2018 | 09:13 تموز 21 السبت
الحواط: متمسكون بسياسة النأي بالنفس تجاه الحرب السورية وازمات المنطقة ولن نقبل بالتطبيع السياسي مع النظام السوري | "قوى الامن": توقيف 106 مطلوبين بجرائم مختلفة وضبط 845 مخالفة سرعة زائدة أمس | "التحكم المروري": جريح نتيجة تصادم بين شاحنة ودراجة هوائية على الاوتوستراد الشرقي صيدا بالقرب من السبينس | في الضاحية... مسلحان يفتحان النار على شبان ووقوع اصابات | دمشق تطالب بيروت بالتنسيق في ملف عودة النازحين | حزب الله يحتفي بعودة 6 مقاتلين كانوا محاصرين في كفريا والفوعة | انقلاب جميل السيّد؟ | مَن يستهدف الموسم السياحي في لبنان؟ | قتيل يخرق الهدوء الأمني في بعلبك... تفاصيل ما حصل | الوثيقة السرية لمراكز إيواء السوريين | دفعة جديدة من النازحين تتحضر للعودة | النازحون السوريون... ما بين التواصل مع النظام وعدمه |

هذا ما سيعلنه الحريري قريباً

الحدث - السبت 02 كانون الأول 2017 - 06:12 - انطوان غطاس صعب

بعد عودة رئيس الجمهورية العماد ميشال عون من إيطاليا، وبعد عودة رئيس الحكومة سعد الحريري من فرنسا، يتوقع أن تتبلور نتائج المشاورات التي أجراها عون منتصف الأسبوع المقبل، بعد معلومات نقلها أحد النواب عن رئيس المجلس النيابي نبيه بري مفادها أن الصيغة التي ستُعتمد والتي ستدفع رئيس الحكومة العودة عن استقالته باتت جاهزة.

هذه الصيغة تتمثّل باعتماد سياسة النأي بالنفس وعدم التدخل بشؤون الدول العربية، وهذا الأمر أضحى شبه جاهز ليعلنه الرئيس الحريري خلال الأيام المقبلة وتحديداً بعد عودة رئيس الجمهورية من زيارته إلى روما.
وسيقوم الرئيس الحريري بسلسلة اتصالات ومشاورات مع السعودية ودول معنية بالملف اللبناني مثل فرنسا ومصر، والأجواء التي وصلت من هذه الدول إيجابية.
ومن هذا المنطلق جاءت مواقف الرئيس بري المتفاءلة، وصولاً إلى ما أعلنه الرئيس عون من خلال حديثه لصحيفة إيطالية، كذلك أن الاتصالات الفرنسية مستمرة وبعيداً عن الأضواء، ما يعني أن الأمور باتت في لمساتها الأخيرة.