Lebanon Web Design
اتيح لمتصفحي موقعنا من الهواتف الذكية تبويب خاص يسهل متابعة الأخبار، بينما يبقى التبويب العادي متوفراً من الالواح الالكترونية التي يزيد حجمها عن 7 انش
مقالات مختارة
من يُنقذ الشباب من دوامة الحروب والازمات؟
كريم حسامي

تعصف الازمات السياسية، العسكرية، الاقتصادية، المالية والاجتماعية بكُل دول العالم، لكنها تتخذ اشكالا مختلفة في كل دولة.

وهذه الازمات التي يعيشها العالم منذ فترة طويلة بسبب نظام الراسمالية تؤثر سلبا في الافراد، خصوصا الشباب.
تُصعّب هذه الازمات حياة الجيل الشاب: فإذا أراد الاعتماد على نفسه في تسديد اقساطه الجامعية على سبيل المثال، فإنه سيجد نفسه امام حائط مسدود اذا لم تكن لديه وظيفة جيّدة المردود. وهنا يضطر الى الاعتماد على اهله، ما يُفاقم المشكلة ويزيد تشعّباتها.
واذا كان الاهل عاجزين عن مساندة اولادهم ماديا في المرحلة الجامعية، يكون الشباب امام خيارات ثلاثة: عدم الالتحاق بالكلّية، العمل المضني لتسديد الاقساط الجامعية، او الاكتفاء بايجاد وظيفة وعدم التسجيل في الجامعة.
ولا شكّ في انّ هذا الوضع المادي الصعب ليس جديدا، بل كان ينسحبُ ايضا على اجيال سابقة، ايام اهلنا والجدود.
فالوضع الاقتصادي لم يكن يوماً على ما يُرام، لكنه ازداد تعقيدا وباتت تشعّباته لا تُحصى. ففي الماضي، تحديدا في ستينات القرن الماضي وسبعيناته، او حتى في ثمانيناته وتسعيناته، لم تكن هناك صعوبة في الحصول على وظيفة يمكن من خلالها للشخص ان يستقل مادياً بالمطلق، اما الان، فاصبح الوضع كارثياً لان نسبة البطالة في بعض الدول تتخطى 35 في المئة. هذا الرقم وحده يظهر مدى الكارثة بالنسبة الى الشاب الذي لم يعد مستغربا ان يضطر الى العمل في ميادين لا تتوافق مع تخصصه الجامعي وان يتقاضى راتبا لا يتيح تحقيق التطلعات.
وما ازمة شراء العقارات سوى وجه من اوجه دوامة الازمات التي يعيشها شبابنا في لبنان وخارجه.

كل شيء كان رخيصاً! فقيمة المال والطعام والكهرباء والماء ومتطلّبات الحياة وكلفة الهاتف والسيارة الخ، كانت بسيطة مقارنةً باليوم حيث تجد ان كل شيء قيمته عالية جدا بنحو لا يمكن تحمّله.
هناك اشخاص يضطرون الى تقسيط ثمن ابسط الاشياء كالهاتف مثلاً، فيما اشخاص اخرون فاحشو الثراء لا يشعرون بهذه المعاناة.
الحروب والازمات تُواصل التأثير سلبا في حياة المواطن وسط غياب الخطط الناجعة لانقاذ شبابنا. واكثر المناطق تضررا في الوقت الحالي هو الشرق الاوسط، في وقت لا تزال اموال الدول تصرف الاموال على الحروب بدلا من استثمارها في حقول التنمية.

وضع لبنان في كل المجالات صعب جداً، ما يُعقّد الامور اكثر فأكثر.
هذا الوضع ينسحب ايضاً على تفكير اي شاب في الزواج وبناء عائلة.
واصبحت الماديات جزءا كبيرا من الحياة وتعرقل الكثير من المشاريع.
اصبحت الاشياء مادية والشخص يُفكّر مادياً قبل كل شيء، واعتقد ان هذا اسوأ امر حصل للبشرية على الاطلاق لانه يمكنه ان يضر بطبيعة الانسان، ولذلك لا يمكن تحميل جيلِنا مسؤولية كل هذه العيوب في العالم... على امل ان تتحسّن الاوضاع في قابل الاعوام.
 

ق، . .

مقالات مختارة

18-12-2017 06:52 - نبيه برّي... "الاستاذ" 18-12-2017 06:50 - "داعش" تُبدِّل ساحاتها وتُبقي على وظيفتها 18-12-2017 06:46 - لماذا قام الحريري بتحييد سامي الجميل عن الصراع؟ 18-12-2017 06:44 - هل ندِم جعجع على ترشيح عون؟ 18-12-2017 06:41 - مكاسب "الأزرق" و"البرتقالي" من التحالف الإنتخابي 18-12-2017 06:33 - ملاحظات رئاسية! 18-12-2017 06:30 - تلامذة نازحون يحتلّون "شوارع"... هرج ومرج وتضارُب بالسكاكين 18-12-2017 06:27 - الإختيار الإلزامي بين أوسلو وكراكاس 18-12-2017 06:17 - في "مشكلة" العبادي 18-12-2017 06:15 - الموسم الانتخابي و"معترك تسييسه" مع انطلاقة العدّ العكسيّ له
18-12-2017 06:12 - حزب الله أطلق "نفير" الانتخابات على وقع توسع "الائتلاف الدولي" ضدّه 18-12-2017 06:09 - أسبوعان على تصفية علي عبدالله صالح 17-12-2017 07:07 - العرب وإسرائيل 17-12-2017 07:06 - شكراً ترامب لقد وحّدت الصفوف..! 17-12-2017 06:58 - عيون وآذان "ماكرون ينفذ ما عجز ترامب عنه" 17-12-2017 06:57 - في أن الأساطير ليست واقعاً 17-12-2017 06:56 - موسم القدس الذي لا يُفوّت 17-12-2017 06:52 - ترامب يقود الجمهوريين إلى خسارة الكونغرس 17-12-2017 06:51 - الأمر الواقع ... في سوريا أيضاً! 17-12-2017 06:43 - قيادة المرأة والسينما ... ماذا بعد؟ 17-12-2017 06:42 - إدارة ترامب والكلام الجميل عن إيران 17-12-2017 06:41 - فلسطين ستتحرر بإذن الله! 16-12-2017 07:11 - أيقونة المطران أندره حداد 16-12-2017 07:10 - الحريري يعمل على تقريب وجهات النظر ولقاء بين فرنجية وباسيل 16-12-2017 07:06 - في فمه.... صخرة ! 16-12-2017 07:06 - روسيا عرابة التسويات 16-12-2017 07:05 - اشارة فرنسية ألزمت الحريري ابتلاع «البحصة» 16-12-2017 06:53 - تحالف رباعي 16-12-2017 06:46 - الحريري: «القوات» حليفتنا! 16-12-2017 06:44 - سياسات مُتضاربة بين «الفدرالي» والكونغرس 16-12-2017 06:43 - كيف يقبل لبنان «هِبَات» من دولة خسِرت صفة «العُظمى»!؟ 16-12-2017 06:42 - تسويةٌ حدودها عبور النهر 15-12-2017 07:16 - ما قبل عرسال ليس كما بعدها 15-12-2017 06:58 - قرار الحكومة بعدم التعاطي مع النظام السوري سقط 15-12-2017 06:56 - لبنان يتلقى «نصائح» أميركية «مسمومة» 15-12-2017 06:55 - الخيبة من بوتين بعد ترامب 15-12-2017 06:38 - الحريري: "القوات" حليفتنا! 15-12-2017 06:37 - الدول "التحريفيّة" و"المُتحايلة" في عقيدة ترامب 15-12-2017 06:35 - ترامْبْ: أوْ فَتى العروبة الأغرّ 15-12-2017 06:34 - قصة "نوم" جعجع على وسادة "كوابيس" الحريري 15-12-2017 06:28 - ما هي المكاسب التي حصَّلها لبنان في رخصتَي النفط؟ 15-12-2017 06:21 - جرعات دعم مستمرة للبنان السياسي و"العسكري" 15-12-2017 06:11 - بوتين الأميركي... 15-12-2017 06:10 - قِمَمْ ! 14-12-2017 06:59 - موسكو وباريس تتسابقان على "تركة" واشنطن 14-12-2017 06:51 - جُهود كثيفة لإنجاح تحالف «المُستقبل» و«الوطني الحُرّ» 14-12-2017 06:51 - الجبير «سرّب» لرئيس الحكومة معلومات عن «الخونة» 14-12-2017 06:48 - التحالف الخماسي لن يحصل لأن الحريري لن يجتاز الخط الأحمر لمحمد بن سلمان 14-12-2017 06:29 - الأوروبيّون للبنان: طبِّقوا الإلتزامات 14-12-2017 06:27 - لهذه الأسباب تأجَّل "بَق البحصة"!
الطقس