظاهرين أمام السفارة الأميركية غير مقبولة
الطقس