Lebanon Web Design
اتيح لمتصفحي موقعنا من الهواتف الذكية تبويب خاص يسهل متابعة الأخبار، بينما يبقى التبويب العادي متوفراً من الالواح الالكترونية التي يزيد حجمها عن 7 انش
أخبار اقتصادية ومالية
الثورة الابتكارية: ما الذي وفرته نقاط الكم (نقاط الكوانتم) للاختراق في مجال الطب

لا يمكن تصور الطب الحديث بدون التقنيات الابتكارية.دائما العلماء يبحثون و يصممون مواد جديدة و اساليب لاستخدامها. الجزيئات الابتكارية ذات الاحجام الاقل من واحد بالعشرة من الالف من قطر شعرة الانسان – نقاط الكم ( نقاط الكوانتم) – وفرت اختراق علمي في التشخيص و الصيدلة. الجامعة القومية للبحوث النووية " معهد موسكو للفيزياء و الهندسة" "ميفي" بشكل فعال تدرس امكانيات استخدام نقاط الكم في مجال الطب البيولوجي.

نقاط الكم ( ايضا تسمى " الذرات الاصطناعية") – هي بلورات نصف موصلة ذات حجم صغير, حيث ان الاليكترونات محدودة الحركة بداخلها في القياسات الثلاثة. هذا يقارن بالكرة الموجودة في العلبة , التي يمكن ان تتواجد بين جدرانها. مصطلح " الكم" في هذه الحالة يعني , ان الصفات المختلفة لهذه النقاط , مثل العدسية و الكهربائية تتغير بموجب حجمها.

تم اكتشاف نقاط الكم في الخمسينات من القرن العشرين. كانت لفترة طويلة كائنات سلبية لدراسة الفيزيائيين. بعد ذلك تعلم الكيميائيون تجميع نقاط الكم, عبر تحديد الاحجام و التحكم بهذا النمط بخصائصهم الفيزيائية و الكيميائية. لكن استخدام نقاط الكم في البيولوجيا والطب ابتدا بعد ان اكتشفت وسيلة تذويبها بالماء و السوائل البيولوجية و ايضا مراقبة حجمها, بما يعني تحديد خصائصها الفيزيائية ايضا اثناء عملية انشائها.

غالبا ما كانت تستخدم نقاط الكم الغروية بالطب – البلورات الابتكارية المحصول عليها عن طريق المركب الكيميائي عالي الحرارة. في البيئة المسخنة التي تحتوي على مرحلتين طوريتين او اكثر, حيث يرشون المكونات مع الكواشف الكيميائية الضرورية. بالنتيجة يحصل تفاعل كيميائي سريع مع تشكيل نواة المرحلة الطورية الصلبة. هذه هي اسس لبلورات نقاط الكم. فيما بعد تنمو الجزيئات و مع ذلك يتحكم بحجمهم بدقة حتى 10%. الحجم المتوسط لنقاط الكم الملائم للاستخدام في الطب يشكل من اثنينو نصف حتى خمسة نانومتر.تعتمد الخصائص العدسية على الحجم: اثناء الاشعاع الخارجي على البلورات الابتكارية فانها تضيء بضؤ بنفسجي, اما الكبرى – بالاحمر.

العوائق الرئيسية لادخال معظم الجزيات الابتكارية لجسم الانسان – دقتها بالنسبة للخلايا الحية, بغض النظر عن اي عنصر كيميائي يدخل في مكوناتها. الحديث يدور عن السموم الابتكارية (التأكسدات). الجزيئات الابتكارية تمتلك احجاما ضغيرة جدا على غرار حجم الجزيئات البيولوجية. يلصقون بالبلورات الابتكارية بروتيناتنا الخاصة, و مع ذلك يقلبونها راسا على "عقب"الامر الذي يؤدي الى ردة فعل شديدة في نظام المناعة الذي يحاول تدمير البروتين " الغريب".
الجزيئات الابتكارية يمكن ات تصبح مراكزا لتشكيل خيوط (الياف) و بروتينات ملتوية بشكل كروي تشبه اللوحات اللواتي تتكون اثناء مرض الزهايمر و القادرة على توقيف نقل النبضة العصبية. مع " جاذبية" البروتينات فان البلورات الابتكارية تكافح بشكل مختلف. مثال, يحاولون في الجامعة القومية للبحوث النووية " معهد موسكو للفيزياء و الهندسة" "ميفي" ان يعملوا سطح الجزئيات الى حد اقصى " غير جذاب" من اجل تلصيق البروتينات و ايضا تجنب التصاقها. و مع ذلك يجب ان يكون حجمها ضمن الاحجام المحددة (2,5 – 5 نانومتر), من اجل اخراج البلورات من الجسم باحتمالية قريبة من 100%. 

"على الارجح انه لا يمكن حل مشكلة سموم المواد الابتكارية. لكن بوادر استخدامها في الطب دائما تحدد بمقارنة الخصائص السلبية و الايجابية, اللواتي من الممكن استخدامها في التشخيص و العلاج. من الواضح ان الادوية المضادة للاورام تشكل تهديدا كبيرا لصحة انسجة الجسم, لكن يستحال تدمير الورم بطريقة اخرى! لذلك فان مهمة الفنيين البيولوجيين الابتكاريين تتلخص في تخفيض تاثير الماد السامة على صحة الخلايا و الجسم. لكن نضطر ان نغامر من اجل ان نحصل في النهاية على فرص اكثر لانقاذ حياة و صحة الانسان", - قالوا الى ريا نوفوستي كل من ايغور نابييف رئيس مختبر الهندسة البيولوجية الابتكارية التابع للجامعة القومية للبحوث النووية " معهد موسكو للفيزياء و الهندسة" "ميفي" و البروفيسور شامبان اردين من جامعة ريمسكي (فرنسا).

في الوقت الحالي يصممون في الجامعة القومية للبحوث النووية " معهد موسكو للفيزياء و الهندسة" "ميفي"مشروعا لانشاء الناقلات التي تحتوي على ميكروكابسولات معبئة بالدواء و جدرانها تحتوي على جزئيات ابتكارية مغناطيسية و فضية و ايضا نقاط الكم المشعة و الفلورسنت. بفضل الاخيرة فان الكابسولات تضيء الامر الذي يمكن من تسجيل مكان تواجدها اما الجزيئات يتحكم بها من خلال المغناطيس عبر تحريك الكابسولة كلها الى موقع الورم. بمساعدة الحقل المغناطيسي المتناوب او حقل الموجات الفوق صوتية يمكن تسخينها و فتحها في تلك اللحظة عندما تصل الى الهدف.

يلاحظ, ان نقاط الكم لا "تتعايش" في مرحلة البحوث:على اساس البلورات الابتكارية يصممون عمليا و بشكل حيوي اجهزة محددة للاستخدام. حاليا ينشؤون في الجامعة القومية للبحوث النووية " معهد موسكو للفيزياء و الهندسة" "ميفي" سلسلة كاملة من المعدات القادرة على اكتشاف بآن واحد كمية كبيرة من مسببات الامراض. هذه المعدات تقدر ان تحدد عددا من الاوباء فقط بجرعة واحدة من الهواء. يخطط لانشاء سلسلة من هذه المعدات خلال الاعوام 2019 – 2020 م.
 

ق، . .

أخبار اقتصادية ومالية

15-12-2017 08:32 - تركيا ترفع أسعار الفائدة بأقل من التوقعات.. والليرة تتراجع 15-12-2017 08:27 - النفط الكويتي ينخفض 2% 15-12-2017 08:24 - الاتحاد الأوروبي يمدد العقوبات الاقتصادية على روسيا 14-12-2017 20:42 - بالفيديو: دبي تفتتح حديقة بقيمة مليار درهم 14-12-2017 17:38 - ما الفرق بين MATE 9 وMATE 10 Pro؟ 14-12-2017 16:55 - جيل جديد من الشركات الاستشارية المتميزة يرى الضوء: غراي ماتر تطلق أعمالها في لبنان 14-12-2017 16:40 - أوجيرو: تحوير كابل رئيسي في بحمدون 14-12-2017 14:38 - شركة "نوفاتيك" الروسية تفوز بحقوق تشغيل جزء من القطاع النفطي في لبنان 14-12-2017 12:51 - تحذير هام من وزارة العمل لمكاتب استقدام العاملات... 14-12-2017 12:36 - الصفدي: لإدراج طرابلس في الخطة الاقتصادية الشاملة التي تضعها الحكومة
14-12-2017 12:03 - الحاج حسن: لاستثمار المال النفطي في تنمية الاقتصاد والانتاج والصناعة والابتكار" 14-12-2017 11:22 - حركة مرفأ بيروت: دخول 8 بواخر ومغادرة 11 14-12-2017 08:23 - الفيدرالي الأميركي يرفع الفائدة للمرة الثالثة في 2017 14-12-2017 08:21 - بالصور.. سيارة إماراتية خارقة بـ1.5 مليون دولار 14-12-2017 08:20 - النفط يصعد بدعم استمرار إغلاق خط أنابيب 14-12-2017 08:17 - بنك الصين يوقع اتفاق تمويل مع منطقة صناعية بالإمارات 14-12-2017 08:16 - 3 بنوك مركزية خليجية تقرر رفع أسعار الفائدة 13-12-2017 16:51 - ألفا تقيم المعرض الثالث لمنحوتات من صنع تلامذة المدرسة اللبنانيّة للضّرير والأصم 13-12-2017 14:37 - وزير المال استعرض الأوضاع المالية والاقتصادية مع ضيوفه 13-12-2017 14:35 - اسعار الدولار واهم العملات الاخرى 13-12-2017 13:58 - لجنة الاشغال والطاقة تدرس الثلاثاء اقتراح قانون دعم الشفافية في قطاع البترول 13-12-2017 13:56 - الادارة والعدل درست اقتراح قانون تعديل المادة 7 من قانون سرية المصارف 13-12-2017 13:50 - فرعية الاشغال تناقش الاثنين دعم الشفافية في قطاع البترول 13-12-2017 13:28 - فرعية الاشغال تناقش الاثنين مشروع قانون المياه 13-12-2017 13:12 - ناصيف سقلاوي في العشاء السنوي لـ"الريجي": نصنّع 12 صنفاُ عالمياً 13-12-2017 12:43 - ابي خليل: يجب الاستفادة من مياهنا السطحية وكفى اعتمادا على آبارنا الارتوازية 13-12-2017 12:43 - اجتماع لتفعيل مجالس الأعمال اللبنانية مع الخارج 13-12-2017 11:57 - عمال مياه طرابلس والشمال: التوقف عن العمل في اقسام التوزيع بدءا من يوم غد 13-12-2017 11:10 - حركة مرفأ بيروت: دخول 6 بواخر ومغادرة 7 13-12-2017 10:52 - شهيب يتابع بتكليف من جنبلاط حل ملف النفايات في الشوف وعاليه 13-12-2017 09:48 - شارل عربيد: نتطلع إلى رسم سياسات تحفيزية تقوم على تعزيز صورة الاستثمار في لبنان 13-12-2017 08:22 - الأمم المتحدة تتوقع نمو الاقتصاد الروسي بنسبة 1.9% 13-12-2017 08:21 - إنخفاض سعر البنزين بنوعيه 200 ليرة واستقرار المازوت والغاز 13-12-2017 08:21 - الاتحاد الأوروبي يعلم المسؤولين الأوكرانيين لغات أجنبية 13-12-2017 08:18 - البنك الدولي يمنح الأردن قرضا بقيمة 200 مليون دولار 13-12-2017 08:17 - موسكو تعلن حجم تمويل مشروع "الضبعة" النووي في مصر 13-12-2017 08:15 - السعودية توقع عقدا مع أكبر مشغل سينما في العالم 12-12-2017 16:44 - استمرار الاضراب المفتوح للعاملين في مؤسسة مياه الكورة 12-12-2017 16:28 - مع كريم… أهم أولوياتنا سلامتكم معايير استثنائية لتجربة نقل مختلفة وفريدة 12-12-2017 15:57 - هواوي Mate 10 Pro يحقق مبيعات مذهلة خلال أسبوع واحد فقط 12-12-2017 13:25 - نقابة عمال مصلحة الليطاني: للاسراع بتعيين مدير عام 12-12-2017 13:03 - كهرباء لبنان تطلق موقعها الالكتروني بحلته الجديدة WWW.EDL.GOV.LB 12-12-2017 12:35 - حركة مرفأ بيروت: دخول باخرتين ومغادرة 4 12-12-2017 12:25 - اجتماع للاتحاد العمالي لوضع جداول تحديد قيمة تعويضات المصروفين من صحيفتي البلد والوسيط 12-12-2017 12:08 - لجنة البيئة تدرس ازمة النفايات المنزلية الخميس 12-12-2017 10:50 - المديرون العامون في المؤسسات العامة: لتطبيق قانون السلسلة إسوة بباقي موظفي القطاع العام 12-12-2017 10:24 - زياد حايك: الشراكة بين القطاعين العام والخاص ضرورية بعد انتهاء الحرب في سوريا 12-12-2017 10:19 - جهوز مشاريع المواصفات القياسية المتعلقة بقطاعي المراجل وأوعية الضغط واللحام 12-12-2017 08:18 - 766 مليار دولار صادرات الشرق الأوسط.. و665 ملياراً واردات 12-12-2017 08:17 - مبيعات الأسلحة قفزت عالمياً لـ 375 مليار دولار في 2016
الطقس