2018 | 05:33 تشرين الثاني 17 السبت
الخارجية الأميركية: الوحدة في الخليج ضرورية لمصالحنا المشتركة المتمثلة في مواجهة النفوذ الخبيث لإيران | مندوب فرنسا: ندعو كافة الاطراف اليمنية إلى التفاعل مع المبعوث الأممي | مندوب بريطانيا في الأمم المتحدة: سنطرح مشروع قرار بشأن اليمن في مجلس الأمن الدولي يوم الاثنين | المدير التنفيذي لبرنامج الغذاء العالمي: لا بد من تحرك فوري لحماية الشعب اليمني | بيسلي: في اليمن 8 ملايين أسرة بحاجة للمساعدة | عضو مجلس الشيوخ تيد يونغ: مشروع قانون محاسبة السعودية يضمن مراقبتنا للسياسة الأميركية في اليمن | مبعوث الأمم المتحدة لليمن: الأطراف المتحاربة توشك على إبرام اتفاق بشأن تبادل السجناء والمحتجزين | متحدثة باسم وزارة الخارجية الأميركية: استئناف صادرات خام كركوك من العراق خطوة مهمة في مسعى لكبح صادرات إيران النفطية | الحريري: أنا أتأمّل بالخير اذا حلّت مشكلة الحكومة والحل ليس عندي انما عند الاخرين | الحريري في مؤتمر ارادة الحل الحكومي: صحيح أننا حكومة تصريف أعمال ورئيس مكلف لكن هدفنا الاساسي أن نطوّر البلد ولدينا فرصة ذهبية لتطويره خاصة بعد مؤتمر سيدر | غريفيث: لا شيء يجب أن يمنعنا من استئناف الحوار والمشاورات لتفادي الأزمة الإنسانية | تصادم بين سيارتين بعد جسر المشاة في الضبيه باتجاه النقاش والاضرار مادية و دراج من مفرزة سير الجديدة في المحلة للمعالجة |

وزير الاقتصاد الفرنسي: تقدم في المحادثات مع الصين

أخبار إقليمية ودولية - الجمعة 01 كانون الأول 2017 - 13:15 -

أعلن وزير الاقتصاد الفرنسي برونو لومير ان "باريس وبكين صادقتا اليوم على خطة عمل مالية تتيح للمصارف الفرنسية الحصول على تراخيص من أجل اصدار سندات مالية في الصين"، مشيرا الى "تقدم في الاتجاه الصحيح بين البلدين".

وقال لومير في مؤتمر صحافي في بكين اثر الحوار الاقتصادي والمالي الخامس على مستوى عال بين فرنسا والصين :"تبنينا اليوم خطة عمل مالية فرنسية صينية مهمة وتشكل مرحلة جديدة في العلاقات الاقتصادية بين بلدينا".

وتابع "نحن نتقدم في الاتجاه الصحيح"، بينما اشار نائب رئيس الوزراء الصيني ما كاي الى "تقدم ملحوظ".

وأوضح ان "الصين وافقت على تشجيع منح تراخيص حتى تتمكن مصارفنا من المشاركة وحتى من القيام باصدار سندات صينية".

واضاف لومير :"ان بكين ذكرت خلال الاجتماع الذي هدف الى الاعداد لزيارة الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون الى الصين في مطلع 2018، برغبتها في تطبيق انفتاح اكبر على صعيد الوساطة في الاوراق المالية".

وتابع انها "نقطة ايجابية جدا لمصارفنا بات بامكانها ان تتمتع بالغالبية في شركات السمسرة بعد ان مشاركتها محصورة حتى 49%".

من جهته، أوضح ان "البلدين سيوسعان انفتاح الاسواق المالي في الاتجاهين وسيعززان التعاون في مجال الضوابط المالية".