2018 | 00:02 تموز 22 الأحد
الخارجية الأوكرانية تستدعي السفير الإيطالي في كييف للاحتجاج على تأييد وزير داخلية بلاده ضمّ القرم إلى روسيا | المدير العام للأمن العام اللواء ابراهيم: دفعة جديدة من اللاجئين السوريين ستغادر مخيمات عرسال وشبعا في الأيام المقبلة | الصراف: قانون الكنيست الاسرائيلي انتهاك صارخ لحق شعب فلسطين بدولة مستقلة عاصمتها القدس | نعمة افرام: المبادرة الروسية لتسهيل عودة النازحين إلى سوريا تقتضي مواكبة رسمية لبنانية جامعة | الحدث: تجدد التظاهرات في ساحة التحرير بغداد والأمن ينتشر بكثافة | باسيل للـ"ام تي في": لتشكيل الحكومة نريد هواء لبنانيا "لا شرقي ولا غربي ما بدنا هوا من برا" | سانا: الجيش السوري يفرض سيطرته على عدد من البلدات والقرى والمزارع في ريف القنيطرة الجنوبي | سامي فتفت لليبانون فايلز: إثارة العلاقة مع سوريا الآن معرقل لتشكيل الحكومة ونرجو عدم إثارة مشكلات جديدة | المتحدث باسم الرئاسة التركية: ندين قانون "القومية" الإسرائيلي وحكومة نتنياهو تسعى بدعم كامل من إدارة ترامب لإثارة العداء للعالم الإسلامي | نوفل ضو للـ"ام تي في": اذا التيار الوطني الحر على خلاف مع الجميع في البلد فهل يعقل ان يكون الجميع على خطأ؟ | قصف مدفعي إسرائيلي جديد يطال نقطة رصد للمقاومة الفلسطينية شرق مدينة غزة | طارق المرعبي: الحريري سيد نفسه وله صلاحيات واسعة منحه اياها الدستور والطائف |

جمعية غدي أطلقت صرخة لإنقاذ الضبع اللبناني: انقراضه سيتسبب بتبعات خطيرة

مجتمع مدني وثقافة - السبت 02 كانون الأول 2017 - 18:13 -

أطلقت جمعية "غدي"، صرخة للحفاظ على "الضبع اللبناني المخطط"، معتبرة ان ذلك "مسؤولية وطنية"، ومحذرة من أن "انقراض الضبع ستكون له تبعات خطيرة على التنوع الحيوي وعلى منظومة الحياة البرية في لبنان، وستغدو أحراجنا وغاباتنا مرتعا للأمراض والأوبئة، فعندما يغيب الضبع ستبقى جيف الحيوانات والطيور النافقة والنفايات والمخلفات، وستتحلل لتنقل إلينا العدوى بأمراض خطيرة".

جاء ذلك خلال إطلاق الجمعية "حملة وطنية لانقاذ الضبع اللبناني المخطط"، من مركزها الرئيسي في الدكوانة، حيث ألقى رئيسها فادي غانم كلمة استهلها بالقول: "إذا ما عرفنا حجم الخدمات الإيكولوجية التي يسديها الضبع لبيئتنا، فسيتأكد لنا أن الحفاظ على هذا الكائن يمثل ضرورة تستدعي منذ الآن تبني خطة وحملة وطنية لإنقاذه".

ودعا الحكومة إلى إقرار حملة الانقاذ، وتشكيل لجنة تضم ممثلين عن وزارات: البيئة، الصحة، التربية والتعليم العالي، الداخلية والبلديات، "مهمتها إدراج الضبع اللبناني المخطط، في المناهج التربوية للمرحلتين الابتدائية والمتوسطة، للتعريف عن هذا الحيوان البري بعيدا من موروثات لا صحة لها، فضلا عن التأكيد على أهمية دوره في بيئته الطبيعية، بالتوازي مع حملة توعية عبر مختلف وسائل الإعلام وإصدار "بروشورات" وكتيبات، وإعداد برامج خاصة في مختلف وسائل الإعلام المرئي والمسموع والمكتوب وسائر مواقع الإعلام الإلكتروني".

أضاف: "لا بد منذ الآن تعزيز دور النيابات العامة البيئية والقوى الأمنية وملاحقة قتلة الضباع من أقصى الشمال إلى أقصى الجنوب، ومن الجبل إلى البقاع، واعتبار أي صورة تنشر على مواقع التواصل الاجتماعي تظهر قتل مواطنين لضباع بمثابة إخبار للنيابة العامة بحسب المنطقة والنطاق الجغرافي والإداري للأقضية والمحافظات".

واقترح أن "تتبنى الخطة إصدار طابع بريدي يظهر صورة الضبع المخطط، وأن تتبنى بعض المحميات الطبيعية الضبع شعارا، والعمل على بناء وتجهيز مستشفى خاص لمعالجة الحيوانات البرية ومن بينها الضبع، ودعم المراكز الموجودة مؤقتا، ولا سيما منها مركز التعرف على الحيوانات البرية والمحافظة عليها Animal Encounter في مدينة عاليه لما قدمه من خدمات في علاج الضباع المصابة، وتبني عمليات إكثارها في المركز، وإشراكه في الحملة الوطنية إلى جانب جمعية "الجنوبيون الخضر" التي تبنت حماية الضبع كقضية بيئية في الجنوب اللبناني، و"جمعية غدي" التي راكمت قاعدة بيانات حول هذا الحيوان اللاحم".

وشدد على انه من "المهم أن نتحرك سريعا، خصوصا وأنه تم قتل ضبعين يوم أمس الأول في منطقة عكار، والتعديات مستمرة، ونحن في سباق مع الوقت، فخسارة الضبع تعني مصائب وويلات لن نكون في منأى عنها".

وختم معلنا "سنتوجه بهذا المقترح إلى سائر الجهات المعنية الرسمية والأهلية المعنية، في القريب العاجل".