2018 | 05:22 تموز 17 الثلاثاء
"التحكم المروري": تسرب مادة المازوت آخر نفق المدينة الرياضية - بيروت | اصابة 9 إشخاص بحادث سير على طريق كفرا في قضاء بنت جبيل | "الأناضول": إسرائيل تقرر إغلاق معبر كرم أبو سالم غدا الثلاثاء باستثناء إدخال الأدوية | جون ماكين يعتبر لقاء ترامب ببوتين احد اسوأ اللحظات في تاريخ الرئاسة الاميركية | قوات الأمن العراقي تفرض حظرا للتجوال في مدينة البصرة وسط انتشار أمني مكثف في شوارع المحافظة | زعيم الديموقراطيين في الكونغرس يصف ترامب بانه خطير وضعيف | مصادر نيابية لـ"الجديد": لجنة الادارة والعدل سيرأسها النائب جورج عدوان ولجنة المال والموازنة ستبقى في عهدة النائب ابراهيم كنعان اما لجنة الخارجية فللنائب ياسين جابر | "ام تي في": برّي أكد أنّ لا جديد في موضوع الحكومة وأشار الى أن العقدة الامّ هي العقدة المسيحية | معلومات للـ"ام تي في": الحريري لن يزور قصر بعبدا قبل أن يتبلّغ جديدا مسهّلا للتأليف من رئيس الجمهورية ومن رئيس "التيّار" | أبو فاعور للـ"أم تي في": لن نتراجع عن حقنا في التمثيل ومن انقلب على اتفاق معراب لا يحق له الكلام عن عرقلة تشكيل الحكومة | مصادر الـ"او تي في": لقاء بو صعب - الخوري لا علاقة له بتمهيد لقاء بين الرئيس الحريري والوزير باسيل بل هو لابقاء الباب مفتوحاً وتسريع وتيرة الاتصالات لمعالجة الامور العالقة | "التحكم المروري": قتيل وجريح نتيجة اصطدام دراجة نارية بعمود انارة على طريق عام رشكنانيه في صور |

دراسة... لهذه الأسباب تتشابه اللغات

متفرقات - السبت 02 كانون الأول 2017 - 20:30 -

أحيانا تشعر بأن لغة معينة متقاربة مع لغة غيرها. العلماء اشنغلوا بهذا الأمر طويلا. دراسة حديثة تفسر أوجه التشابه بين اللغات، وتقدم شروحات مبنية على تجربة علمية، نعرضها لكم في هذا المقال.على مدى التاريخ البشري اخترع الإنسان مجموعة من الأدوات ليتواصل مع غيره، على غرار إضرام النار وقرع الطبول، إلى أن توصل إلى اكتشاف لغة يبني بها عملية تواصلية تتكون من المرسل والمرسل إليه والرسالة. ويقدر عدد لغات العالم بحوالي 7099 لغة، يتعرض ثلثها تقريبا لخطر الاندثار، فيما تمثل 23 لغة تقريبا أكثر من نصف سكان العالم.

وأشارت مجموعة من الدراسات السابقة إلى وجود تشابه بين بعض اللغات، وهو ما دفع بالعديد من الباحثين إلى محاولة فهم ذلك. وفي هذا الصدد، توصلت دراسة حديثة إلى أن بعض هذه التشابهات في اللغات ربما تقوم على تفضيل الدماغ معالجة المعلومات بكفاءة ، وفق ما أشار إليه موقع "ميديكل اكسبريس"، نقلا عن دراسة صادرة في مجلة "علم النفس".

وأوضحت الدراسة الأمريكية أن اللغات الإنسانية تبدو ظاهريا مختلفة كثيرا، غير أن هناك بالفعل قواسم مشتركة ضمنية، وهي ما يطلق عليها غالبا بـ"عموميات اللغة"، وأضافت أن أغلب النظريات تفترض أن السبب وراء ذلك ينحصر ربما في الدماغ البشري.

وقال المشرف على الدراسة والأستاذ بجامعة "اريزونا"، ماشا فدزيتشكينا "إذا كانت عموميات اللغة هذه حقيقية بالفعل، وإذا ما فهمنا أسبابها فيمكنها أن تخبرنا شيئا عن كيفية اكتساب اللغة أو معالجتها من طرف الدماغ البشري" وأضاف: "وهذا أحد الأسئلة المركزية في علوم اللغة".

واعتمدت النتائج على تجربة شملت مجموعتين من الأفراد الناطقين باللغة الإنجليزية، إذ تم اختبارهم على مدى ثلاثة أيام، بالاعتماد على لغة مصطنعة صممها الخبراء بطريقة مختلفة عن اللغة الإنجليزية. كما تعلم المشاركون طريقتين للتعبير عن نفس الفكرة.

وأكدت الدراسة أن المشاركين فضلوا بشكل كبير ترتيب كلمات تعتمد على امتداد قصير( المسافة بين الكلمات التي تعتمد على بعضها البعض من أجل عملية التأويل والفهم)، وأضافت أن تفسير ذلك قد يكمن ربما في تفضيل الدماغ بطريقة طبيعية (الكلمات والمسافات بينها) القصيرة. وأردفت أنه إذا كانت الكلمات ذات امتداد طويل، فإن ذلك يُصعب من مسألة الفهم بسبب (قيود) إمكانيات الذاكرة.

وقال الأستاذ فدزيتشكينا "وجدنا أنه عندما يكون للمتعلمين خيارين لزيادة (تعلم) التراكيب، فإنهم يميلون إلى خيار تقليص طول الكلمات، وهو ما يجعل معالجة الدماغ البشري للجمل في اللغة أمرا سهلا".

ر.م/ف.ي