2018 | 18:37 تشرين الثاني 14 الأربعاء
باسيل: مباركة المصالحة بين المردة والقوات برعاية بكركي وكل مصالحة لبنانية اخرى فكيف اذا اتت لتختم جرحاً امتدّ 40 عاما ولتستكمل مساراً تصالحيّاً بدأ مع عودة العماد عام 2005 | "الوكالة الوطنية": طريق عيناتا - الأرز سالكة للسيارات المجهزة ورباعية الدفع بسبب تراكم الثلوج | حزب الله: انتصار غزة على العدو هو ثمرة لصمود الشعب الفلسطيني ووحدة فصائل المقاومة | الحريري: المصالحة بين القوات اللبنانية وتيار المردة صفحة بيضاء تطوي صفحات من الألم والعداء والقلق | بيان المصالحة: عزاؤنا الوحيد أن تضحيات الشهداء أثمرت هذا اللقاء التاريخي بعيداً عن أي مكاسب سياسية ظرفية | بيان المصالحة: يعلن تيار المردة وحزب "القوات" إرادتهما المشتركة في طي صفحة الماضي الأليم مع التأكيد على ضرورة حلّ الخلافات والتوجه إلى أفق جديد | بيان المصالحة: يلتقي في بكركي وبرعاية الراعي رئيس "تيار المردة" سليمان فرنجية ورئيس "القوات" سمير جعجع ترسيخاً لخيار المصالحة الثابت والجامع | كوريا الجنوبية تعلن انخفاض صادراتها النفطية من إيران إلى صفر في تشرين الاول الماضي مقابل 1.7 مليون برميل العام الماضي | مجلس الأمن يصوت بالاجماع لرفع العقوبات عن إريتريا | انتهاء اللقاء بين الراعي وجعجع وفرنجية في بكركي | خلوة في هذه الأثناء تجمع البطريرك الراعي وجعجع وفرنجية | البطريرك الراعي في كلمة خلال لقاء المصالحة بين فرنجية وجعجع في بكركي: ما أطيب وما أجمل أن يجلس الأخوة معاً |

السيسي يكلف الجيش باستعادة الأمن في سيناء خلال ثلاثة أشهر

أخبار إقليمية ودولية - الأربعاء 29 تشرين الثاني 2017 - 16:11 -

كلّف الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي رئيس أركان الجيش محمد فريد حجازي ووزارة الداخلية باستعادة الأمن في سيناء خلال فترة لا تتجاوز ثلاثة أشهر. وأكد أن الدولة تتحرك لمواجهة المخططات الارهابية.أمر الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي اليوم (الأربعاء 29 نوفمبر/ تشرين الثاني 2017) رئيس أركان الجيش باستخدام "كل القوة الغاشمة" لتأمين شبه جزيرة سيناء خلال ثلاثة أشهر، وذلك في أعقاب هجوم دام شنه متشددون على مسجد وأسفر عن مقتل أكثر من 300 شخص. وقال في كلمة في حفل بمناسبة الاحتفالات بالمولد النبوي "أنتهز هذه الفرصة وألزم الفريق محمد فريد حجازي أمامكم وأمام الشعب المصري كله.. أنت مسؤول خلال ثلاثة أشهر عن استعادة الأمن والاستقرار في سيناء... و(أن) تستخدم كل القوة الغاشمة". ولم تعلن أي جماعة مسؤوليتها عن الهجوم الذي استهدف المسجد أثناء أداء صلاة الجمعة الماضية. وقُتل المئات من قوات الشرطة والجيش على يد جماعة موالية لتنظيم "الدولة الإسلامية" المتشدد في سيناء على مدى أكثر من ثلاث سنوات. واضاف السيسي "ندعو من خلال هذا المنبر إلى مواجهة حملات التشوية التي يتعرض لها الدين الاسلامي، ويجب ألا نكون اداة لتشويه الإسلام والمسلمين ونعمل لتصحيح صورة الدين الاسلامي". وأكد أن التنمية الاقتصادية تعتبر أحد أهم المحاور لمكافحة الارهاب، مشيرا إلى أن الاقتصاد المصري تأثر خلال الـ50 سنة الماضية بالضربات الارهابية التي واجهتها مصر. من جانبه، أكد شيخ الازهر أحمد الطيب أن "الجماعات الارهابية تنطلق من اعتقاد خاطئ ، هو أن من يخالف معتقداتهم فهو كافر مستباح دمه"، مشددا على أن حادث مسجد قرية الروضة هو في المقام الأول حرب على الله ورسوله. وأضاف "حادث الروضة مصيبة زلزلت قلوب المصريين والعالم". ح.زم ح.ح (رويترز/ د.ب.ا)