2018 | 18:38 تشرين الثاني 14 الأربعاء
باسيل: مباركة المصالحة بين المردة والقوات برعاية بكركي وكل مصالحة لبنانية اخرى فكيف اذا اتت لتختم جرحاً امتدّ 40 عاما ولتستكمل مساراً تصالحيّاً بدأ مع عودة العماد عام 2005 | "الوكالة الوطنية": طريق عيناتا - الأرز سالكة للسيارات المجهزة ورباعية الدفع بسبب تراكم الثلوج | حزب الله: انتصار غزة على العدو هو ثمرة لصمود الشعب الفلسطيني ووحدة فصائل المقاومة | الحريري: المصالحة بين القوات اللبنانية وتيار المردة صفحة بيضاء تطوي صفحات من الألم والعداء والقلق | بيان المصالحة: عزاؤنا الوحيد أن تضحيات الشهداء أثمرت هذا اللقاء التاريخي بعيداً عن أي مكاسب سياسية ظرفية | بيان المصالحة: يعلن تيار المردة وحزب "القوات" إرادتهما المشتركة في طي صفحة الماضي الأليم مع التأكيد على ضرورة حلّ الخلافات والتوجه إلى أفق جديد | بيان المصالحة: يلتقي في بكركي وبرعاية الراعي رئيس "تيار المردة" سليمان فرنجية ورئيس "القوات" سمير جعجع ترسيخاً لخيار المصالحة الثابت والجامع | كوريا الجنوبية تعلن انخفاض صادراتها النفطية من إيران إلى صفر في تشرين الاول الماضي مقابل 1.7 مليون برميل العام الماضي | مجلس الأمن يصوت بالاجماع لرفع العقوبات عن إريتريا | انتهاء اللقاء بين الراعي وجعجع وفرنجية في بكركي | خلوة في هذه الأثناء تجمع البطريرك الراعي وجعجع وفرنجية | البطريرك الراعي في كلمة خلال لقاء المصالحة بين فرنجية وجعجع في بكركي: ما أطيب وما أجمل أن يجلس الأخوة معاً |

تقرير أممي: صواريخ الحوثيين على السعودية إيرانية الصنع

أخبار إقليمية ودولية - الجمعة 01 كانون الأول 2017 - 12:46 -

قال تقرير سري أعده مراقبو العقوبات بالأمم المتحدة أن بقايا 4 صواريخ باليستية أطلقها المتمردون الحوثيون اليمنيون على مناطق في السعودية العام الجاري، تبدو أنها من تصميم وتصنيع إيران.

ونقلت وكالة عالمية مساء الخميس عن تقرير مؤرخ بتاريخ 24 تشرين الثاني/نوفمبر، أعدته هيئة مراقبي الأمم المتحدة المستقلة، أنه "ليس لديها حتى الآن دليل يؤكد هوية الوسيط أو المورّد"، الذي انتهك الحظر المستهدف على السلاح، الذي فرضته المنظمة الدولية في أبريل 2015.

وبحسب التقرير، فإن المراقبين تفقدوا قاعدتين عسكريتين سعوديتين لفحص بقايا الصواريخ التي جمعتها السلطات السعودية بعد الهجمات عليها في 19 أيار/مايو، و22 حزيران/يونيو، و26 تموز/يوليو، و4 تشرين الثاني/نوفمبر، كما تفقد المراقبون أربع "نقاط ارتطام" خلفها هجوم الرابع من نوفمبر، وتم رصد بقايا أخرى للصواريخ فيها".

وأشار المراقبون في تقريرهم أن "خصائص التصميم وأبعاد المكونات التي فحصتها الهيئة، تتفق مع الخصائص والأبعاد التي تم الإبلاغ عنها بالنسبة للصاروخ قيام-1 الإيراني التصميم والتصنيع".

وكانت السفيرة الأمريكية لدى الأمم المتحدة نيكي هالي اتهمت إيران الشهر الماضي بتزويد الحوثيين بصاروخ أطلق على السعودية في تموز/يوليو، وطالبت الأمم المتحدة بتحميل إيران مسؤولية انتهاك قرارين لمجلس الأمن الدولي.

وفيما لم تعلق بعثة إيران لدى الأمم المتحدة على التقرير، تنفي طهران تزويد الحوثيين بالأسلحة، وتقول إن الاتهامات السعودية والأمريكية "لا أساس لها من الصحة".