2018 | 16:28 آب 20 الإثنين
ارسلان: حريصون على اطيب العلاقات مع الجميع لكن ليس على حساب مصالحنا كدولة وشعب والامور وصلت الى مكان لا نحسد عليه على الاطلاق | ارسلان: كيف يمكن حل موضوع اللاجئين من دون التعاطي مع الدولة السورية؟ ونثمّن جهود الدولة الروسية لحل هذه الازمة | جريح نتيجة تصادم بين سيارتين على طريق غاليري سمعان الحدث | الرئيس عون مهنئا اللبنانيين بعيد الاضحى: لاستلهام معانيه وتقديم مصلحة البلاد العليا على ما عداها من مصالح | الرئيس عون: الظروف تفرض تضافر الجهود لتمكين لبنان من مواجهة التحديات وانجاز الاستحقاقات وأبرزها تشكيل حكومة جديدة | وزارة الصحة السعودية: لم تسجل أي حالات وبائية في موسم الحج هذا العام حتى الآن | وزير الداخلية التركي: الأمن يحاول عبر إجراء تحليلات تقنية الوصول إلى هوية السيارة التي أُطلق منها النار على السفارة الأميركية والأشخاص | طفل بحاجة ماسة الى بلاكيت دم من فئة O+ او O- في مستشفى الروم- الاشرفية للتبرع الرجاء الاتصال على 03322661 | "التحكم المروري": تعطل صهريج على جسر الدورة المسلك الغربي وجاري العمل على تسهيل السير في المحلة | الحريري: أطيب التمنيات للبنانيين عموماً والمسلمين خصوصاً بمناسبة عيد الاضحى المبارك أعاده الله على بلدنا بالخير والاستقرار والامان | رودولف عبود: نرفض رفضا قاطعا ما يتعرض له بعض الاساتذة من صرف تعسفي بعد اقرار القانون 46 العام الماضي | حركة المرور كثيفة على الكورنيش البحري والاوتوستراد الشرقي وضمن الطرقات الداخلية صيدا |

وزير الاقتصاد الفرنسي: تقدم في المحادثات مع الصين

أخبار إقليمية ودولية - الجمعة 01 كانون الأول 2017 - 13:15 -

أعلن وزير الاقتصاد الفرنسي برونو لومير ان "باريس وبكين صادقتا اليوم على خطة عمل مالية تتيح للمصارف الفرنسية الحصول على تراخيص من أجل اصدار سندات مالية في الصين"، مشيرا الى "تقدم في الاتجاه الصحيح بين البلدين".

وقال لومير في مؤتمر صحافي في بكين اثر الحوار الاقتصادي والمالي الخامس على مستوى عال بين فرنسا والصين :"تبنينا اليوم خطة عمل مالية فرنسية صينية مهمة وتشكل مرحلة جديدة في العلاقات الاقتصادية بين بلدينا".

وتابع "نحن نتقدم في الاتجاه الصحيح"، بينما اشار نائب رئيس الوزراء الصيني ما كاي الى "تقدم ملحوظ".

وأوضح ان "الصين وافقت على تشجيع منح تراخيص حتى تتمكن مصارفنا من المشاركة وحتى من القيام باصدار سندات صينية".

واضاف لومير :"ان بكين ذكرت خلال الاجتماع الذي هدف الى الاعداد لزيارة الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون الى الصين في مطلع 2018، برغبتها في تطبيق انفتاح اكبر على صعيد الوساطة في الاوراق المالية".

وتابع انها "نقطة ايجابية جدا لمصارفنا بات بامكانها ان تتمتع بالغالبية في شركات السمسرة بعد ان مشاركتها محصورة حتى 49%".

من جهته، أوضح ان "البلدين سيوسعان انفتاح الاسواق المالي في الاتجاهين وسيعززان التعاون في مجال الضوابط المالية".