2018 | 10:16 تشرين الأول 21 الأحد
مصادر معنيّة لـ"المستقبل": التشاور بين الحريري وجعجع تناول اعادة صياغة التشكيلة الحكومية وتجاوز العقد المعلنة تحت سقف حكومة متوازنة | موغيريني: الاتحاد الأوروبي يصر على ضرورة إجراء تحقيق شامل وشفاف عن وفاة خاشقجي يضمن محاسبة كل المسؤولين عن موته | "بوكو حرام" تذبح 12 فلاحا بالمناجل في نيجيريا | ترامب: ولي العهد السعودي ربما لم يكن على علم بمقتل خاشقجي وإلغاء صفقة السلاح للسعودية سيضرنا أكثر مما يضرهم | مقتل 55 شخصاً في أعمال عنف في شمال نيجيريا | وزير الخارجية الالماني: ألمانيا يجب ألا توافق على مبيعات أسلحة للسعودية قبل اكتمال التحقيقات في مقتل خاشقجي | الاتحاد الأوروبي: ظروف مقتل خاشقجي تعد انتهاكا صارخا لاتفاقية فيينا للعلاقات القنصلية | الولايات المتحدة و الصين تؤيدان مبادئ توجيهية لتفادي حوادث الطائرات العسكرية | الجيش اليمني يعلن عن اقترابه من إحكام سيطرته الكاملة على مديرية الملاجم في محافظة البيضاء وسط اليمن | الحكومة الأردنية: الإجراءات السعودية ضرورية في استجلاء الحقيقة حول ملابسات القضية وإحقاق العدالة ومحاسبة المتورطين | وزير الخارجية الفرنسي: الطريقة العنيفة لقتل خاشقجي تتطلب تحقيقاً عميقاً | أجهزة الطوارئ الروسية: ثلاثة من القتلى الأربعة جراء الانفجار في مصنع للألعاب النارية في مدينة غاتشينا شمال - غرب روسيا كانوا مواطنين أجانب |

تقرير صحفي: المخابرات الألمانية تجسست على المستشار فيلي براندت

أخبار إقليمية ودولية - السبت 02 كانون الأول 2017 - 19:34 -

كشف تقرير صحفي أن المستشار الألماني الأسبق وزعيم الحزب الاشتراكي الديمقراطي فيلي براندت تعرض لعمليات تجسس من قبل جهاز المخابرات الخارجية الألماني "بي.أن.دي" خلال فترة شغل فيها براندت منصب نائب المستشار ووزير الخارجية.ذكر تقرير صحفي أن وكالة الاستخبارات الألمانية الخارجية (بي.ان. دي) كانت تتجسس على المستشار الألماني الأسبق والرئيس الأسبق للحزب الاشتراكي الديمقراطي فيلي براندت (توفي عام 1992) خلال الفترة، التي شغل فيها منصب نائب المستشار ووزير الخارجية في ستينات القرن الماضي، على نحو أشمل مما كان معروفا من قبل.

وذكرت صحيفة "زود دويتشه تسايتونغ" الألمانية الصادرة اليوم السبت (الثاني من كانون أول/ ديسمبر 2017) أن الاستخبارات الخارجية الألمانية زرعت جاسوسا في المقر الرئيسي للحزب الاشتراكي الديمقراطي. واستندت الصحيفة في تقريرها إلى وثائق تم العثور عليها في المتعلقات الشخصية السرية سابقا لأول رئيس لوكالة الاستخبارات الألمانية، راينهارد غيلين.

وبحسب التقرير فإن غيلين أمر أيضا بمراقبة براندت وقادة آخرين في الحزب الاشتراكي الديمقراطي، عندما كانوا يلتقون في روما عام 1968 ممثلين عن الحزب الشيوعي الإيطالي ليكونوا وسطاء بين ألمانيا الغربية من جهة، وألمانيا الشرقية والاتحاد السوفيتي من جهة أخرى.

يذكر أن غيلين كان قد تدرب على أعمال التجسس وجمع المعلومات إبان الحقبة النازية، حيث كان آخر مناصبه آنذاك مدير قسم المخابرات المختص بشؤون شرق أوروبا (خصوصا روسيا) والدول الاسكندنافية. وبعد الحرب تولى غيلين مهمة إعادة بناء جهاز الاستخبارات الخارجية الألماني وتولى رئاسته لفترة غير قصيرة.

ح.ع.ح/ ص.ش (د.ب.أ)