2018 | 03:24 حزيران 23 السبت
مونديال 2018: انتهاء المباراة بفوز سويسرا على صربيا بنتيجة 2-1 | حريق داخل محل وسط سوق بعلبك التجاري | سويسرا تتقدم بهدفين لهدف أمام صربيا | "الوكالة الوطنية": اصابة طفلة برصاصة طائشة في عكار | الإتحاد الأوروبي يحذر من كارثة انسانية في منطقة درعا | غرق شابين عند السنسول البحري في جبيل والبحث جار عنهما | نيجيريا تتغلب على إيسلندا بهدفين دون مقابل في المرحلة الثانية من البطولة | مصادر لـ"المنار": الاجواء الايجابية التي بثها الحريري لا زالت شعارات | مصادر لـ"المنار": المسودة التي قدمها الحريري الى عون تنص على ان القوات ستحصل على 4 وزارات من بينها وزارة سيادية | نيجيريا تسجل هدفا جديدا بمرمى ايسلندا وتزيد من تقدمها 2-0 | إنطلاق الشوط الثاني بين نيجيريا وايسلندا | انتهاء الشوط الاول بين نيجيريا وأيسلندا بالتعادل السلبي |

عملية "أيام الهدوء" في الغوطة الشرقية في سوريا مستمرة

أخبار إقليمية ودولية - الجمعة 01 كانون الأول 2017 - 14:40 -

أعلن مصدر دبلوماسي، اليوم الخميس، أن التطبيق العملي لهدنة "أيام الهدوء" في الغوطة الشرقية في سوريا سيستمر، لأن هذا ساعد على إيصال قوافل إنسانية.

وقال المصدر لـ"سبوتينك": "التطبيق العملي لـ"أيام الهدوء" (الهدنة) في الغوطة الشرقية في سوريا يمكن أن يستمر. بفضل ذلك تم إحراز وصول قافلة إنسانية كبيرة مشتركة للأمم المتحدة والهلال الأحمر السوري، يوم 29 تشرين الثاني/ نوفمبر، إلى المنطقة".

وأضاف المصدر، أنه تم خلال "أيام التهدئة" في 28 و29 تشرين الثاني/ نوفمبر، تسجيل انتهاكات في الغوطة الشرقية، تتعلق "بإطلاق نار استفزازي" باتجاه القوات الحكومية من قبل جماعة "جبهة النصرة" الإرهابي والمجموعات المرتبطة بها.

هذا وكان رئيس المركز الروسي للمصالحة في سوريا، الفريق سيرغي كورالينكو، دعا جميع أطراف النزاع لمنع أي انتهاك لوقف العمليات القتالية والتقيد بـ"نظام الهدنة" يومي 28 و29 تشرين الثاني/ نوفمبر، في منطقة خفض التصعيد بالغوطة الشرقية. ووفقاً للعسكريين الروس، قد تساهم هذه الإجراءات بخفض التوتر في الجزء الغربي من الغوطة الشرقية، حيث تقوم مجموعات إرهابية بتكثيف قصف المناطق التي تقع تحت سيطرة الحكومة السورية.

هذا وأنشأت في سوريا حتى الآن أربع مناطق لخفض التصعيد: واحدة في إدلب، بما في ذلك جزء من محافظة حماة، والثانية إلى الشمال من حمص، والثالثة في منطقة الغوطة الشرقية في ضواحي دمشق، والرابعة في محافظة درعا على الحدود السورية مع الأردن.