2018 | 22:19 تموز 15 الأحد
الحواط: تحالفت مع القوات ووضعت يدي بيد جعجع انطلاقا مما يجمعنا | من هو أفضل لاعب في مونديال روسيا؟ | وفاة طفل غرقا في عين الزرقاء | عدوان: لا شيء يمنع من تقاطع في العمل الحكومي والنيابي مع حزب الله | بالصور: الجمهور يقتحم مباراة فرنسا وكرواتيا | إنقاذ 4 أشخاص من الغرق في منطقة صور وانتشل جثة سوري | القاضي نديم غزال يوضح سبب استقالته | ماكرون يهنىء بوتين: تنظيم كأس العالم ممتاز | إدارة "السمايا" توضح حقيقة الخلاف... وتوقيف مطلق النار | فوز فرنسا بكأس العالم للعام 2018 | ترامب عشية لقائه بوتين: روسيا وأوروبا والصين أعداؤنا | بوتين يسلم أمير قطر راية تنظيم كأس العالم 2022 |

بوراك أوزجيفيت ونسليهان أتاغول لم يسافرا لاستلام جائزة EMMY...

أخبار فنية - الجمعة 01 كانون الأول 2017 - 08:41 -

بعد فشل الكثير من المسلسلات التركية بالفوز بجائزة إيمي- EMMY العالمية، فاز أخيراً المسلسل التركي "حب أعمى" الذي أنتج في موسمين، وقام ببطولته الثنائي بوراك أوزجيفيت ونسليهان أتاغول بجائزة أفضل مسلسل أجنبي في مهرجان EMMY الدولي بدورته الـ 45 في نيويورك.

وبهذا يكون "حب أعمى" أول مسلسل تركي يفوز بجائزة عالمية هامة في مجال الدراما، ولم يتمكن بطلاه بوراك أوزجيفيت ونسليهان أتاغول من السفر إلى الولايات المتحدة الأمريكية لتسلم الجائزة، وتسلّمها بدلاً منهما مخرجة العمل هلال سارال ومنتجه كريم شاتاي.

ويعد مسلسل "حب أعمى" من أنجح المسلسلات التركية في الرايتنغ لعامي 2015 و2016 لحفاظ مخرجته على أسلوب التشويق غير المتوقع، وإثرائه بجرعات عالية من الرومانسية بين بطله المهندس كمال وحبيبته الفنانة الموهوبة نيهان التي تضحي بحبها من أجل إنقاذ شقيقها من مكيدة رجل الأعمال الماكر أمير المريض بحبها، والذي يجبرها على الزواج به ونسب ابنتها من كمال إليه.

وبيع مسلسل "حب أعمى" إلى 60 دولة في العالم، لكن نهاية الحلقة الأخيرة من موسمه الثاني أثارت استياء الألاف من متابعيه العرب والأتراك حيث يقتل البطل كمال وأمير بلغم أرضي داس عليه كمال عمداً لإنقاذ نيهان من سجن أمير لها ولابنتهما.

وكشفت الصحافة التركية أن إجراء بولنت أوزجيفيت والد بوراك أوزجيفيت عملية قسطرة عاجلة لعلاج إنسداد في شرايين القلب، جعلت بوراك يفضل مساندة والده خلال عمليته الجراحية وملازمته طوال الوقت في المستشفى، على السفر إلى مدينة نيويورك لاستلام جائزة إيمي.

وقد نجحت العملية، واستقرت صحة والد بوراك أوزجيفيت، وسمح له بمغادرة المستشفى بأي وقت على أن يلتزم الراحة التامة في منزله.