2018 | 03:50 آب 21 الثلاثاء
حريق بالقرب من خزانات الفيول في معمل الجية ومناشدات لاخماده | مقتل 5 اشخاص في فيضان في منطقة كالابريا الايطالية | الجيش الاسرائيلي ينفذ مناورة بالذخيرة الحية في الطرف الغربي لمزارع شبعا | تمديد اتفاقية حماية البيانات السرية بين روسيا وإيران لمدة 5 سنوات | وزارة التجارة التركية تعلن رفعها دعوى قضائية ضد الولايات المتحدة على خلفية فرض الأخيرة رسوم جمركية إضافية على الصلب والألومنيوم المستورد من تركيا | باكستان تمنع رئيس الوزراء السابق نواز شريف المسجون من السفر إلى الخارج في واحدة من أولى قرارات حكومة عمران خان | عدوان لـ"الجديد": الوضع المعيشي في لبنان لا يتحمل ان يتأخر تشكيل الحكومة الى ابعد من شهر أيلول | الأناضول: توقيف شخصين مع السيارة المستخدمة في حادثة إطلاق النار على السفارة الأميركية في أنقرة | عاصم عراجي لـ"أخبار اليوم": عندما يصل الشعب الى الاختناق من حقه قول ما يريده والحريري قدّم كل ما لديه ولا يمكنه تشكيل الحكومة وحده بل يحتاج الى تعاون الجميع | وهبة قاطيشا لـ"أخبار اليوم": استقبال الحوثيين قد يكون لجرّ لبنان الى الصراعات والأوضاع كلّها كانت ستكون أسهل لو أن الحكومة تشكلت قبلاً | منظمة التجارة العالمية: تركيا تقدم شكوى ضد الرسوم التي فرضتها عليها الولايات المتحدة | وسائل إعلام تركية: اعتقال شخص يشتبه في تورطه بإطلاق النار على السفارة الأميركية في أنقرة |

مجلس الأمن يدعو لوقف التصعيد في شبه الجزيرة الكورية

أخبار إقليمية ودولية - الخميس 30 تشرين الثاني 2017 - 08:17 -

أعلن نائب الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون السياسية جيفري فلتمان أن مجلس الأمن الدولي يجب أن يفعل كل ما بوسعه من أجل وقف التصعيد في شبه الجزيرة الكورية.

وقال المسؤول الأممي في مستهل اجتماع مجلس الأمن الدولي الأربعاء حول تجربة كوريا الشمالية الصاروخية، إنه التقى مع مندوب بيونغ يانغ وبحث معه عملية إطلاق الصاروخ الأخيرة.

وأكد فلتمان: "خلال اللقاء أكدت أنه لا يوجد اليوم أي شيء أخطر مما يحدث الآن في شبه الجزيرة الكورية بالنسبة للأمن في العالم".

وقال نائب الأمين العام للأمم المتحدة إن بيونغ يانغ لم تبلغ الجهات الدولية المعنية مرة أخرى بنيتها إجراء عملية إطلاق صاروخ جديد، ولم تبلغ بوجود خطر في المجال الجوي وفي مجال الملاحة.

وأكد المسؤول الأممي أن مجلس الأمن الدولي يجب أن يفعل كل ما بوسعه من أجل تجنب التصعيد، مضيفا أن الحل يجب أن يكون سياسيا فقط.

المندوبة الأمريكية: في حال اندلاع حرب سيدمر النظام الكوري الشمالي بالكامل
ودعت المندوبة الأمريكية لدى الأمم المتحدة نيكي هايلي كافة الدول إلى قطع كل العلاقات الدبلوماسية والعسكرية والسياسية والاقتصادية مع كوريا الشمالية، بما في ذلك استيراد العمالة من هذا البلد.

وأكدت هايلي: "لم نسع أبدا إلى الحرب مع كوريا الشمالية واليوم أيضا لا نسعى لذلك. وفي حال نشوب حرب، فإن ذلك سيحدث بسبب خطوات عدوانية مستمرة مثل تلك التي شهدناها أمس".

وترى أن النزاع العسكري الذي يسعى الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون إلى تأجيجه، سيؤدي إلى القضاء على النظام في كوريا الشمالية بالكامل.

ودعت الدبلوماسية الأمريكية إلى حرمان كوريا الشمالية من حق التصويت في الأمم المتحدة.

كما دعت هايلي الرئيس الصيني شي جين بينغ إلى وقف تصدير النفط الخام إلى كوريا الشمالية، محذرة من أن الجانب الأمريكي من الممكن أن يبدأ بحل "مسألة النفط" بنفسه.

من جانبه دعا مندوب كوريا الجنوبية في اجتماع مجلس الأمن إلى عدم التخلي عن محاولات إيجاد حل سلمي لقضية كوريا الشمالية على الرغم من الخطوة الاستفزازية الجديدة من قبل بيونغ يانغ.

وأكد الدبلوماسي الكوري الجنوبي ضرورة التحلي بالصبر في الجهود الرامية إلى إقناع كوريا الشمالية بالمشاركة في المفاوضات، قائلا إن المجتمع الدولي مستعد لتأمين مستقبل أفضل لكوريا الشمالية إذا كان خيارها صحيحا.

يذكر أن كوريا الشمالية كانت قد أطلقت فجر الأربعاء صاروخا باليستيا من مدينة بيونغ سونغ، وأشارت هيئة الأركان المشتركة للقوات المسلحة في كوريا الشمالية إلى أن ارتفاع الصاروخ الأقصى يقدر بأنه كان 4,500 كلم وقطع مسافة 960 كلم تقريبا.

وكالات