2018 | 18:22 كانون الأول 18 الثلاثاء
جعجع خلال ريسيتال ميلادي في معراب: مستمرون بالعمل لأجل الوطن الذي نريد وكل الأمل بولادة لبنان جديد | باسيل بعد اجتماع تكتل "لبنان القوي": الحل الحكومي راعى الشكل والمضمون ولم يكن فيه رفض ولا فرض ولا اقصاء والتنازل حصل من الجميع | المبعوث الدولي إلى سوريا ستيفان دي ميستورا: لا يزال هناك المزيد من العمل لضمان إيجاد لجنة دستورية سورية متوازنة | ترامب يوعز للبنتاغون بإنشاء قيادة عسكرية للفضاء | كتلة المستقبل أعلنت انها مرتاحة لمسار تشكيل الحكومة ومساعي فخامة الرئيس تشكل الفرصة الأخيرة للخروج من الدوامة الحكومية وانعكاسات تأخير تشكيل الحكومة تنذر بعواقب وخيمة | وصول النائب ابراهيم كنعان الى معراب ممثلاً رئيس الجمهورية في الريستال الميلادي للقوات اللبنانية | "الكتائب": لا سيادة ولا استقرار في ظل سيطرة السلاح غير الشرعي | مصادر لـ"المستقبل": خلال الساعات القليلة المقبلة تكتمل لائحة الأسماء التي ستصبح بعهدة اللواء عباس ابراهيم والامور وصلت الى خواتيمها والولادة الحكومية باتت وشيكة | مصادر "حزب الله" لـ"المركزية": الحكومة على بُعد امتار قليلة من ولادتها وقد تصدر مراسيمها في اليومين المقبلين والعقبات الكُبرى ذُللت | قاسم هاشم: ساعات قليلة ويعلن اسم الوزير الذي سيمثل اللقاء التشاوري في الحكومة بعد اللقاء مع الرئيس عون | بوتين: الثالوث النووي الروسي يتعزز وسنواصل حربنا على الإرهاب في سوريا بلا رحمة | نواف الموسوي: لتطبيق قانون إنشاء الهيئة الناظمة للاتصالات |

ترامب يهاجم رئيسة وزراء بريطانيا بعد انتقادها لتغريداته

أخبار إقليمية ودولية - الخميس 30 تشرين الثاني 2017 - 08:28 -

هاجم الرئيس الامريكى دونالد ترامب على رئيس الوزراء البريطانية تيريزا ماي بعد انتقادها له بسبب قيامه بإعادة نشر مقاطع فيديو مناهضة للمسلمين قائلا، إنها يجب أن تركز على محاربة الإرهاب فى بريطانيا وليس علي.

وقال ترامب موجها كلامه لرئيسة الوزراء البريطانية، "تيريزا ماي، لا تركزي علي.. عليك التركيز على محاربة الإرهاب الإسلامي الراديكالي المدمر الذي يحدث داخل المملكة المتحدة، فنحن على ما يرام".

وكان متحدث باسم رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي، أمس الأربعاء، قال إن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، "أخطأ" بإعادة نشر مقاطع فيديو مناهضة للإسلام، على تويتر، من حساب قيادية في حزب "بريطانيا أولا"، اليميني المتطرف.

وأكد المتحدث، "أخطأ الرئيس بفعل ذلك"، مضيفا أن حزب "بريطانيا أولا، يسعى إلى تقسيم المجتمعات، من خلال استخدامه للغة خطاب مفعمة بالكراهية، تروج للأكاذيب وتؤجج التوترات".

وأشار المتحدث، إلى أن "الأغلبية من الشعب البريطاني، ترفض لغة خطاب اليمين المتطرف، القائمة على التمييز، التي تتعارض مع القيم التي يمثلها هذا البلد، وهي اللياقة والتسامح والاحترام".