2018 | 21:35 تشرين الأول 15 الإثنين
الحكومة الألمانية: نحن بحاجة لأدلة واضحة من تركيا والسعودية حول ما جرى لخاشقجي | عماد واكيم للـ"ان بي ان": خطاب باسيل يرتكز على اعادة ملفات الحرب اللبنانية بشكل أعور سؤاله لفرنجية عن امكانية مصالحة قاتل ابيه فيه اتهام مباشر لجعجع ونية واضحة بضرب المصالحة | مصادر القوات لـ"الجديد": اذا لم تكن الاشغال من حصة "المردة" فلن تكون لغير "القوات" والاخيرة لن تقبل بحقيبة العدل اذا ما آلت الاشغال الى التيار الوطني الحر | مصادر "الجديد": اذا لم يحمل لقاء عون- الحريري انفراجات هذا الاسبوع فستطول عملية تأليف الحكومة | الان عون لـ"الجديد": كل كتلة لديها الحق بالمطالبة بأي وزراة والرئيس المكلف يحسم لمن يعطيها | طوني فرنجية للـ"الجديد": نطالب بالطاقة أو الاشغال وليس مطروحا تبديل الحقائب مع حزب الله ونحن على تنسيق مع حلفائنا وهم يعرفون ان ما نطالب به حق لنا | كنعان عن التوظيف العشوائي للـ"ال بي سي": التقرير يضع الادارات والوزارات امام واقع قانوني لا يمكن لأحد تجاوزه | معلومات الـ"ام تي في": لن يكون هناك ولادة للحكومة هذا الاسبوع على الاقل وموعد لقاء الحريري بعون لم يعلن بعد | معلومات الـ"ال بي سي": حراك جدي ولقاءات منها معلن ومنها بعيد عن الاضواء يتعلق بالملف الحكومي وقد يفضي الى فتح كوة في جدار العراقيل التي تؤخر تشكيل الحكومة | الكنيسة الارثوذكسية الروسية تعلن قطع علاقاتها مع بطريركية القسطنطينية | ابي رميا لـ"المنار": نحن في المربع الاخير من تشكيل الحكومة والدخان الابيض اصبح قريبا من التصاعد في الحوار الجدي بين الرئيسين عون والحريري | معلومات للـ"ال بي سي": لقاء الحريري - ارسلان اتسم بالايجابية رغم تسجيل الاخير عتبه على الحريري في بداية اللقاء على انقطاع التواصل الذي كان حاصلا بينهما |

الداخلية الألمانية: لا خطط لترحيل لاجئين إلى سوريا قريباً

أخبار إقليمية ودولية - الأربعاء 29 تشرين الثاني 2017 - 21:26 -

أكدت وزارة الداخلية أنه ليس من المخطط ترحيل لاجئين إلى سوريا قريبا، في إشارة إلى مقترح وزراء الداخلية المنتمين للتحالف المسيحي حول ترحيل لاجئين صدرت في حقهم قرارات بمغادرة ألمانيا، فيما سيتم "إعادة تقييم الوضع".قال متحدث باسم وزارة الداخلية الألمانية اليوم (الأربعاء 29 نوفمبر/ تشرين الثاني 2017) في برلين إنه وفقا للوضع الحالي لا يطالب أحد، ولا حتى وزير الداخلية الاتحادي، بترحيل لاجئين إلى سوريا، موضحا أن لا أحدا يرى أن الوضع الأمني الحالي في سوريا يسمح بترحيل لاجئين إلى هناك. وذكر المتحدث أن الجدل لا يدور حول إعادة لاجئين في المستقبل القريب، بل حول الاطلاع على المستجدات وإعادة تقييم الوضع ومناقشة ما إذا كان سيجرى تمديد وقف الترحيل إلى سورية لمدة 12 شهرا أم لستة أشهر فقط، موضحا أن قرار التمديد من اختصاص الولايات، مشيرا إلى أنه سيجرى مناقشة هذا الأمر خلال مؤتمر وزراء الداخلية على المستوى الاتحادي والولايات المقررعقده الأسبوع المقبل في مدينة لايبتسيغ. ويسعى وزراء الداخلية المنتمون إلى التحالف المسيحي إلى ترحيل السوريين المدانين بارتكاب جرائم إلى موطنهم، وذلك على غرار أفغانستان. وكانت وزارة الداخلية المحلية بولاية سكسونيا، التي تتولى رئاسة مؤتمر وزراء الداخلية حاليا، أعلنت أمس أنه من المقرر مناقشة طلب مقدم من ولايتي سكسونيا وبافاريا بشأن إعادة تقييم الوضع الأمني في سوريا. وتطالب ولاية سكسونيا في طلب ثان تمديد وقف ترحيل اللاجئين السوريين فقط حتى نهاية حزيران/ يونيو عام 2018. وفي سياق متصل، قالت متحدثة باسم وزارة الخارجية الألمانية إنه لا يوجد حاليا أي بوادر على تغيير الأوضاع في سوريا، مضيفة أن النزاع هناك لا يمكن احتماله، وقالت "لا يزال هناك طريق طويل نحو السلام وتسوية النزاع في سوريا"، مضيفة أن المعارك لا تزال دائرة هناك وأنه لا يمكن التنبؤ الآن بتطورات الوضع في سوريا. ح.زم / ع.خ (د.ب.ا)