2018 | 12:08 تموز 18 الأربعاء
الوزير المشنوق التقى نظيره السعودي الأمير عبد العزيز بن سعود بن نايف | الاسمر بعد لقائه جعجع: نطالب بتأليف الحكومة بأسرع وقت ممكن على أن تكون حكومة أكفاء خارج إطار المحاصصة والتجاذبات لتتمكن من مواكبة الوضع الإقتصادي الصعب | الطيران الحربي الاسرائيلي يحلّق في أجواء منطقة مرجعيون | مقتل ناشط إيراني شرق محافظة مقتل السليمانية العراقية | الرئيس عون استقبل مدير منظمة الصحة العالمية لإقليم شرق المتوسط الدكتور احمد بن سالم المنظري وممثلة منظمة الصحة العالمية في لبنان الدكتورة ايمان الشنقيطي | التلفزيون السوري: دخول 88 حافلة وعربات إسعاف إلى بلدتي كفريا والفوعة المحاصرتين تنفيذا لاتفاق بإجلاء عدد من أهالي البلدتين | ارسلان: لا نتمثّل في الحكومة إلا من موقعنا الطبيعي بالحصّة الدرزية ولسنا بحاجة لبراءة ذمّة من أحد ولا شهادة من أحد حول رمزية موقعنا الدرزي | الرئيس عون استقبل وفداً من قيادة الجيش دعاه لحضور احتفال عيد الجيش وتقليد السيوف للضباط المتخرجين من الكلية الحربية | ياسين جابر للـ"المستقبل": كلام جميل السيّد جاء في سياق طموحه لزيادة شعبيته بهدف تشكيل كتلة نيابية في الإنتخابات المقبلة | احصاءات التحكم المروري: قتيل و22 جريحا في 19 حادث سير خلال الـ 24 ساعة الماضية | موسكو: رفع المسؤولية عن كييف في قضية سقوط الطائرة الماليزية فضيحة | الشرطة المغربية اعتقلت مواطنا روسيا يبحث عنه الإنتربول بتهمة التورط في الإرهاب |

أهلا بكانون الاول... شهر الأعياد وزحمة السير

خاص - الجمعة 01 كانون الأول 2017 - 06:00 - ليبانون فايلز

اليوم يتقاضى جميع الموظفين في لبنان معاشاتهم، وفي 20 الشهر ايضا يتقاضون معاشاتهم مجددا، اي معاشين في شهر واحد بسبب عيدي الميلاد ورأس السنة. وهذا الأمر سيؤدي الى زحمة في الأسواق للتبضع وشراء الهدايا، والاسواق باتت تنتظر هذا الشهر لتعويض خسائر العام كله.
حالة الاسواق لم تعد كما قبل، لأن القدرة الشرائية للعائلات في ظل تضخم الاسعار باتت صعبة جدا، ولكن في مطلق الأحوال فإن الأسواق تتحرك في شهر كانون الأول بشكل جيد ما يحرك الدورة الإقتصادية في لبنان.
هذا كله في جهة وزحمة السير التي ستقع على رؤوس اللبنانيين في جهة أخرى، فالطرقات انطلاقا من اول اسبوع من شهر كانون الاول ستعج بمئات آلاف السيارات دفعة واحدة، وزحمة السير سترتفع خصوصا حول المجمعات التجارية. ولا شيء بخصوص الطرقات تغير من العام الماضي الذي شهد زحمة سير مخيفة في شهر الاعياد، لأننا لم نر جسرا جديدا او طريقا واحدا تم توسيعه.
الأمور لا تزال كما هي فيما خص الطرقات، لا بل فإن احوالها تراجعت، وفور تساقط نقطة مطر واحدة ستقفل الطرقات بشكل حاد ولن تتحرك السيارات فيها. وقوى الامن الداخلي المولجة بالسير في لبنان عاجزة عن فعل اي شيئ، وهي لا يمكنها ان تحمل السيارات على اكتافها او ان تؤمن نقل عام او ان توسع الطرقات وتبني الجسور، بل ان المخول بهذه الامور هي الدولة اللبنانية ككل وهي تقاعست عن هذا الامر وانشغلت بتعبيد طرقات المنازل الفرعية تحضيرا للإنتخابات.
إنه شهر كانون الاول شهر الأعياد وزحمة السير، وهو الشهر الذي سيقضي فيه المواطن نصف ايامه في الطرقات عالقا في زحمة خانقة قاتلة تنهك جسمه وتحرق اعصابه.