2018 | 14:55 أيار 24 الخميس
الحزب الحاكم في تركيا: نعمل من أجل قيادة جديدة وشرعية في سوريا | نديم قسطه: الانتخابات النيابية لا تشبه الرئيس عون ولا تشبه العهد لا من قريب ولا من بعيد وأطلب من الرئيس المؤتمن على الدستور إظهار الحق فيما حدث | إعلان سقطرى اليمنية محافظة منكوبة بعد إعصار ماكونو | مطار بن غوريون الإسرائيلي يعلن حالة الطوارئ بسبب تصاعد دخان من طائرة ألمانية على متنها 89 شخصاً | إطلاق سراح موظفة الأمم المتحدة المختطفة في أفغانستان | معهد الأسلحة النووية: بيونغ يانغ لم تتعاون في المجال النووي مع إيران أو سوريا | النائب هادي ابو الحسن عبر "تويتر": كفى تذاكيا من البعض... حكومة ثلاثينية وثلاثة وزراء للقاء الديموقراطي ونقطة على السطر | "الجديد": القائم بأعمال السفارة السعودية وليد البخاري خصّ الرئيس بري بزيارة إلى عين التينة لتهنئته وحمّله الرئيس بري تحيته لخادم الحرمين الشريفين | السفير الايراني غادر الخارجية من دون الادلاء بتصريح وباسيل يلتقي في هذه الاثناء السفير القطري | 68 نائبا سموا الحريري لتشكيل الحكومة حتى الساعة و14 امتنعوا عن التسمية والقومي اودع الاسم للرئيس عون | اسعد حردان من بعبدا باسم الكتلة القومية الاجتماعية: قلنا للرئيس عون ما عندنا ووضعنا اسم الرئيس المكلف تشكيل الحكومة عنده | بولا يعقوبيان: لم أقبل السفير السوري علي عبد الكريم علي أمس ولا اليوم ولا غدا لأنني ببساطة لم أقابله في حياتي ولا معرفة شخصية بيننا |

وزير الاقتصاد الفرنسي: تقدم في المحادثات مع الصين

أخبار إقليمية ودولية - الجمعة 01 كانون الأول 2017 - 13:15 -

أعلن وزير الاقتصاد الفرنسي برونو لومير ان "باريس وبكين صادقتا اليوم على خطة عمل مالية تتيح للمصارف الفرنسية الحصول على تراخيص من أجل اصدار سندات مالية في الصين"، مشيرا الى "تقدم في الاتجاه الصحيح بين البلدين".

وقال لومير في مؤتمر صحافي في بكين اثر الحوار الاقتصادي والمالي الخامس على مستوى عال بين فرنسا والصين :"تبنينا اليوم خطة عمل مالية فرنسية صينية مهمة وتشكل مرحلة جديدة في العلاقات الاقتصادية بين بلدينا".

وتابع "نحن نتقدم في الاتجاه الصحيح"، بينما اشار نائب رئيس الوزراء الصيني ما كاي الى "تقدم ملحوظ".

وأوضح ان "الصين وافقت على تشجيع منح تراخيص حتى تتمكن مصارفنا من المشاركة وحتى من القيام باصدار سندات صينية".

واضاف لومير :"ان بكين ذكرت خلال الاجتماع الذي هدف الى الاعداد لزيارة الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون الى الصين في مطلع 2018، برغبتها في تطبيق انفتاح اكبر على صعيد الوساطة في الاوراق المالية".

وتابع انها "نقطة ايجابية جدا لمصارفنا بات بامكانها ان تتمتع بالغالبية في شركات السمسرة بعد ان مشاركتها محصورة حتى 49%".

من جهته، أوضح ان "البلدين سيوسعان انفتاح الاسواق المالي في الاتجاهين وسيعززان التعاون في مجال الضوابط المالية".