2018 | 16:58 تشرين الأول 21 الأحد
حريق اعشاب على المسلك الغربي لأوتوستراد نهر ابراهيم يعمل الدفاع المدني على اخماده (صورة في الداخل) | التحكم المروري: جريح نتيجة تصادم بين 3 سيارات على اوتوستراد المدفون المسلك الغربي | جنبلاط: الاستشارات الحكومية مستمرة وسط تحليل ودراسة معمقة للشيفرة التي تأتي تباعاً الى مراكز الرصد لكن من المؤكد ان الدين العام يزداد بدون رصد | قاسم: تشكيل الحكومة سيكون بالمستقبل الذي لا نعرف إن كان قريبا أو بعيدا | مصادر القوات للـ"او تي في": مصممون على الدخول الى الحكومة بحجمنا الشعبي و عكس ذلك هي شائعات يرددها من يريد ابقاءنا خارجها | مقتل 4 اشخاص وإصابة 10 بانفجار سيارة مفخخة في شارع القصور في إدلب | معلومات الـ"ام تي في": البحث جارٍ الآن لإسناد حقيبة لـ"القوات" ترضيها غير حقيبة "العدل" | مصادر "القوات" للـ"ام تي في": نحن لم نطالب بحقيبة "العدل" إنما الحريري هو من عرضها علينا والرئيس عون هو من بدّل موقفه تجاهه وبالتالي باتت المشكلة بين عون والحريري | 11 قتيلاً و15 مخطوفاً في هجوم شنه متمردون في الكونغو الديمقراطية | الكويت: قرارات الملك سلمان تعكس حرص السعودية على احترامها لمبادئ القانون | الهيئة العامة السعودية للاستثمار: زيادة في أعداد التراخيص الممنوحة للشركات الأجنبية والمحلية المستثمرة في المملكة بأكثر من 90 بالمئة | وزير المال الفرنسي يرحب "بالتقدم" الذي أحرزته الرياض في قضية خاشقجي ويشدد على ان هناك حاجة للكشف عن المزيد من التفاصيل |

هل ما سيقر هو بيان وزاري جديد؟

خاص - الخميس 30 تشرين الثاني 2017 - 06:08 - ليبانون فايلز

بعد المشاورات التي أجراها رئيس الجمهورية العماد ميشال عون في بعبدا قبل سفره الى إيطاليا، ستتم المصادقة على ما تم التوصل اليه في أول جلسة لمجلس الوزراء التي ستنعقد في قصر بعبدا بعد عودة عون من الخارج، وستكون عودة الرئيس سعد الحريري عن استقالته بمثابة عيدية للبنانيين ولو أتت مبكرة هذا العام.

مصدر مطلع اكد لموقع "ليبانون فايلز"، ان ما سيقر على طاولة مجلس الوزراء في الجلسة التي سيتم تعيينها بالتوافق بين الرئيسين عون والحريري سيشكل خارطة الطريق للأشهر المقبلة الى حين اجراء الانتخابات النيابية، مشيرا الى ان هذه الخارطة ستكون ايضا البيان الوزاري للحكومة المقبلة التي من المؤكد انها ستكون برئاسة الحريري ايضا مهما حقق من نتائج في الانتخابات النيابية المقبلة.
وشدد المصدر المطلع على ان مطالب الحريري كلها تم تحقيقها، والرئيس عون سيشكل ضمانة للتطبيق ومراقبة سير الامور، بإلتزام كل الفرقاء وخصوصا حزب الله سياسة النأي بالنفس في ملفات المنطقة وخصوصا الدول العربية، كاشفا عن ان الورقة التي يجري اعدادها سيتم طرحها ايضا على مجلس النواب لاخذ رأي الجميع فيها، ولكن البعض يفضل حصرها بمجلس الوزراء لأن المشكلة هناك.
ورأى المصدر ان الرئيس عون فضل الإبتعاد عن طاولة الحوار وعقد جلسات حوارية لانه كان على قناعة من ان الامور كلها تحتاج الى جواب واحد من حزب الله بأن يقبل بشروط الحريري او لا، معلنا انه يمكن الاعتبار من اليوم ان الازمة الحكومية انتهت، والبيان الجديد سيشكل مسارا جديدا في تحديد هوية سلاح حزب الله ووجهة استعماله.